التعليم بالموسيقى – الفنون تثرى النفس البشرية


فى خطوة جديدة للبعدعن التعصب  نشر هذا الخبر ياليوم السابع 5 يوليو 2014

تلاميذ الابتدائية يدرسون المناهج بـ”الغناء” فى العام الدراسى المقبل بـ5 محافظات.. “التعليم” تُنهى خطة تبسيط المواد.. وتختار 15 قاعدة لغوية وتدرجها ضمن مشروع التلحين.. ويُشرف عليه أساتذة موسيقى متطوعون

الأحد، 6 يوليو 2014 – 05:22

صورة أرشيفيةصورة أرشيفية

كتبت سارة علام

 أكدت الدكتورة نسرين حلمى، المدرس بكلية التربية الموسيقية، مدير وحدة تبسيط المناهج بوزارة التربية والتعليم، انتهاء الوزارة من وضع خطة المرحلة الأولى، لتطبيق مشروع تلحين المناهج التعليمية وتبسيطها لتلاميذ الصفوف الابتدائية.وقالت مدير وحدة تبسيط المناهج، لـ”اليوم السابع”، إن المرحلة الأولى من المشروع تتضمن تلحين وتسجيل 15 قاعدة لغوية، بمادة اللغة العربية لتلاميذ الصفوف الثلاثة الأولى بالمرحلة الابتدائية، مؤكدة أن الوزارة انتهت بالفعل من اختيار الأغانى وتلحينها وتقطيعها، على أن تصبح جاهزة للتسجيل فى أقرب وقت.وأشارت الدكتورة نسرين حلمى، إلى أن الوحدة اختارت 12 نشيدا من كتب اللغة العربية بالوزارة، من أجل البدء فى تسجيلهم، مؤكدة أن الوحدة قطعت شوطاً كبيراً فى اختيار الألحان وأصوات الأطفال الذين سيقومون بالغناء.

وكشفت، أن المرحلة الأولى من المشروع تبدأ العام الدراسى المقبل، وتطبق فى محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية وأسيوط والشرقية، بمدارس حكومية عامة وتجريبية وتجريبية متميزة، ولا تخضع المدارس الخاصة للمشروع، مشيرة إلى أن المحافظات الخمس تمثل أقاليم متنوعة جغرافيا، يمكن قياس نتائج المرحلة الأولى عليهم، وإعادة تقييمها قبل طرح المراحل التالية.

ولفتت مدير وحدة تبسيط المناهج، إلى أن المشروع يهدف إلى تحقيق التكامل بين الأنشطة وخدمة العملية التعليمية، مشيرة إلى أن معلمى اللغة العربية فى المدارس المشاركة بالمشروع سيعملون على شرح الدرس بشكله التقليدى، ثم الاستعانة بالمنهج الملحن فى حصة التطبيقات التى تتلو شرح الدرس بالطريقة الأولى، على أن تساهم حصص التربية الفنية فى المشروع، عن طريق الاستعانة بمجسمات وأداء مسرحى مع الخلفية الموسيقية للمنهج الملحن.

وتابعت، “سيتم استخدام معمل الوسائط المتعددة المجهز بأجهزة صوت لتطبيق المشروع”، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى من المشروع تبحث عن رعاة يتكفلون بشراء أجهزة ترانزستور للمدارس المشاركة، لتسهيل المهمة وحتى لا يصبح المشروع عالة على ميزانية الوزارة.

وأضافت، “استقطب مشروع تلحين المناهج نخبة من أساتذة الموسيقى المتطوعين، وتطوع بعضهم بالتأليف والتلحين والتوزيع والمراجعة والتصميم، وعملوا بشكل مجانى لخدمة العملية التعليمية”.

Advertisements

الأوسمة: , , , ,

رد واحد to “التعليم بالموسيقى – الفنون تثرى النفس البشرية”

  1. فوزى مرعى Says:

    قال بيتهوفن- الموسيقى لغة المحبه والسلام- انها لغة أسمى من الحكمه وأعمق من الفلسفه وتستخدم فى السمر وفى تنشيط الروح والقلب وتخليص النفس من الالام
    وقال أرسطو- الموسيقى تهذب الآخلاق فاذا ماتعين ذلك وجب علينا أن نعلمها للنشىء اجباريا
    وقال بورليدين الحكيم- تعلموا الموسيقى والفنون الجميله فلا يبقى فى عالمنا مكان للشرور والقلب الذى يحس بالموسيقى قلب طاهر لاتتسلل اليه الآثام وهى غذاء لآرواحنا وهى لغة واحده ذات لهجات متعدده وشعب واحد وهو الانسانيه – وشكرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: