منظمات حقوقية تطالب الجيش بسرعة محاسبة مرتكبى جرائم التمييز الديني


اليوم الخميس 7 ابريل تم تسلم بيان موقع عليه 42 منظمة حقوقية ومجتمع مدنى  وعلى راسهم مصريين ضد التمييز الدينى  الى المجلس الااعلى للقوات المسلحة  وذلك بواسطة وفد برئاسة المهندس عماد عطية ممثل مجموعة “مصريون ضد التمييز الديني”، تتعلق بتزايد حوادث العنف الطائفي في الفترة الأخيرة مثل حرق بيوت البهائيين بالشورانية والمسيحيين، وتطالب المجلس الأعلى للقوات المسلحة باتخاذ الإجراءات العاجلة لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومعظمهم معروف بالاسم. أوضحت الرسالة أن الحزم في تطبيق القوانين المعمول بها في البلاد دون أي استثناءات هو الضمان الوحيد لسيادة القانون واستعادة هيبة الدولة.

وقد استعرض الوفد مضمون الرسالة التي وقعت عليها 43 منظمة حقوقية وسياسية، حيث تواترت في الأسابيع القليلة اللاحقة علي ثورة 25 يناير حوادث العنف الطائفي والتي نعتبرها التهديد الحقيقي لتبديد مكاسب الثورة وشق الوطن. فقد آكد مضمون الرسالة علي مطالبة المجلس الأعلي للقوات المسلحة بإتخاذ الاجراءات العاجلة لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومعظهم معروف بالاسم، وأوضحت الرسالة أن المعوّل الوحيد هو في سيادة القانون وتطبيقه علي الجناة بدون إية استثناءات. وقد آكد الوفد علي أنه حتي مع تنازل بعض المجني عليهم عن حقوقهم- نتيجة لتعرضهم للضغوط- في مواجهة الجناة، إلا إنه لا يستقيم أن يتنازل المجتمع عن حقه في الاقتصاص عن تلك الجرائم. والسكوت عن تلك الأحداث لا يؤدي إلا لمواصلة العنف وتزايده بطريقة متواترة نتيجة للطريقة المبتورة التي يتم التعامل معها مع تلك القضايا.

كما تم تقديم أيضا بلاغ عن واقعة ترويع المواطنين الأقباط في قريتي البدرمان ونزلة البدرمان –مركزدير مواس بمحافظة المنيا من فرض إتاوات عليهم والاستيلاء علي أراضيهم، وقائمة بأسماء المتورطين فيها من المتهمين.

وقد طالب العميد صلاح غنيم الوفد بتقديم قائمة بأسماء المتورطين في تلك الأحداث حتي يتمكنوا من مواصلة التحقيق بشأن تلك الأحداث وإعادة فتح ملفاتها مرة أخري، وقد أبدي تفهمه العميق لمتطلبات الوفد واستعداده للتعاون ومجاوبة متطلبات الوفد في أقرب وقت. سوف يقوم الوفد بالتواصل معه عبر وسائل الاتصال المعتادة.

في غضون ذلك إنتظم النشطاء خارج مقر وزارة الدفاع مع أهالي الضحايا في وقفة سلمية مطالبين بتطبيق القانون علي الجناة في تلك الأحداث. واليكم البيان:

لسيد المشير/ محمد حسين طنطاوي

رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة

تحية طيبة وبعد

يتشرف الموقعون أدناه بعرض ما يلي:

1-     لاحظنا منذ انتصار ثورة 25 يناير وتسلم المجلس الأعلى للقوات المسلحة زمام الأمور في البلاد تزايد حوادث العنف الطائفي والتي نرصد منها على سبيل المثال لا الحصر:

–         ذبح تاجر ذهب اسمه حماية سامي بشارع ثابت  في أسيوط،

–         ذبح الكاهن داود بطرس راعى كنيسة الأمير تادرس بقرية شطب قرب أسيوط،

–         إحراق بيوت البهائيين في قرية الشورانية بسوهاج،

–         هدم وإحراق كنيسة صول بإطفيح.

–         إحراق مسكن المواطن “أيمن أنور ديمتري” وقطع أذنه في قنا

–         الاعتداء على قبطي في مدينة أبو المطامير التابعة لمحافظة البحيرة  وحرق محله أثر اتهامه بمعاكسة فتاة جارته وتم احتواء الأوضاع بعقد جلسة صلح حكم فيها بتغريم أسرة الشاب بـ 100 ألف جنيه ومغادرة المدينة.

–         قيام مجموعة من البلطجية بترويع المواطنين الأقباط في قريتي البدرمان ونزلة البدرمان ـ مركز دير مواس ـ محافظة المنيا وفرض الإتاوات عليهم والاستيلاء على أراضيهم.

–         منع الأقباط من الصلاة في كنيسة بحي امبابة

–         الاعتداء على سيدة مسيحية وحرق منزلها بمدينة السادات بمحافظة المنوفية

2-     تشير الدلائل إلى أن هذه الأعمال الإجرامية – أو معظمها – من تخطيط وتدبير عناصر من بقايا النظام البائد، واستخدام البلطجية وبعض المنتمين لجماعات سلفية في تنفيذها.

3-      إننا نطالبكم والمجلس الأعلى للقوات المسلحة بحكم مسئوليتكم في الحفاظ على وحدة هذا البلد وأمنه واستقراره اتخاذ الإجراءات العاجلة لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومعظمهم معروف بالاسم، ونطالب على وجه الخصوص بمحاسبة شفافة للحاكم العسكري في قنا الذي أشرف بنفسه على تمكين مرتكبي الجريمة البشعة بحرق منزل مواطن وقطع أذنه من الإفلات من العقاب واللجوء إلى ما يسمى جلسات الصلح العرفي المشينة والتي يتم التجاوز فيها عن تطبيق القانون، والضغط على الضحايا للتنازل عن شكواهم، رغم أن هذا لا يسقط الدعاوى العمومية ولا يسقط حق المجتمع في محاسبة الجاني ومعاقبته، ويشجع هذا السلوك المعتدين على تكرار عدوانهم لأنهم يعرفون أنهم بمأمن من العقاب.

4-     إن الحزم في تطبيق القوانين المعمول بها في البلاد دون أي استثناءات هو الضمان الوحيد لسيادة القانون واستعادة هيبة الدولة.

مع خالص التقدير والاحترام،

التوقيعات أبجديا

1.             اتحاد المنظمات القبطية بأوربا

2.             البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان

3.             جمعية أصدقاء الأقباط  فرنسا

4.             الجمعية المصرية للتربية المدنية وحقوق الإنسان

5.             الجمعية المصرية للتنوير

6.             الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

7.             الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية

8.             حركة ماسبيرو ضد الطائفية

9.             حزب التحالف الشعبي الاشتراكي (تحت التأسيس)

10.        الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي (تحت التأسيس)

11.        دار الخدمات النقابية والعمالية

12.        رابطة شباب الثورة التقدمي

13.        الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

14.        مجموعة المساعدة القانونية لحقوق الإنسان

15.        مجموعة مصريون ضد التمييز الديني

16.        مركز الاتحاد للتنمية وحقوق الإنسان

17.        مركز الفجر برنامج مناصرة حقوق الإنسان

18.        مركز الكلمة لحقوق الإنسان

19.        المركز المصري لحقوق الإنسان

20.        المركز المصري للتنمية وحقوق الإنسان

21.        المركز المصري للحق فى التعليم

22.        المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

23.        مركز المليون لحقوق الإنسان

24.        مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف

25.        مركز حابى للحقوق البيئية

26.        مركز هشام مبارك للقانون

27.        منتدى الشرق الأوسط للحريات

28.        منتدى المليون لحقوق الإنسان

29.        منظمة أقباط المملكة المتحدة

30.        المنظمة العربية للإصلاح الجنائي

31.        منظمة كيمى لحقوق الإنسان بالنمسا

32.        مؤسسة الجيل الجديد (برنامج العدالة والحرية

33.        المؤسسة القانونية  لمساعدة الأسرة وحقوق الإنسان

34.        مؤسسة المرأة الجديدة

35.         مؤسسة المساعدة القانونية لحقوق الإنسان- أسوان

36.        مؤسسة الهلالي للحريات

37.        مؤسسة أولاد الأرض لحقوق الإنسان

38.        مؤسسة صاحبة الجلالة

39.        مؤسسة ضد التمييز

40.        مؤسسة علم بلا حدود الخيرية

41.        مؤسسة قضايا المرأة المصرية

42.        نقابة المعلمين المستقلة

القاهرة 7 إبريل 2011

فيديو الوقفة
وقفة سلمية أمام وزارة الدفاع تنديدا بأعمال العنف الطائفي -كلمة اللواء مهندس نصرى جرجس

http://www.youtube.com/watch?v=Sb8YPb83nMg

وقفة سلمية أمام وزارة الدفاع تنديدا بأعمال العنف الطائفي -كلمة الباحث السياسى اسماعيل حسنى
http://www.youtube.com/watch?v=saBpVjFvwko

ومذكور فيها حادث الشورانية الماضى .

2. جريدة القدس العربى ص 8 نشرت موضوع الاخوان البهائيون الذى كتبه جمال عبد الرحيم  وماذكره الاخوان للاسف

http://www.alqudsnewspaper.com/todaypages/all.pdf
نشرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان

اهرام اون لاين

البديل 7-4-2011

Advertisements

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: