كل عام والبهائيين بالعالم بخير قرب حلول شهر الصيام ” العلاء”


fastفجر يوم 2 مارس بداية صوم البهائيين حتى يوم 20 مارس تبدا بعده 21 مارس السنة البهائية الجديدة وبداية الربيع وعيد النيروز كل عام والبهائيين بخير ومحبة وصوما مقبولا وافطارا شهيا واليكم نبذة عن الصيام وحكمته  ثم لوح الصيام:

نبذة عن الصيام فى الدين البهائى:
إنّ الشّهر التّاسع عشر الّذي يلي ضيافات أيّام الهاء هو شهر الصّيام. وخلال الأيّام التّسع عشر يكون الصّيام بالامتناع عن الأكل
والشّرب من الشّروق حتّى الغروب. وحيث أنّ شهر الصّيام ينتهي بيوم الاعتدال الرّبيعي في آذار (مارس) فإنّ الصّيام يقع دائمًا في نفس الفصل وهو الرّبيع في نصف الكرة الشّمالي والخريف في نصف الكرة الجنوبي، فلا هو بواقع في حرارة الصّيف الشّديدة ولا في برودة الشّتاء القاسية ممّا يجعل الصّيام شاقًّا. وبالإضافة إلى هذا ففي هذا الفصل تكون الفترة بين الشّروق والغروب متساوية تقريبًا في جميع أنحاء المعمورة أي من السّاعة السّادسة صباحاً حتّى السّاعة السّادسة مساءً. وليس الصّيام مفروضًا على الأطفال والمرضى والمسافرين والشّيوخ والعجزة والحوامل والمرضعات.

وقد ثبت أنّ مثل هذا الصّيام السّنوي المفروض بموجب الأحكام البهائيّة نافع صحيًّا. وحيث أنّ حقيقة الصّيام البهائيّ ليست في الإمساك عن الطّعام المادي بل في ذكر الله الّذي هو الطّعام الرّوحانيّ لذا فحقيقة الصّيام البهائيّ لا تقتصر على الامتناع عن الطّعام المادي الّذي يساعد على تطهير الجسد ولكنّه يوجّه النفوس إلى الانقطاع عمّا سوى الله فيقول عبدالبهاء ما ترجمته:- “الصّيام رمز. الصّيام يعني الامتناع عن الشّهوات. الصّيام المادي رمز عن ذلك الامتناع وشيء يذكّر الصّائم به. بمعنى أنّ الإنسان عندما يمتنع عن الشّهوات الماديّة عليه أنْ يمتنعَ عن الشّهوات النفسيّة والنّزوات .

لوح الصيام

يا إِلهِيْ هذِهِ أَيَّامٌ فِيها فَرَضْتَ الصِّيامَ عَلی عِبادِکَ ، وَ بِهِ طَرَّزْتَ دِيباجَ کِتابِ أَوامِرِکَ بَيْنَ بَرِيَّتِکَ ، وَ زَيَّنْتَ صَحائِفَ أَحْکامِکَ لِمَنْ فِی أَرْضِکَ وَ سَمائِکَ ، وَاخْتَصَصْتَ کُلَّ ساعَةٍ مِنْها بِفَضِيلَةٍ لَمْ يُحِطْ بِها إِلَّا عِلْمُکَ الَّذِيْ أَحَاطَ الأَشْيآءَ کُلَّها ، وَ قَدَّرْتَ لِکُلِّ نَفْسٍ مِنْها نَصِيباً فِی لَوْحِ قَضائِکَ وَ زُبُرِ تَقْدِيرِکَ ، وَاخْتَصَصْتَ کُلَّ وَرَقَةٍ مِنْها بِحِزْبٍ مِنَ الأَحْزابِ ، وَ قَدَّرْتَ لِلْعُشَّاقِ کَأْسَ ذِکْرِکَ فِی الأَسْحارِ يا رَبَّ الأَرْبابِ ، أْولئِکَ عِبادٌ أَخَذَهُمْ سُکْرُ خَمْرِ مَعارِفِکَ عَلی شَأْنٍ يَهْرُبُونَ مِنَ المَضاجِعِ شَوْقاً لِذِکْرِکَ وَ ثَنائِکَ وَ يَفِرُّونَ مِنَ النَّومِ طَلَباً لِقُرْبِکَ وَ عِنايَتِکَ ، لَمْ يَزَلْ طَرْفُهُمْ إِلی مَشرِقِ أَلْطافِکَ وَ وَجْهُهُمْ إِلی مَطْلَعِ إِلْهامِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْنا وَ عَلَيْهِمْ مِنْ سَحَابِ رَحْمَتِکَ ما يَنْبَغِی لِسَمآءِ فَضْلِکَ وَ کَرَمِکَ ، سُبْحَانَکَ يا إِلهِيْ هذِهِ ساعَةٌ فِيها فَتَحْتَ أَبْوابَ جُودِکَ عَلی وَجْهِ بَرِيَّتِکَ وَ مَصارِيْعَ عِنايَتِکَ لِمَنْ فِی أَرْضِکَ ، أَسْئَلُکَ بِالَّذِينَ سُفِکَتْ دِمائُهُمْ فِیسَبِيلِکَ وَ انْقَطَعُوا عَنْ کُلِّ الجِهاتِ شَوْقاً لِلِقائِکَ ، وَ أَخَذَتْهُمْ نَفَحاتُ وَحْيِکَ عَلی شَأْنٍ يُسْمَعُ مِنْ کُلِّ جُزْءٍ مِنْ أَجْزاءِ أَبْدانِهِمْ ذِکْرُکَ وَ ثَنائُکَ بِأَنْ لا تَجْعَلَنا مَحْرُوماً عَمَّا قَدَّرْتَهُ فِی هذا الظُّهُورِ الَّذِيْ بِهِ يَنْطِقُ کُلُّ شَجَرٍ بِما نَطَقَ بِهِ سِدْرَةُ السِّينآءِ لِمُوسیکَلِيْمِکَ وَ يُسَبِّحُ کُلُّ حَجَرٍ بِما سَبَّحَ بِهِ الحَصاةُ فِی قَبْضَةِ مُحَمَّدٍ حَبِيبِکَ ، فَيا إِلهِيْ هؤُلآءِ عِبادُکَ الَّذِينَ جَعَلْتَهُمْ مُعاشِرَ نَفْسِکَ وَ مُؤانِسَ مَطْلَعِ ذاتِکَ وَ فَرَّقَتْهُمْ أَرْياحُ مَشِيَّتِکَ إِلی أَنْ أَدْخَلَتْهُمْ فِی ظِلِّکَ وَ جِوارِکَ ، أَيْ رَبِّ لَمَّا أَسْکَنْتَهُمْ فِی ظِلِّ قِبابِ رحْمَتِکَ وَفِّقْهُمْ عَلَی ما يَنْبَغِی لِهذَا الْمَقامِ الأَسْنی ، أَيْ رَبِّ لا تَجْعَلْهُمْ مِنَ الَّذِينَ فِی القُرْبِ مُنِعُوا عَنْ زيارَةِ طَلْعَتِکَ وَ فِی الوِصالِ جُعِلُوا مَحْرُوماً عَنْ لِقائِکَ ، أَيْ رَبِّ هؤُلآءِ عِبَادٌ دَخَلُوا مَعَکَ فِی هذا السِّجْنِ الأَعْظَمِ وَ صَامُوا فِيهِ بِما أَمَرْتَهُمْ فِی أَلْواحِ أَمْرِکَ وَ صَحائِفِ حُکْمِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْهِمْ ما يُقَدِّسُهُمْ عَمَّا يَکْرَهُهُ رِضائُکَ لِيَکُونُوا خالِصاً لِوَجْهِکَ وَ مُنْقَطِعاً عَنْ دُونِکَ ، فَأَنْزِلْ عَلَيْنَا يا إِلهِيْ ما يَنْبَغِی لِفَضْلِکَ وَ يَلِيقُلِجُودِکَ ، ثُمَّ اجْعَلْ يا إِلهِيْ حَياتَنا بِذِکْرِکَ وَ مَماتَنا بِحُبِّکَ ، ثُمَّ ارْزُقْنا لِقائَکَ فِی عَوالِمِکَ الَّتِيْ ما اطَّلَعَ بِها أَحَدٌ إِلَّا نَفْسُکَ ، إِنَّکَ أَنْتَ رَبُّنا وَ رَبُّ العالَمِيْنَ وَ إِلهُ مَنْ فِی السَّمَواتِ وَ الأَرَضِينَ ، فَيا إِلهِيْ تَرَی ما وَرَدَ عَلی أَحِبَّائِکَ فِی أَيَّامِکَ ، فَوَ عِزَّتِکَ ما مِنْ أَرْضٍ إِلَّا وَ فِيهَا ارْتَفَعَ ضَجِيجُ أَصْفِيائِکَ ، وَ مِنْهُمُ الَّذِينَ جَعَلَهُمُ المُشْرِکُونَ أُساریفِی مَمْلَکَتِکَ وَ مَنَعُوهُمْ عَنِ التَّقَرُّبِ إِلَيْکَ وَ الوُرُودِ فِی ساحَهِ عِزِّکَ ، وَ مِنْهُمْ يا إِلهِيْ تَقَرَّبُوا إِلَيْکَ وَ مُنِعُوا عَنْ لِقائِکَ ، وَ مِنْهُمْ دَخَلُوا فِی جِوارِکَ طَلَباً لِلِقائِکَ وَ حَالَ بَيْنَهُمْ وَ بَيْنَکَ سُبُحاتُ خَلْقِکَ وَ ظُلْمُ طُغاةِ بَرِيَّتِکَ ، أَيْ رَبِّ هذِهِ ساعَةٌ جَعَلْتَها خَيْرَالسَّاعاتِ وَ نَسَبْتَها إِلی أَفْضَلِ خَلْقِکَ ، أَسْئَلُکَ يا إِلهِيْ بِکَ وَ بِهِمْ بِأَنْ تُقَدِّرَ فِی هذِهِ السَّنَةِ عِزًّا لِأَحِبَّائِکَ ، ثُمَّ قَدِّرْ فِيها ما يَسْتَشْرِقُ بِهِ شَمْسُ قُدْرَتِکَ عَنْ أُفُقِ عَظَمَتِکَ وَ يَسْتَضِیءُ بِها العالَمُ بِسُلْطانِکَ أَيْ رَبِّ فَانْصُرْ أَمْرَکَ وَ اخْذُلْ أَعْدائَکَ ، ثُمَّ اکْتُبْ لَناخَيْرَ الآخِرَةِ وَ الأُولی وَ إِنَّکَ أَنْتَ الحَقُّ عَلَّامُ الغُيُوبِ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ الغَفُورُ الکَرِيمُ .

الأوسمة: , , , , ,

2 تعليقان to “كل عام والبهائيين بالعالم بخير قرب حلول شهر الصيام ” العلاء””

  1. nora amin Says:

    كل سنه و انتى طيبه يا جميله و شهر علاء سعيد و صيام مقبول…و الله يتقبل من بهائى العالم صيامهم

  2. فوزى مرعى Says:

    حقا ماجاء فى مقالك فالصيام فعلا نافع صحيا – و نفسيا وروحيا كل حسب ايمانه و معثقده وشكرا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: