As bicentenary nears, celebrations multiplyمع اقتراب الذكرى المئوية الثانية، تتضاعف الاحتفالات- النمسا


نشر على موقع الجامعة البهائية العالمية 12 سبتمبر 2017

عمدة بروك فى النمسا الرابع من اليمين

mayar austria 4th from right

بروك أن دير ليثا، النمسا – في البلاد بعد البلد، الاستعدادات للذكرى المئوية الثانية لولادة بهاءالله تتسارع وتؤدي إلى مجموعة من التعبيرات، بما في ذلك الأعمال الفنية، تحية من القادة الوطنيين والمحليين والمجتمع الاحتفالات. ومن الأمثلة البارزة في مدينة بروك آن دير ليثا النمساوية، التي نظمها مكتب العمدة في 8 أيلول / سبتمبر 2017، احتفالا بالذكرى السنوية 200 لميلاد بهاءالله، قاعة الاحتفال، جمعت بين قادة المجتمع وبلدة شرف على رسالة بهاء الله للسلام والوحدة.

وأكد العمدة ريتشارد هيمر التعاليم البهائية على الوحدة في تصريحاته في الاحتفال. لقد أوضح التاريخ بفعل العنف، وينبغي ألا ننسى أبدا الفظائع التي ارتكبت في الماضي. وأشار إلى الطائفة البهائية كمثال على مجموعة اختارت طريق السلام واللاعنف والإدماج.

وعمل البهائي المحلي، سوسان زريفزاده، مع مكتب العمدة لتنظيم الحدث. وقد ساعدت السيدة زريف زاده وأسرتها في السنوات الأخيرة اللاجئين على الاستقرار في براك. وكان هذا العمل هو الذي استرعى انتباه رئيس البلدية أولا وأوحيه بعرض استضافة احتفال تكريمي للطائفة البهائية.

عرض الشرائح
5 صور

austia celebration
اجتذب الاحتفال الأسبوع الماضي في براك أن دير ليثا من الذكرى المئوية الثانية لولادة بهاء الله أكثر من 200 ضيف من المدينة والمنطقة المحيطة بها.
مثل العديد من المدن في جميع أنحاء أوروبا، بروك أن دير ليثا تقع على نهر ليثا بالقرب من الحدود مع سلوفاكيا، شهدت أعدادا متزايدة من اللاجئين من سوريا وبلدان أخرى. وقد أخذت بلدة بروك في عدد صغير من المهاجرين حتى عام 2015، عندما لفت عدد من الوفيات المأساوية للاجئين في النمسا الانتباه إلى هذه المسألة. وقد تأثر مجتمع بروك بشدة وأصبح عازما على العمل بمزيد من القوة لضمان نجاح تسوية اللاجئين.

شكلت المدينة منظمة تسمى ونزر بروك هيلفت! (لدينا بروك يساعد!) للمساعدة في إعادة توطين اللاجئين. ومع العلم أن الجماعة البهائية ساعدت في السابق مجموعة من اللاجئين من تركيا على الاستقرار في المدينة، طلبت المنظمة مساعدتها. وفي البداية، قدم البهائيون مساعدة عملية، مثل ترتيب الرعاية الطبية. ولكن مع مرور الوقت، بدأوا العمل مع الآخرين في المدينة لتوفير برنامج لتعليم ورفع مستوى الشباب المعاد توطينهم مؤخرا.

وقد ازدادت العلاقة بين الحكومة المحلية لبروك والبهائيين على مدى السنوات العديدة الماضية من خلال عملهم معا. وكان قرار رئيس البلدية بعقد الاحتفال بالذكرى السنوية ال 200 لولادة بهاء الله اعترافا بمساهمات البهائيين في المجتمع المحلي.

كان الاحتفال، الذي عقد في قاعة المدينة، مفتوحا للجميع في بروك والمناطق المحيطة بها. وشملت الاحتفالات عددا من العروض الموسيقية، بما في ذلك تكوين الكورال الأصلي من كلمات بهاءالله وضعت للموسيقى. وأبرز معرض يضم التعاليم الرئيسية للأديان الرئيسية في العالم ضرورة الوحدة.

وأعرب العديد من الضيوف في هذا الحدث عن تقديرهم بأن الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية يسمح لكل فرد من أفراد المجتمع بالمساهمة بطريقة أو بأخرى. من أداء صغير من قبل مدرسة الموسيقى المحلية إلى العروض المقدمة من قبل المسؤولين الحكوميين لإعداد المرطبات، وكثير من الناس ساعدوا في الاحتفالات.

وعلق دوروثي خادم-ميساغ من الطائفة البهائية قائلا: “إن شعب براك لم يأت فقط للاستمتاع بالاحتفال بالذكرى المئوية الثانية، بل ساهم أيضا في ذلك، وكنتيجة لذلك، تقتربنا جميعا ونموا في الوعي بالحاجة للعمل من اجل تحسين العالم.

اثناء الاحتفالية اقيم معرض صور عن الاديان الكبيرة فى العالم اهدتها اثنتين من البهائيين واخرى ممثلة عن الكنيسة الكاثوليكية

expition teaching of bahaullah as well as teaching of other religion

BRUCK AN DER LEITHA, Austria — In country after country, preparations for the bicentenary of the birth of Baha’u’llah are accelerating and giving rise to a range of expressions, including works of art, tributes from national and local leaders, and community celebrations.

A striking example unfolded in the Austrian town of Bruck an der Leitha, where a festival for the 200th anniversary of the birth of Baha’u’llah was organized by the office of the Mayor on 8 September 2017. With nearly 200 people in attendance at the town hall, the celebration brought together community leaders and townspeople in honor of Baha’u’llah’s message of peace and unity.

Mayor Richard Hemmer emphasized the Baha’i teachings on unity in his remarks at the celebration. History has been stained by violence, he explained, and we should never forget the atrocities of the past. He pointed to the Baha’i community as an example of a group that has chosen a path of peace, nonviolence, and inclusion.

A local Baha’i, Sussan Zarifzadeh, worked with the mayor’s office to organize the event. Mrs. Zarifzadeh and her family have in recent years assisted refugees to settle in Bruck. It was this work that first drew the attention of the mayor and inspired him to offer to host a commemoration in honor of the Baha’i community.

SLIDESHOW
5 images
The celebration last week in Bruck an der Leitha of the bicentenary of Baha’u’llah’s birth attracted over 200 guests from the town and surrounding area.

Like many towns throughout Europe, Bruck an der Leitha—situated on the Leitha river near the border with Slovakia—has seen growing numbers of refugees from Syria and other countries. The town of Bruck had taken in a small number of migrants until 2015, when a number of tragic deaths of refugees in Austria drew attention to the issue. The community of Bruck was deeply affected and became determined to work more vigorously to ensure the successful settlement of refugees.

The town formed an organization called Unser Bruck Hilft! (Our Bruck Helps!) to assist with the resettlement of refugees. Knowing that the Baha’i community had previously assisted a group of refugees from Turkey to settle in the town, the organization requested its help. Initially, the Baha’is offered practical assistance, such as arranging for medical care. However over time, they began working with others in the town to provide a program for the education and upliftment of the recently resettled youth.

The relationship between the local government of Bruck and the Baha’is there has grown over the last several years through their work together. The mayor’s decision to hold a celebration of the 200th anniversary of Baha’u’llah’s birth was a recognition of the contributions of the Baha’is to the local community.

The celebration, held at the town hall, was open to everyone in Bruck and the surrounding areas. The festivities included a number of musical performances, including an original choral composition of words of Baha’u’llah put to music. An exhibit featuring the main teachings of the world’s major religions highlighted the imperative of unity.

Many guests at the event expressed their appreciation that the bicentenary celebration allowed for every member of the community to contribute in some way. From a small performance by the local music school to presentations offered by government officials to the preparation of refreshments, many people helped with the festivities.

Dorothy Khadem-Missagh of the Baha’i community commented, “The people of Bruck did not just come to enjoy the bicentenary celebration; they also contributed to it. And as a result, we all came closer together and grew in consciousness about the need to work for the betterment of the world.”

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: