نداء من البهائيين اليمنين الى المؤمنين بالعدالة


نشر  كموضوع و خبر على  الحوار المتمدن 3 ابريل 2016

http://www.ahewar.org/debat/save.asp?action=saveفى عرس حقوقى وانسانى  تم اليوم اثناء اجراءات محاكمة السيد حامد كمال بن حيدرة والتى بدأت اليوم الثالث من ابريل 2016 ووسط حوالى مائة من المواطنين اليمينيين المناصرين للعدالة بكل تنوعهم الدينى بما فيهم البهائيين  بالمحكمة التى تنظر فى قضية البهائى اليمنى حامد كمالى بن حيدرة سجين حرية المعتقد . وبالمحكمة رفع الحضور من الحقوقيون والاعلاميين و البهائيين واصدقائهم من كل الطوائف والاديان شعارات امام المحكمة  مثل قول حضرة بهاء الله ” كلكم اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد , وقطرات بحر واحد” و قوله تعالى فى سورة سبأ بالقرأن الكريم ” ” قل لا تسئلون عما اجرمنا ولا نسأل عما تعلمون” وفى سورة البقرة “قل اتحاجوننا فى الله وهو ربنا وربكم ولنا اعمالنا ولكم اعمالكم ونحن له مخلصون”.ورفع شعار البهائيون يطالبون بتطبيق العدالة والقانون فى قضية حامد . وداخل المحكمة تم قراءة النداء التالى على الحضور وامام كاميرات الاعلام والمواطنين اليمنين المطالبين بحقوق المواطنة والحرية للسيد حيدرة وبدا النداء بالاتى:

منذ فجر التاريخ واليمن موطن الحضارات والتنوع والتعايش وقبول الآخر. وكما كانت أرض “السعيدة” سبّاقة في احتضان مختلف الأديان والطوائف (كالإسلام واليهودية والمسيحية وغيرها)، فقد احتضنت الدين الجديد بنفس الروح الايمانية التوّاقة إلى نور الحقيقة، وصار العديد من أبنائها بهائيين يسعون لخدمة ورخاء وطنهم الغالي انطلاقاً من حبهم لأرضهم المعطاءة وما يمليه عليهم إيمانهم بتعاليم تحثهم على خدمة الإنسان والوطن والعالم، وتوجههم إلى العمل من أجل رقي وتقدم بلادهم ومجتمعهم وأبناء وطنهم يداً بيد مع أتباع مختلف الأديان والعقائد والمشارب دون تمييز، منطلقين من ايمانهم بـ “عَاشِرُوا يَا قَوْمِ مَعَ الأَدْيَانِ كُلِّهَا بِالرَّوْحِ وَالرَّيْحَانِ. كَذَلِكَ أَشْرَقَ نَيِّرُ الإِذْنِ وَالإِرَادَةِ مِنْ أُفُقِ سَمَاءِ أَمْرِ اللهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ” حضرة بهاء الله.

لا نشك بأن المحاكم والقضاء والنيابة ومؤسسات المجتمع المدني زاخرة بالمدافعين عن العدالة والمؤمنين بأن العدل والانصاف واحقاق الحق أساس الحكم وصمام الأمان لتطور المجتمعات وتقدمها. إلا أن الظروف القاهرة التي يمر بها يمننا الحبيب والصراعات والحروب اتاحت الفرصة لمن لهم مآرب أخرى أن يظلموا ويعتدوا على حقوق المواطنين.  إن البهائيين في اليمن يرفعون أكف الدعاء إلى الله البارئ العادل أن يوفق القضاء والمحكمة التي تنظر في قضية حامد بن حيدرة إلى احقاق الحق وترسيخ العدالة وسد الطريق على من يحاولون استغلال السلطة للظلم وتنفيذ مآربهم.

إن ما هو على المحك اليوم هو هوية وثقافة التعايش في وطننا الغالي. إن ملاحقة ومحاكمة المواطنين وتصنيفهم بسبب معتقداتهم، وتعذيبهم وإهانتهم وتلفيق التهم لهم، نكسة أخلاقية وإهانة مباشرة لتاريخ اليمن الغني بالتسامح والأخوة وقبول الآخر. إن الشعوب والأمم في عالمنا المعاصر تسعى من أجل ترسيخ التنوع وتأصيل التعايش في مجتمعاتها، فقد أدرك العالم بأن التنوع والتعدد سبب مباشر في الثراء الفكري والثقافي وحالة صحية تساعد على ترسيخ الاستقرار والسلم الاجتماعي وتطور ورخاء المجتمعات.  كم يؤلمنا أن نرى البعض في يمننا الغالي يسعى جاهدا إلى تأصيل التفرقة والتصنيف والظلم والاعتساف. ألا يكفي كل ما يحدث في بلدنا من حروب وصراعات وتأجيج للتعصبات لنعي بأن لا مناص أمامنا سوى قبول الآخر وتعزيز التعايش والدفع في اتجاه السلام والوئام؟

يمننا الذي طالما كان مضربا للمثل في الحكمة ونموذجا رائدا في المنطقة للتعدد والتنوع والتسامح يعاني اليوم ممن يحاولون تشويه هويته والاعتداء على حريات أبنائه فهل من مستجيب. والتوقيع من البهائيين فى اليمن.

اننى اتمنى ان ينال السيد حيدرة حريته  على يأتى اليوم الذى يكون فيه للانسان بوطننا العربى  الحرية فى المعرفة والحرية فى الايمان , لان  العالم وطن واحد لبنى البشر جميعا..

وقد نشرت القضية فى هيومن رايت ووتش :https://www.hrw.org/ar/news/2016/04/01/288348

صور التجمع السلمى الحضارىالتجمع السلمى الحضارى :

نشر ايضا فى موقع الجلف:

http://devoraran.com/N8R8R0f0f9t9

وموقع lebanize force 

 

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: