مؤتمر الشباب كالي -كولومبيا (3)


مؤتمر الشباب كالي
كولومبيا  5-7 تموز 2013

تجمع أكثر من 400 شابا من المناطق الوسطى والمحيط الهادئ في كولومبيا في مدرسة تقع في ضواحي كالي للمشاركة في أول مؤتمرات الشباب التي عقدت في أمريكا الجنوبية، وواحدة من أولاها في العالم. في بداية المؤتمر، نقل السيد دانيال دوهارت – وهو المستشار القاري الذي مثل بيت العدل الأعظم في هذا الحدث جنبا إلى جنب مع المستشار كارمن إليسا دي صادقيان – نقل ​​إلى المشاركين محبة بيت العدل للشباب و عبر عن أمله في أن المناقشات الجاريةخلال المؤتمر يمكن أن تحقق الإجراءات الرامية إلى تحسين حالة العالم.

جاء المشاركون من خلفيات متنوعة ومن مستويات متفاوتة من الخبرة، من العاصمة المكتظة بالسكان إلى القرى الريفية النائية، يسافرون في مجموعات أو كأفراد. إن المؤتمر أتاح الفرصة لكل واحد منهم إلى بناء فهم مشترك للخصائص التي تميز فئاتهم العمرية، وكيف أن الخيارات التي اخناروها يمكن أن تسهم في بناء التغيير في مجتمعاتهم.  ومن خلال التشاور في هذه الموضوعات وغيرها، فإن الطاقة والحماسة سيزدادان عند الحاضرين.

في التعبير عن كيف يمكن للشباب أن يعززوا قدراتهم على خلق جو من التشجيع فيما بينهم وفي مجتمعاتهم، أعرب أحد المشاركين عن أنه “يجب علينا أن لا نفكر في أنفسنا، ينبغي علينا أن نفرح بفرح الآخرين، ونشجع بعضنا البعض”. وسمعنا شابا آخر يقول لأحد زملائه  ” انا سوف اساعدك ، بغض النظر عن عددنا هناك، وذلك لأن قوة صداقتنا سوف تسهم في عملية بناء المجتمع “.

كانت الفرصة سانحة للشباب للتفكير بعمق حول كيفية فهمهم للموضوعات المستنبطة خلال المؤتمر، مثلا ما يعنيه لمساعدة الأجيال الشابة، يمكن أن يترجم في خدمة مجتمعاتهم، ويخطط للقيام بأنشطة مختلفة عند عودتهم إلى أوطانهم . وفي مجموعات، صوروا خرائط أحيائهم وقراهم، وقاموا بتحليل احتياجاتهم وفرص العمل، واستعدوا للخطوات التالية. على سبيل المثال، قام الشباب القادمين من كوينامايو بنشكيل مجموعات من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 14 من أجل مساعدة هؤلاء الأفراد على تطوير قدراتهم المعنوية والروحية والفكرية. كتب ممثلون عن اليغاريس، وهي قرية عدد سكانها حوالي 2000 نسمة، أسماء أقرب أصدقائهم وقرروا دعوتهم للتجمع حيث سيساهمون في المفاهيم التي نوقشت خلال المؤتمر، ثم دعوة هؤلاء الأصدقاء لخدمة مجتمعاتهم المحلية.

قال شاب من كولومبيا ” المجتمع اخبرنا بأن نكمل بعضنا البعض لكننا هنا مقول عكس ذلك، نقول أنه اذا كانت لديك المعرفة او لديك خبرة اكثر يجب عليك دعم الاخرين “.

على هامش المؤتمر:
* تم تعزيز التجمع بقطع موسيقية قام الشباب بتأليفها، قبل وخلال المؤتمر، والتي تعكس ثقافة كل   منطقة ممثلة، وموزعة على مواضيع مختلفة دعمت المواد الدراسية في كل ورشة عمل.

  • وأوضحت شابة من كيبدو، وهي بلدة تبعد عشر ساعات عن كالي بطريق السيارات، كيف أنها وزميلاتها كن يستعدن لعدة أشهر في جمع الأموال للسفر إلى المؤتمر. فقد بعن المعجنات والفطائر ونظمن سوقا لبيع السلع المستعملة والرخيصة ليستطعن شراء تذاكر السفر بالحافلة.
  • وفي صباح اليوم الثالث للمؤتمر اسنوحت فتاة شابة من النقاش الذي دار في اليوم الثاني عن معنى الصداقة الحقيقية أغنية وطلبت الصعود الى خشبة المسرح لتؤدي تلك الاغنية التي الفتها في الليلة السابقة.
  •  وفي ختام المؤتمر، قرر أكثر من 50 شابا تكريس الكثير من الوقت قدر الإمكان على مدى بضعة أشهر للمساهمة في التنمية الروحية والاجتماعية لأحيائهم وقراهم .

الأوسمة: , , , , , , , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: