تدعيم مؤتمر قمة الأرض بالبرازيلSustainable development focus for Rio conference


ريو دى جانيرو فى 10 يونيو 2012

    فى عام 1992 نظمت الأمم المتحدة  مؤتمرا لقمة الأرض بالبرازيل وفى هذا العام 2012 عاد قادة العالم  لأعداد مؤتمرهم مرة اخرى فى مدينة “ريو دى جانيرو” للتشاور حول مساندة التطور الكونى  ونشأت فكرة المساندة منذ عشرون عاما مضت .

   وقد حضر المؤتمر مندوبين عن الحكومات و القطاع  الخاص ومنظمات المجتمع المدنى بالأضافة الى  حضور أعضاء من الجامعة البهائية العالمية للتشاور فى كيفية تقليل الفقر وتقدم شكل العدالة الأجتماعية وحماية البيئة فى مؤتمر يعرف باسم (_ريو+20 _ )  او مؤتمر مساندة التطور الذى استغرق عشرة أيام  ويقول ممثل الجامعة البهائية ” بيتر أريانس” الذى حضر  مؤتمر قمة الأرض فى عام 1992 اننا حققنا تقدما  ملحوظا فى أشكال مساندة و تدعيم التطور منذ عام 1992  والآن لدينا مفهوم أعمق نمارسة  حيث هناك اقتراحات متجددة تم  تبنيها من عدة مجتمعات ومن أصحاب الأعمال  والمؤسسات لمواجهة تحديات مساندة  هذا التطور للأرض.

   وعلى  الجانب الآخر فأن  هناك قضايا جديدة طرأت بعد مرور عشرون عاما على المؤتمر الأول لقمة الأرض هذا بالأضافة الى التحديات القديمة و القائمة الى الأن لذلك فقد ضاعفنا اهتمامنا بتأثير التغيرات المناخية و الأزمات الأقتصادية العالمية

  ان  اول  الخيط اى  منشأ  المشاكل  هو بسبب الوازع الأخلاقى وهذا ما تكلم بة  المشاركون البهائيين  الأعضاء فى المؤتمر حيث أكدوا على أهمية الأخلاق  والروحانيات لتحريك ودفع عناصر  ترويج فكرة مساندة التطور.

   كما  أكد المشاركون البهائيون على أهمية استهداف  زيادة  مساحة المبادىء الروحية و الأخلاقية  التى تقف وراء مجهودات ازالة الغنى الفاحش و الفقر المدقع للحفاظ على  البيئة لأجيال المستقبل المتعاقبة – هذا  ما  ذكرة  كل من “ماى أكالى”   و    ” دانيال بيريل”    الذين ترأسوا  13 لجنة من لجان الجامعة البهائية العالمية التابعة  لمؤتمر قمة الأرض

   هذا  وقد طرح ” دانيال بيريل” سؤلا لموضوع مهم

ما معنى ان نكون اعضاء فى العائلة الأنسانية ؟؟

  كما  طرح سؤالا آخرا

ما تأثير عضويتنا فى الأسرة الأنسانية على الحياة اليومية ؟؟

وما  تأثير المؤسسات الحاكمة على  حياة  الشعوب؟؟

    كما  قدمت الجامعة البهائية العالمية بيانات عن المجتمع  البهائى فى العالم  وبيانات عن رعاية مؤتمرات الأمم المتحدة الخاصة بموضوع الغنى الفاحش و الفقر المدقع والعلاقة بين القيم الدينية و التعليم  وتفاعل الشباب مع المؤتمر.   كما  ان  المجتمع البرازيلى البهائى اهتم وعقد مؤتمرا لمنظمات المجتمع المدنى للبحث فى  تأثير المبادىء الروحية على التطور  المادى ودور الأديان  فى مساندة التطور و تدعيم  موضوع الأنتاج و الأستهلاك واقيمت ندوات  على  هامش المؤتمر عن العلم و التكنولوجيا دعما للتطور

النص الاصلى بالانجليزية:

http://news.bahai.org/story/914

الأوسمة: , , , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: