ذكرى استشهاد المبشر بظهور حضرة بهاء الله



في يوم 28 شعبان عام 1266 هجرية الموافق 9 من يوليو 1850م أرتكبت في حق الإنسانية ابشع الجرائم حيث تم التوقيع على استشهاد حضرة الباب في مدينة تبريز بإيران.وحضرة الباب هو المبشر بظهور حضرة بهاء الله رسول الدين البهائى  من الخالق عز وجل جاء لهداية الناس الى الطريق الحق ورسالته تعتبر حلقة الوصل بين دورة سيدنا ادم والتي إنتهت بسيدنا محمد صلوات الله عليهم ومبشرا ببداية دورة جديدة اول رسلها هو حضرة بهاء الله وعندما اعلن رسالته هاجت جموع الناس عليه وهو حال الناس عند ظهور كل رسالة جديدة.
وفي سلسلة من النفي والحبس والإهانات الشديدة التي لا يحتملها بشر صدقوا على اعدامه رميا بالرصاص امام جموع غفيرة من الناس.وعندما جاء السجان لا قتياده الى محل الشهادة كان حضرته يكمل رسالة الى سكرتيره وعندها قال للسجان “إلى ان أكون قد أتممت كل ما أقوله .. لا تقدر أي قوة أرضية أن تمنعني من ذلك”.


وأُقتيد هو وأحد تلاميذه المخلصين الى محل الشهادة واصطفت 3 مجموعات من العساكر قوام كل مجموعة 250 جنديا وانتهوا جميعا من اطلاق الرصاص عليهما وبعد ان انقشع الغبار كانت المفاجأة التي روعت جمهور الحاضرين, ان حضرته لم يكن موجودا وان صديقه يقف على الارض وهو يبتسم وعندما بحثوا عنه وجدوه يجلس في زنزانته يتتمم الحديث الذي كان حارس السجن قد قطعه وعندها قال ”إن حديثي قد انتهى فتقدم واكمل مقصدك” والتفت الى جمهور الحاضرين وقال
“أيها الجيل… لو آمنتم بي لأصبح كل واحد منكم مثل هذا الشاب يضحي بنفسه في سبيلي, وسيأتي اليوم الذي سوف تعترفون بي وفي ذلك اليوم لا أكون معكم”.
وعندما اطلقوا النار ثانية صعدت روحيهما الى بارئها .. ويقع مرقد حضرته على جبل الرب الذي بشرت به الرسل والانبياء من قبل وهو جبل الكرمل في حيفا بفلسطين

الأوسمة: , , , , , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: