وفاة الزعيم الانسان نيلسون مانديلا


EpB

وفاة مانديلا زعيم جنوب افريقيا الذى كما قال عنه آخر رئيس أبيض لجنوب إفريقيا، فريدريك دي كليرك”وحد شعب جنوب إفريقيا بعطفه وإنسانيته.”
أعلن رئيس جنوب إفريقيا زوما وفاة رئيس البلاد الأسبق نيلسون مانديلا عن عمر يناهز 95 عاماً، وقال إن مانديلا توفي الخميس، بمنزله في جوهانسبرغ، وذلك في كلمة عبر التلفزيون ان جثمان اول رئيس أسود لجنوب افريقيا سيشيع في جنازة رسمية. وأمر بتنكيس الاعلام في البلاد.
اننى ايضا اقدم تعازى الى الانسانية فى رحيل هذا الزعيم الذى حارب التفرقة العنصرية فى بلاده التى اختارته رئيسا لها ثم بعد انتهاء اول دورة رئاسية ترك المنصب وانشأ مؤسسة خيرية اعطاها ماتبقى من عمره .
فلتهدا روح الزعيم عند بارئها. ـيـلــســون مـانديـلا ! أيــقــونــة الـنـضــال الـعـالـمي ضـد الـعـنـصـريـة والأضـطـهــاد ! سـيـبقـى رمـزا للإنـســانـيـة والـحـريـة ليس في أفـريقـيـا فقط بل والـعـالم أجمع !. عـطـاء بلا حـدود .. سـيـظـل مـانديـلا مـصـدرا للإلـهـام لأجـيـال عـديدة قـادمـة !. هـنــالك .. رجـال يــولـدون بـعـد مــوتـهــم !

أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا
ومانديلا هو أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا، وحاز على جائزة نوبل للسلام، كما أنه ناشط اعتقل لـ27 عاماً بسبب نضاله ومقاومته لسياسة التمييز العنصري في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.
ولد في 18 يوليو 1918 في ترانسكي بجنوب إفريقيا، وتخرج من جامعة جنوب إفريقيا بدرجة البكالوريوس في الحقوق عام 1942، وانضم إلى المجلس الإفريقي القومي الذي كان يدعو للدفاع عن حقوق الأغلبية السوداء في جنوب السنغال عام 1944، وأصبح رئيساً له عام 1951.
وفي عام 1961، بدأ مانديلا بتنظيم الكفاح المسلح ضد سياسات التمييز العنصري، وفي العام التالي ألقي القبض عليه وحكم بالسجن لمدة 5 سنوات. وفي عام 1964، حكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة التخريب.
بعد 27 عاماً من السجن، أفرج عن مانديلا في 20 فبراير 1990، وفي عام 1993، حاز مانديلا على جائزة نوبل للسلام مناصفة مع فريدريك دكلارك.
في 29 أبريل 1994، انتخب مانديلا رئيساً لجنوب إفريقيا، وفي 1999، أعلن تقاعده بعد فترة رئاسية واحدة، وفي نفس العام، أسس مانديلا مؤسسة نيلسون مانديلا الخيرية.هذا وقد أمر الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بتنكيس الأعلام للنصف حداداً على مانديلا، وقال إن العالم خسر أحد أكثر الناس شجاعة ومصداقية ونقاء.
بينما نعى رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، مانديلا، وقال إنه كان بمثابة بطل للعصر.
ووصف الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، مانديلا بالمقاوم الاستثنائي والمقاتل الرائع.
فيما اعتبر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن مانديلا من أشجع الرجال الذين قدموا دعماً للفلسطينيين.
وقال رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، إن “جنوب إفريقيا فقدت أباها والعالم فقد بطلاً، أشيد بواحد من أكثر الرجال إنسانية في عصرنا”.

 

الأوسمة: ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: