البهائية دين إلهى


نشر هذا المقال بالحوار المتمدن  16-12-2014

بالامس كنت اتحاور مع الاستاذ حسين سيف عن المفاهيم المختلفة عند بعض الناس لمعنى “الهية الاديان” وللعلم هو قارىء مميز لكل ما يدور فى المجتمع فكريا وعقائديا ومتابعا جيدا للاحداث واعطانى هذا المقال عن وجود هذا المفهوم بالنسبة للدين البهائى .

للدين الالهى سِمات تميزه عن غيره من النظم الفلسفية او الاجتماعية او السياسية فما هى هذه السمات وهل لها وجود فى البهائية؟
اولا: يتميز الدين الالهى بعقيدة الالوهية وهى الايمان بان للوجود خالق مدبر هو الله الذى لا اله الا هـــــــــــو يتفضل حضرة بهاء الله مبيناً هذه الحقيقة بنصٍ جلى واضح فى لوح السلطان ناصر الدين شــــــــاه(— نَشهَدُ ان لا اِلهَ إلا هُوَ لم يزل كان ولم يكُن مَعَهُ من شَىءٍ ولا يَزالُ يكون بِمِثلِ ما قد كانَ، تعالى الرحمن من ان يرتقى إلى اِدراكِ كُنهِه اَفئِدَةُ اهلِ العِرفانِ او يَصعدَ الــــــى معرفةِ ذاتهِ من فى الاكوانِ ، هُوَ المُقدسُ عن عرفانِ دونه وَالمُنَزهُ عن ادراكِ ما سِـــواه انهُ كانَ فى ازلِ الازالِ عن العالمينَ غَنيا —– ).

ثانياً : ان يكون علم وعرفان الداعى الى الدين الالهى ( المظهر الالهى ) علم لدنى اى الهامات الهية وتجليات واشراقات ربانية وليست علوم كسبية ، يتفضل حضرة بهاء الله فى لوح السلطان (— يا سُلطانُ إنى كُنتُ كَاَحدٍ من العبادِ وراقداًعلى المِهادِ مرت عَلَىَ نســــــائمالسبحان وعلّمنى علمَ ما كَانَ ليسَ هذا من عِنْدى بل من لَدُنْ عزيز عليم، وامرنى بالنداء بين الارض والسماء —– ما قرأتُ ما عند الناسِ من العلومِ وما دخلتُ المدارس فاسئل المدينةالتى كنتُ فيها لِتُوقِنَ بأنى لَستث من الكاذبينَ —- ).


ثالثاً: ان يوجد فى كتابات وادبيات الدين الالهى نصوص مقدسة تبين وتفسر القضايا التى اسىء فهمها فى الاديان السابقة له ، بين حضرة بهاء الله وفسر الكثير من هذه القضايا على سبيل المثال لا الحصر ، معانى القيامة والحشر والجنة والنار فى اثره المبارك ( كتاب الايقان ) وايضـــاً القضايا المتعلقة باللاهوت المسيحى وذلك فى اثره المقدس ( جواهر الاسرار فى معــــارج الاسفار).

رابعاً: ان يكون لهذا الدين الالهى شريعة ومنهاج جزء من هذه الشريعة قوانين واحكام تنظم العلاقة بين الانسان وخالقه ( الله ) تسمى العبادات كالصوم والصلاة والمناجاة والحج وجزء اخر خاص بالمعاملات كالزواج والطلاق والمواريث والنواهى والمحرمــــات
وجزء القيم والاخلاقيات التى امرنا الله بها فى الواح وصايا النبى موسى عليه السلام والتى لا تتبدل ولا تُمحى ولا تُنسخ وتصف البهائية هذه بـــ الشريعــة الاخلاقــــــية وفى الكتاب الاقدس كتاب الشريعة والاحكام للدين البهائى يوجد به كل هذه الاحكام والاوامر والمحرمات وكل مايتعلق بالشريعة سواء ان كانت عبادات او معاملات او الاحوال الشخصية

خامساً: ان يكون لدى هذا الدين الالهى رؤية مستقبلية لمسار الاحداث وبعض النبوءات التى ستحدث مستقبلاً فى كتاب الاقدس يخبرنا حضرة بهاء الله بما سيحدث فى اوربا وخاصة المانيا فى الحرب العالمية الاولى والثانية وينطق لسان العظمة (– يا شواطىء نهر الرين قد رأيناك مغطــــاة بالدماء بماسل عليك سيوف الجزاء ولك مرة اخرى ونسمع حنين البرلين ولو انها اليـــوم على عز مبين )
وتنبأ حضرته بنهايةالامبراطورية الايرانية (سوف تنقلب فيك الامور ويحكم عليك جمهور الناس ان ربك لهو العليم المحيط ) وتنبأ بهاء الله بنهاية الخلافة العثمانية( اغرتك زينتك الظاهرة سوفى تفنى ورب البريةوتنوح البنات والارامل وما فيك من القبائل كذلك ينبئك العليم الخبير )

سادساً: ان يكون للدين الالهى مؤسسات لتنظيم حياة المؤمنين به وحل مشاكلهم والرد على استفسارات الاخرين والتعريف بهذا الدين وحمايته من التحريـــــــــــــــف وغيـــــــــره. لدى البهائية النظم الادارى ويوصف بالنظم البديع لانه غير مسبوق وليس له امـــــــثال يتكون من المحافل الروحانية المحلية والمحافل الروحانية المركزية وبيت العدل الاعظم وهيئة المشاورين وكلها هيئات تطوعية لا تؤجر على اعمالهـــــــــــــــــــا وخدماتـــها .

سابعاً: للدين الالهى قوة الغلبة والانتصار على كل قوى الاعتراض والانكار التى تسعى لوأده والقضاء عليه ولكن الله غالب على امره، تعرضت البهائية الى استشهاد المبشر بها ( حضرة الاعلى ) ونفى حضرة بهاء الله من طهران الى بغداد الى اسطنبول وادرنة فى تركيا ثم الى عكا بفلسطين من سنة1853 الى سنة1892 حيث صعدت روحه الى الملكوت الالهى ، رغم كل المحن والالام والنفى والسجن لحضرة بهاء الله واتباعه انتشر الدين الالهى فى كل ربوع الارض الان حولى 10 مليون نفس تمجد الله وتسبحه باسم بهاء الله


ثامناً:ابدع المؤمنون بالاديان الالهية بأبنية ذات طُرز معمارية للتعبد وذكر الله فيها المسجد فى الاسلام ، الكنيسة فى المسيحية، الكنيس فى اليهودية، والمعبد فى الديانات الاخرى، فللبهائية ايضاً ابنية خاصة وذات طراز معمارى خاص تسمى مشارق الاذكار
موجودة الان فى كل قارات العالم . هذه هى الخصائص و السمات التى تميز الدين الالهى عن اى فلسفة او فكر اجتماعى او سياسى اذاً البهائية دين الهى مكتمل الاركان ولديه كل القواسم المشتركة بين الاديان جميعها.

 

الأوسمة: , , , ,

2 تعليقان to “البهائية دين إلهى”

  1. روشن محمد مصطفى Says:

    مقال بديع وكاتبه يستحق كل التقدير.

  2. Smile Rose Says:

    شكرا عمو لك جزيلا هو مقال استاذ حسين سيف وانا نشرته بمدونتى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: