لماذا عكاء


عكاء:بسم الله الرحمن الرحيم

حدثنا عبد العزيز عبد السلام عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال أن عكاء مدينة بالشام قد اختصها الله برحمته .وقال ابن مسعود رضى الله عنه ان النبى صلى الله علية وسلم قال ألا ان أفضل السواحل عسقلان وان أفضل من عسقلان وفضل عكاء على عسقلان وعلى جميع السواحل كفضل محمد على جميع الآنبياء ألا أخبركم بمدينة بين جبلين فى الشام فى وسط المرج يقال لها عكاء ألا وان من دخلها راغبا فيها وفى زيارتها غفر الله له ماتقدم من ذنبه وما تأخر ومن خرج منها غير زائر ألا لم يبارك الله له فى خروجه ألا وان فيها عينا يقال لها عين البقر من شرب منها شربة ملا الله قلبه نورا وأمنه من العذاب الاكبر يوم القيامة.
وقال صلى الله تعالى عليه وسلم ألا وان فى الجنة ملوكا وسادات وفقراء عكا ملوك الجنة وسادتها وأن شهرا فى عكا أفضل من ألف سنة فى غيرها.

: وعن رسول الله صلى الله علية وسلم أنه قال طوبى لمن زار عكاء وطوبى لمن زار زائر عكاء طوبى لمن شرب من عين البقر واغتسل من مائها فان الحور العين يشربن الكافور الذى فى الجنة من عين البقر وعين سلوان وبئر زمزم. طوبى لمن شرب من هؤلاء العيون واغتسل من مائهن فقد حرم الله عليه وعلى جسده نار جهنم يوم القيامة.
وعن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال فى عكاء نوافل وفواضل يخص الله بها من يشاء. من قال فى عكاء سبحان الله والحمد الله ولا أله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم كتب الله له ألف حسنة ومحا عنه الف سيئة ورفع له ألف درجة فى الجنة وغفر له ذنوبه. ومن قال فى عكاء أستغفر الله غفر الله له ذنوبه كلها ومن ذكر الله فى عكاء بالغدو والاصال والعشى والابكار كان عند الله افضل من نقل السيوف والرماح والسلاح فى سبيل الله تعالى.صدق رسول الله تعالى عليه وسلم.

الأوسمة: , , , , , , , , , , ,

3 تعليقات to “لماذا عكاء”

  1. عاطف الفرماوى Says:

    قال على ونظر إلى ابنه الحسن :
    ( إن ابني هذا سيد كما سماه رسول الله ( ص ) سيخرج من صلبه رجل يسمى باسم نبيكم يشبهه في الخلق ولا يشبهه في الخلق يملأ الأرض عدلاً ) .
    وقال هرون حدثنا عمر بن أبى قيس عن مطرف بن طريف عن أبى الحسن عن هلال بن عمر سمعت علياً يقول قال النبي ( ص ) وجب على كل مؤمن نصره أو قال إجابته ) سكت أبو داود عليه وقال في موضع آخر في هرون : هو من ولد الشيعة .
    وخرج أبو داود أيضاً عن أم سلمة وكذا ابن ماجة والحاكم في المستدرك من طريق على بن نفيل عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة قالت : سمعت رسول الله ( ص ) يقول : ( المهدي من ولد فاطمة ) .
    ولفظ الحاكم سمعت رسول الله ( ص ) يذكر المهدي فقال : ( نعم هو حق وهو من بنى فاطمة ) .
    وخرج أبو داود أيضاً عن أم سلمة قال : ( يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هارباً إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام فيبعث إليه بعث من الشام فيخسف بهم بالبيداء بين مكة والمدينة فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال أهل الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه ثم ينشأ رجل من قريش أخواله كلب فيبعث فيهم بعثاً فيظهرون عليهم وذلك بعث كلب والخيبة لمن لم يشهد غنيمة كلب فيقسم المال ويعمل في الناس بسنة نبيهم ( ص ) ويلقى الإسلام بجرانه على الأرض فيلبث سبع سنين ) وقال بعضهم تسع سنين ثم رواه أبو داود من رواية أبى الخليل عن عبد الله بن الحرث عن أسلمة .
    وخرج أبو داود أيضاً وتابعه الحاكم عن أبى سعيد الخدرى من طريق عمران القطان عن قتادة عن أبى بصرة عن أبى سعيد الخدري قال : قال رسول الله ( ص ) : ( المهدى منى أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً يملك سبع سنين ) .
    هذا لفظ أبى داود وسكت عليه ولفظ الحاكم :
    ( المهدى منا أهل البيت أشم الأنف أقني أجلي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً يعيش هكذا وبسط يساره وإصبعين من يمينه السبابة والإبهام وعقد ثلاثة ) . قال الحاكم هذا حديث صحيح .
    وخرج الترمذى وابن ماجه والحاكم عن أبى سعيد الخدري قال : خشينا أن يكون بعض شئ حدث فسألنا نبي الله ( ص ) فقال : ( إن في أمتي المهدي يخرج يعيش خمساً أو سبعاً أو تسعاً زيد الشاك قال قلنا وما ذاك قال سنين قال فيجئ إليه الرجل فيقول يا مهدي أعطني قال فيحق له في ثوبه ما استطاع أن يحمله ) . هذا لفظ الترمذي وقال حديث حسن وقد رواه من غير وجه عن أبى سعيد عن النبي ( ص ) ولفظ ابن ماجه والحاكم ( يكون في أمتي المهدي إن قصر فسبع وإلا فتسع فتنعم أمتي فيه نعمة لم ينعموا بمثلها قط تؤتي الأرض أكلها ولا يدخر منه شئ والمال يومئذ كدوس فيقوم الرجل فيقول يا مهدى أعطني فيقول خذ ) .
    وروى مسلم عن جابر عن النبي ( ص ) قال : ( يكون في آخر أمتي خليفة يحثى المال حثياً لا يعده عداً ) .
    ومن حديث أبى سعيد قال : ( من خلفائكم خليفة يحثي المال حثياً ) . ومن طريق آخر عنهما قال : ( يكون في آخر الزمان خليفة يقسم المال ولا يعده ) .
    ورواه الحاكم أيضاً من طريق عوف الأعرابي عن أبى الناجي عن أبى سعيد الخدري قال: قال رسول الله ( ص ) : ( لا تقوم الساعة حتى تملأ الأرض جوراً وظلماً وعدواناً ثم يخرج من أهل بيتي رجل يملأها قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وعدواناً ) . وقال فيه الحاكم هذا صحيح ورواه الحاكم أيضاً عن طريق سليمان بن عبيد عن أبى الصديق الناجي عن أبى سعيد الخدري عن رسول الله ( ص ) قال : ( يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث وتخرج الأرض نباتها ويعطي المال صحاحاً وتكثر الماشية وتعظم الأمة يعيش سبعاً أو ثمانية يعنى حججاً ) . وقال فيه حديث صحيح الإسناد وذكره غبن حيان في الثقات ثم رواه الحاكم أيضاً عن طريق أسد بن موسى عن حماد بن سلمة عن مطر الوراق وأبى هرون العبدي عن أبى الصديق الناجي عن أبى سعيد أن رسول الله ( ص ) قال : ( تملأ الأرض زوراً وظلماً فيخرج رجل من عترتي فيملك سبعاً أو تسعاً فيملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً ) . وقال الحاكم فيه هذا حديث صحيح وروى الحديث الطبرانى في معجمه الأوسط من رواية أبى الواصل عبد الحميد بن واصل عن أبى الصديق الناجي عن الحسن بن يزيد السعدي أحد بنى بهدلة عن أبى سعيد الخدري قال سمعت رسول الله ( ص ) يقول : ( يخرج رجل من أمتي يقول بسنتي ينزل الله عز وجل له القطر من السماء وتخرج الأرض بركنها وتملأ الأرض منه قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً يعمل على هذه الأمة سبع سنين وينزل بيت المقدس ) . وقال الطبرانى فيه رواه جماعة عن أبى الصديق .
    وخرج ابن ماجه في كتاب السنن عن عبد الله بن مسعود من طريق يزيد بن أبى زياد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال : بينما نحن عند رسول الله ( ص ) إذ أقبل فتية من بني هاشم فلما رآهم رسول الله ( ص ) ذرفت عيناه وتغير لونه قال فقلت : نرى في وجهك شيئاً نكرهه فقال : ( إن أهل البيت اختار لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدى بلاء وتشريداً وتطريداً حتى يأتى قوم من قبل المشرق معهم رايات سود فيسألون الخير فلا يعطونه فيقاتلون وينصرون ويعطون ما سألوا فلا يقبلونها حتى يدفعونها إلى رجل من أهل بيتي فيملأها قسطاً كما ملأوها جوراً فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حبواً على الثلج ) . وهذا الحديث يعرف عند المحدثين .
    وخرج ابن ماجه عن على رضي الله عنه من رواية ياسين العجلي عن إبراهيم بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله ( ص ) : ( المهدي منا أهل البيت يصلح الله به في ليلة ) .
    وخرج الطبراني عن على رضي الله عنه أن رسول الله ( ص ) قال : ( يكون في آخر الزمان فتنة يحصل الناس فيها كما يحصل الذهب في المعدن فلا تسبوا أهل الشام ولكن سبوا أشرارهم فإن فيهم الأبدال يوشك أن يرسل على أهل الشام صيب من السماء فيفرق جماعتهم حتى لو قاتلهم الثعالب غلبتهم فعند ذلك يخرج خارج من أهل بيتي في ثلاث رايات المكثر يقول هم خمسة عشر ألف والمقلل يقول هم اثني عشر ألف وإمارتهم يلقون سبع رايات تحت كل راية منها رجل يطلب الملك فيقتلهم الله جميعاً ويرد الله إلى المسلمين ألفتهم ونعمتهم وقاصيتهم ودانيتهم ) . رواه الحاكم في المستدرك وقال صحيح الإسناد ولم يخرج في روايته ( ثم يظهر الهاشمي فيرد الله الناس إلى ألفتهم ….. إلخ .
    وخرج الحاكم في المستدرك عن علي رضي الله عنه من رواية أبى الطفيل عن محمد بن الحنفية قال كنا عند على رضي الله عنه فسأله رجل عن المهدي فقال علي : هيهات ثم عقد بيده سبعاً فقال ذلك يخرج في آخر الزمان إذا قال الرجل الله الله قتل ويجمع له الله قوماً قزعاً كقزع السحاب يؤلف الله بين قلوبهم فلا يستوحشون إلى أحد ولا يفرحون بأحد دخل فيهم عدتهم على عدة أهل بدر لم يسبقهم الأولون ولا يدركهم الآخرون وعلى عدد أصحاب طالوت الذين جاوزوا معه النهر قال أبو الطفيل قال بن الحنفية أتريده ؟ قلت نعم قال : فإنه يخرج من بين الأخشبين قلت لا جرم والله ولا أدعها حتى أموت ومات بها ، يعنى مكة ) . قال الحاكم هذا حديث صحيح .
    وخرج ابن ماجه عن أنس بن مالك وفى رواية سعد بن عبد الحميد بن جعفر عن على بن زياد اليمامي عن عكرمة بن عمار عن إسحق بن عبد الله عن أنس قال سمعت رسول الله ( ص ) يقول : ( نحن ولد عبد المطلب سادات أهل الجنة أنا وحمزة وعلى وجعفر والحسن والحسين والمهدي ) .
    وخرج الحاكم في المستدرك من رواية مجاهد عن ابن عباس قال مجاهد : قال لي ابن عباس لو لم أسمع أنك من أهل البيت ما حدثتك بهذا الحديث . قال : فقال مجاهد : فإنه في ستر لا أذكره لمن يكره . قال فقال ابن عباس : ( منا أهل البيت أربعة : منا السفاح ومنا المنذر ومنا المنصور ومنا المهدي ) قال فقال مجاهد : بين لي هؤلاء الأربعة . فقال ابن عباس : ( أما السفاح فربما قتل أنصاره وعفا عن عدوه ، وأما المنذر – أراه قال : فإنه يعطى المال الكثير ولا يتعاظم في نفسه ويمسك القليل من حقه ، وأما المنصور فإنه يعطى النصر على عدوه الشطر مما كان يعطى رسول الله ( ص ) ويرهب منه عدوه على مسيرة شهر ين ، وأما المهدي فإنه الذي يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً وتأمن البهائم السباع وتلقي الأرض أفلاذ كبدها؟ قال : ( أمثال الإسطوانة من الذهب والفضة ) . وقال الحاكم هذا حديث صحيح الإسناد .
    وخرج ابن ماجه عن ثوبان قال : قال رسول الله ( ص ) : ( يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلوهم قتلاً لم يقتله قوم – قال : فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج فإنه خليفة الله المهدي ) .
    وخرج ابن ماجه عن عبد الله ابن الحرث بن جزء الزبيدي من طريق بن لهيعة عن أبى زرعه عن عمر بن جابر الحضرمي عن عبد الله بن الحرث بن جزء قال : قال رسول الله ( ص ) : ( يخرج ناس من المشرق فيوطئون للمهدي – يعنى سلطانه – ) .
    وخرج البزار في مسنده والطبراني في معجمه الأوسط عن أبى هريرة عن النبي ( ص ) قال : ( يكون في أمتي المهدي إن قصر فسبع وإلا فثمان وإلا فتسع تنعم فيها أمتي لم ينعموا بمثلها ترسل السماء عليهم مدراراً ولا تدخر الأرض شيئاً من النبات والمال كدوس يقوم الرجل يقول يا مهدي أعطني فيقول خذ ) .
    وخرجه أبو يعلي الموصلي في مسنده عن أبى هريرة وقال حدثني خليل أبو القاسم قال : قال رسول الله ( ص ) (لا تقوم الساعة حتى يخرج عليهم رجل من أهل بيتي فيضربهم حتى يرجعوا إلى الحق ) قال قلت وكم يملك ؟ قال : ( خمساً واثنين ) قال قلت : وما خمساً واثنين ؟ قال : ( لا أدرى ) .
    وخرج أبو بكر البزار في مسنده والطبرانى في معجمه الكبير والأوسط ، عن قرة بن إياس قال : قال رسول الله ( ص ) : ( لتملأن الأرض جوراً وظلماً فإذا ملئت جوراً وظلماً بعث الله رجلاً من أمتي اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأها عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً فلا تمنع السماء من قطرها شيئاً ولا الأرض شيئاً من نباتها يلبث فيكم سبعاً أو ثمانية أو تسعاً يعنى سنين ) .
    وخرج الطبراني في معجمه الأوسط عن ابن عمر قال كان رسول الله ( ص ) في نفر من المهاجرين والأنصار وعلى بن أبى طالب عن يساره والعباس عن يمينه إذ تلاحي العباس ورجل من الأنصار فأغلظ الأنصاري للعباس فأخذ النبي ( ص ) بيد العباس وبيد على وقال : ( سيخرج من صلب هذا فتي يملأ الأرض جوراً وظلماً وسيخرج من صلب هذا فتي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً فإذا رأيتم ذلك فعليكم بالفتي التميمي فإنه يقبل من قبل المشرق وهو صاحب راية المهدي
    وخرج الطبراني في معجمه الأوسط عن طلحة بن عبد الله عن النبي ( ص ) قال : ( ستكون فتنة لا يسكن منها جانب إلا تشاجر جانب حتى ينادى مناد من السماء إن أميركم فلان ) .

  2. فاتن Says:

    ياريتنا فعلا نهتدي ونعرف قيمة هاي البلد عكاء التي هي في وسط الخريطة العالمية وقلب العالم وياتري لماذا عكاء بالاخص ؟ وانشالله نكون من زوارك ياعكاء متل ماقال الرسول الكرين عليه الصلاة والسلام

  3. علي Says:

    يا اخوان حديث طوبى لمن زار عكاء شو مرجعه “باضبط”
    ارجوكم تردوا و تساعدوني لازم اعرف الكتاب و الصفه عالاكييييد

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: