مقال اسامة سلامة عن حرية المعتقد بدستور مصر


أسامة سلامة فى التحرير 13 سبتمبر 2012

لماذا يصر «الإخوان المسلمون» والسلفيون وباقى التيارات الإسلامية على ذبح المسلمين فى بورما؟!
لماذا يشاركون فى تقنين اضطهادهم وإعطاء مبرر قوى للسلطات البورمية لإبعادهم عن دينهم.. وعدم السماح لهم بممارسة شعائرهم الدينية؟!
هذه الأسئلة ليست افتراء على التيارات الإسلامية فى مصر ولا خيالا ليس له أصل فى الواقع.. فما يحدث داخل «الهيئة التأسيسية للدستور» مقدمات «صارخة» تنذر بعواقب وخيمة.
ولأن «المقدمات» تؤدى دائما إلى «النتائج» المتوقعة فإن المناقشات الدائرة حول السماح بحرية الاعتقاد فى الدستور القادم دون السماح بحرية ممارسة الشعائر الدينية إلا لأتباع الديانات السماوية الثلاث، تنقلنا مباشرة إلى «بورما».
مادة (حرية الاعتقاد) كانت محورا لنقاش «ساخن» داخل «التأسيسية» خلال الأيام الماضية، وأصر ممثلو التيارات الإسلامية على الفصل بين حربة الاعتقاد وممارسة الشعائر.. الأمر الذى دعا وزير الثقافة إلى التساؤل عن كيفية السماح بحرية الاعتقاد دون السماح بحرية ممارسة الشعائر الدينية؟!
ومعنى ما يدور من مناقشات داخل لجنة الحريات فى الهيئة التأسيسية هو أن الدستور يسمح باعتناق أديان غير سماوية مثل البوذية والبهائية، لكنه يشترط أن لا تُمارس طقوس هذه الديانات! وهو أمر غريب حقا، ويؤدى إلى نتائج خطيرة.
فهو يعطى الدول التى تدين بغير الديانات السماوية الثلاث حق معاملة أتباع هذه الديانات بالمثل.. فهل نستطيع بعد منع البوذيين مثلا من ممارسة شعائرهم وعدم الاعتراف بهم أن نطالب بإعطاء المسلمين حقوقهم فى بورما ذات الأغلبية البوذية؟!
وإذا كان البعض يقول كيف أعطى أتباع ديانات وضعية وغير سماوية حق ممارسة شعائرهم فإن أصحاب هذه المعتقدات يرون أن باقى الأديان على خطأ وأنها أيضا ليست سماوية.. وماذا نفعل إذا قامت الصين -وقد فعلتها منذ سنوات- بالاعتداء على المسلمين الصينيين، ودمرت مساجدهم ومنعتهم من صيام رمضان؟!
وكيف نطالب سلطات الهند بحماية المسلمين من الاعتداء عليهم من الهندوس ودستورنا نحن ينص على منع البوذيين والهندوس والسيخ والبهائيين من ممارسة شعائرهم؟!
يقولون داخل اللجنة إن قصْر ممارسة الشعائر على أتباع الديانات الثلاث فقط، خشية تقنين أوضاع عبدة الشيطان وأصحاب الديانات الوضعية.. وينسى هؤلاء أن غلق المحافل البهائية عام 1960 لم يمنع من استمرارها طوال هذه السنوات، حتى إنها وصلت إلى إحدى قرى محافظة سوهاج، بل إن حرق منازلهم وإبعادهم عن القرية فى حادثة جرت منذ سنوات لم يؤدِّ إلى إنهاء وجودهم، وبعدها مباشرة صدر حكم قضائى بوضع شَرطة فى خانة الديانة الخاصة بالبهائيين.. وهو دليل «قاطع» على أن الإقصاء ليس الحل، إذ زادهم العنف إصرارا على إعلان هويتهم.
كما لم يمنع -كذلك- غلق مقرات جماعة «شهود يهوه» فى الخمسينيات من القرن الماضى من انتشارها.. ولا قيّد أتباعها من التبشير بها بين المسيحيين!
ثم ماذا نفعل فى الطوائف التى لا تعترف بها الكنائس فى مصر -خصوصا الأرثوذكسية- مثل طائفة المورمون.. وهى بالمناسبة عقيدة «ميت رومنى» الذى ينافس «أوباما» فى الانتخابات الأمريكية.. فماذا لو أصبح رئيسا للولايات المتحدة؟! هل سيقول له، حينها، من يتولون السلطة الآن: إن طائفتك غير مسموح لها بممارسة شعائرها عندنا؟!
ثم هل نخشى فعلا، انتشار عبادة الشيطان فى مصر أو التبشير بالمعتقدات الأخرى غير السماوية؟!
إن منع مثل هذه المعتقدات والأفكار أصبح مستحيلا فى ظل ثورة التكنولوجيا الحديثة.. والتبشير بها لا يحتاج إلى الوجود داخل أى دولة.. فلماذا إذن، هذا التخبط؟!
لقد وصل بنا الخوف إلى الحد الذى يصرح فيه وزير الإعلام بأنه يسمح لمذيعة محجبة وأخرى ترتدى صليبا بالظهور على شاشة التليفزيون.. لكنه لن يسمح بذلك لمذيعة بهائية! وكأن المفروض أن تعلن كل مذيعة عن هويتها الدينية أو أن تبشر بمعتقداتها على الشاشة؟!
أعتقد أن حماية أتباع الأديان من تبشير أصحاب المعتقدات الأخرى لا يكون بالمنع.. ولكن بتقديم الفهم السمح للدين ومقاصده السامية والاهتمام بالرد العقلى على من يهاجمونه وأن يُغرس فى أذهان أتباع كل دين أفكاره الرائعة.. فهذه هى الحماية الحقيقية -لا المنع والمصادرة- لو كنتم تعقلون!
كما أننا إذا أردنا حماية الأقليات المسلمة بالخارج والمطالبة بحقوقها.. فعلينا أن نفعل المثل.. فرجاءً: كفاكم ذبحا لمسلمين بدماء باردة!
 تعقيب: اشكر الكاتب الكبير  المنصف اسامة سلامة على مقاله عن حرية الاعتقاد فحرية العقيدة لابد ان تكون مطلقة ولاوجود لحرية العقيدة بدون حرية اقامة الشعائر ولابد من اطلاقها فى دستور بلدنا العريق مصر

الأوسمة: , , , , , , , , , ,

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: