مؤتمر الشباب البهائى بشيلى Santiago Youth Conference 2


95-Youth_Conferences5مؤتمر الشباب سانتياغو
12 – 14 2013 شيلي

وقد ارتفعت درجة حرارة القاعة الباردة التابعة للمدرسة الفنية العامة في سانتياغو، شيلي، لمدة ثلاثة أيام متتالية بتأثير طاقة وأرواح نحو 500 من شباب الأرجنتين، شيلي، باراغواي، وأوروغواي. وكان بعضهم قد سافر بالطائرة، كما أن المعابر الحدودية فوق الجبال خلال فصل الشتاء لا يعول عليها؛ وقد سافر اخرون عن طريق البر لما يقرب من ثلاثة أيام، عبر جبال الأنديز المغطاة بالثلوج والتقاء أصدقاء على طول الطريق. الجميع مشتركون بشيء واحد: انهم كانوا فرحين، متحمسين، وعلى استعداد للنقاش مع نظرائهم المعنى الحقيقي والمحتمل لفترة من الشباب.

قبل يوم من بدء المؤتمر زار الحاضرون الموقع حيث يجري بناء مشرق الاذكار في تشيلي رمز العلاقة بين الجوانب الروحية والاجتماعية في الحياة. وبوحي من هذه التجربة ناقش الشباب خلال جلسات المؤتمر الكيفية التي يمكن أن تقدم مساهمة إيجابية في كل فضاء للتتفاعل مع الآخرين، مثلا داخل الاسرة او مع الاصدقاء او في المدرسة او في العمل . وقد أوضح شاب من اروغواي أن ” الضلوع في الدراسة او العمل لا يعني أن المرء لا يمكن أن يشارك او يساهم في تحسين المجتمع ” وقال شاب مشارك أخر ” علينا أن نعيش الحياة في خدمة الاخرين”.

وكان المؤتمر ممتلأ بالبهجة والحماس. وبوحي من مناقشاتهم الحيوية، قدمت المجاميع مقطوعات موسيقية ورقصات وتمثيليات توضح بعض المفاهيم التي كانوا قد تعلموها. وساهم ايضا بعض الشباب من مابوتشي وتوبا معاً في تقديم الأغاني والرقصات التقليدية. وقام المشاوران القاريان دانيال دوهارت وبياتريس كارمونا، اللذان يمثلان بيت العدل الأعظم في المؤتمر، بمخاطبة الشباب في مناسبات مختلفة وشاركوهم في العديد من الافكار المشجعة. وفي ختام المؤتمر لم برغب أحد في المغادرة. وتواصل الغناء والمناقشات حتى وقت متأخر من المساء. “إن المؤتمر قد غير الطريقة التي أرى بها الواقع”، قال أحد المشاركين وأضاف “، كنت أعتقد أن كل شيء كان ينبغي القيام به بشكل فردي، ولكن الآن أرى أن علينا أن نفكر في التقدم الاجتماعي من أجل تحقيق التقدم الشخصي، وأننا لسنا وحدنا “.

واضاف  أحد المشاركين في المؤتمر “في العمل الذي نقوم به، نحن جميعا نتعلم ونتطور متحدين معا .”

على هامش المؤنمر

* تجمع الشباب في مجموعات حسب مناطقهم. سميت كل مجموعة بصفة من الصفات التي اطلفها بيت العدل الاعظم في وصف خصائص الشباب في رسالة 1تموز 2013

   * وفي نهاية المؤتمر، قال أحد الشباب من بارغواي “لقد وصلت هنا وأنا لا اعرف معظم الشباب، ولكن على الفور شعرت بترحيبهم  وأني واحد من جميع هؤلاء الاصدقاء الذين قابلتهم”
ونظرا لانخفاض درجات الحرارة، وجد كثير من الشباب راحتهم بالجلوس قرب المدافئ المتوفرة خلال جلسات ورش العمل أو ممارسة الرياضة اثناء فترات الراحة .

Santiago Youth Conference

Chile | 12-14 July 2013

The cold auditorium of a public technical school in Santiago, Chile, was warmed for three consecutive days by the energy and spirits of some 500 youth from Argentina, Chile, Paraguay, and Uruguay. Some had travelled by plane, as border crossings over the mountains during the winter time are unreliable; others had traveled by land for almost three days, crossing the snow-capped Andes and picking up friends along the way. All had one thing in common: they were joyful, excited, and eager to discuss with their peers the true meaning and potential of the period of youth.

The day before the conference began, those present visited the site where the future House of Worship in Chile is being built––a tangible symbol of the connection between the spiritual and social aspects of life. Inspired by this experience, the youth discussed during the conference sessions how they could make a positive contribution to every space in which they interact with others, such as within the family, with friends, in school, and at work. A youth from Uruguay explained that “being engaged in studies or work does not mean that one cannot participate or contribute to the betterment of society.” Another one shared that “we have to live a life of service to others.”

“In the work that we are doing we are all learning and growing together, united.”

A participant at the conference

The conference was full of joy and enthusiasm. Inspired by their lively discussions, every group presented musical pieces, dances and skits that illustrated some of the concepts they were learning about. Some youth from the Mapuche and Toba communities also shared traditional songs and dances. Continental Counsellors Daniel Duhart and Beatriz Carmona, who represented the Universal House of Justice at the conference, addressed the youth on various occasions and shared with them many encouraging thoughts. At the close of the conference nobody wanted to leave. Singing and discussions continued late into the evening. “The conference has changed the way I see reality,” said one of the participants, “I used to think that everything had to be done individually, but now I see that we have to think about social progress in order to achieve personal progress, and that we are not alone.”

MORE HIGHLIGHTS:

  • The youth divided into groups based on the region they came from. Each group was named after one of the qualities identified by the Universal House of Justice in its 1 July 2013 message to describe the characteristics of youth
  • At the end of the conference, a youth from Paraguay observed: “I arrived here not knowing most of the youth, but right away I felt welcome and was considered a friend by all those whom I encountered”
  • Given the low temperatures, many of the youth found comfort by sitting near the available heaters during the workshop sessions or playing sports during the breaksto top

الأوسمة: , , , , , , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: