فاعليات يوم المراة العالمى 8مارس 2015م


woman day 8march 2015IMG_5230حضرت ندوة عن يوم المرأة العالمى بفندق الفورسيزون وكان الموضوع عن التحديات والمعوقات لتقدم المراة وكيفية علاجها وحضر لفيف من الناشطين مجتمعيا فى حقوق المراة والمجتمع المدنى وكان معظمهم من النساء . وفى مداخلتى تحدثت عن الايجابيات التى اراها قبل السلبيات فى تقدم المراة وان مساواة الجنسين شراكة من اجل وطن سليم: وقلت فى البداية اتذكر اول يوم دخلت به العمل مع زميلة لى وقوبلت من زملاء لى رجال بالضحك عن كوننا نساء بقسم الجراحة لصعوبته واننا سنواجه المصاعب فى هذا المجال رغم انه سبقنا بعض السيدات القلائل فى القسم. ولكن مع الاصرار على النجاح اصبحت استاذة وغيرى كثير من السيدات بالقسم اصبحن اليوم  يُمثلن حوالى 30% من النساء فى عضوية مجلس قسم جراحة الفم والوجه والفكين  بكلية طب الفم والاسنان- جامعة القاهرة . واصبح تعداد الطالبات بالكلية اكثر من النصف. واننى افتخر باننى جرّاحة . هذا وقد حققت المرأة فى القطاع الطبى والجامعى نسبة كبيرة من السيدات العالمات . تحية اليهن جميعا.

وان نجاح  السيدات دائما  يعود الى التربية بالمنزل على مساواة الجنسين من كلا الوالدين. فقد كان لى هذا الحظ من الوالدين وقد تعلمت منهم ان عمل المرآة هو تكامل وشراكة مع الرجل من اجل وطن متحد .ثم تحدثت عن شهادتى اليومية بالعيادة عن العنف ضد المراة جسديا وشرحت لحالتين صعبين من تشوه الوجه وكسر عظام الفكين . وانه مع هذا وعلى مدى اكثر من 20 عاما لم ارى سيدة واحدة توافق على اتخاذ اى اجراء قانونى ضد زوجها الذى عنفها وكسر عظام وجهها ,وتعود اليه مرة اخرة وتُعنف ثانية ولكن تصبر  لعدة اسباب منها :

1 .من اجل الاولاد. وضغط الاهل

  1. الفقر والجهل .

3: خوفا من مواجهة المجتمع الذى يرفض ان تعمل عمل بسيط وتخرج بمفردها وهذا لانها لم تحصل على اى قدر من التعليم وليس لديها اى خبرة فى العمل فتلجأ الى الاعمال المتدنية.

***والعلاج هو:  1. التعليم ثم التعليم ثم التعليم للبنت ,

  1. عدم زواج الطفلة
  2. دعم وتشجيع التربية على مساواة الجنسين اعلاميا ومن خلال المناهج الدراسية ومنظمات المجتمع المدنى  .
  3. اتخاذ اجراء قانونى ضد الوالد الذى يرفض تعليم ابنته . وعرضت التجربة التونسية لتقدم النساء باعتبارها اقل دولة

عربية فى نسبة الامية و لماذا ؟ لأن رئيس الدولة الحبيب بورقيبة منذ توليه الحكم قرر اجبارية التعليم للجنسين وخص

البنات بفرض قانون بعقوبات فاذا تراخى الوالد عن تعليم ابنته, سقوم الدولة بتعليمها وستفرض عليه غرامة سنوية .لذا

اُجبر قانونيا كل الاباء على تعليم البنات . ( وقد لاقى هذا الحل قبول العديد من الناشطات)

ثم عرضت ” ان تعليم المراة وعملها جزء من تقدمها وتمكينها مجتمعيا و للوصول الى اماكن صنع القرار ليس للتنافس مع الرجال بل هو تكامل وتشارك من اجل حياة افضل واسلم  لاوطانهم “.

وطرحت فكرة حضرتها  باحد الدول الافريقية ورشة عمل بعنوان ” الاجنحة المتساوية  equal wings”” والبرنامج بسيط واجتماعى ولكن هدفه مباشر وتحدثت عن رد فعل الرجال  المشاركين فى الندوة. ورأى اذا كان البيت مُستقرا وهو الوحدة الصغيرة  لأى مجتمع سيرتفع شأنه,  فالحياة مثل الطائر بجناحين جناح المراة وجناح الرجل واذا لم يتساوى الجناحين لن يستطيع الطير الطيران .

وفى اللقاء عرضت احدى الحاضرات لى بالمساهمة فى تعليم النساء المعنفات التى تريد عملا فانها على استعداد لتعليمها مشروع صغير تقوم به داخل المنزل وهى تسّوق لها هذا.تحية الى كل امراة تعمل وتكافح بايجابية ومحبة. “كلكم اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد”

الأوسمة: , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: