Archive for أكتوبر 23rd, 2010

رأى مفكرى الغرب فى حضرة عبد البهاء ( جزء7)

23-10-2010

نشر بموقع الاخبار البهائية:

من بين الذين تأثر تاثراكبيرا بحضرة عبد البهاء كان الدكتور ديفيد ستار  العالم الأمريكي ومدير الجامعة ، الذي قال قولته المشهو رة : “حضرة عبد البهاء سوف يوحد بالتأكيد الشرق والغرب ، لأنه يمشي   بخطى ثابتة نحو تحقيق ذلك.. ”

اما الدكتور تشاين استاذ اللاهوت – جامعة أكسفورد ،فقد اطلق  لقب   “سفير للإنسانية” عن  حضرة عبد البهاء.

واضاف كينيث   باورز سكرتير المحفل المركزى للبهائيين بالولايات المتحدة  انه من  اللافت للننظر أنه في حين أن حضرة عبد البهاء كان قد  نال  قدرا كبيرا من الثناء لافكاره  التقدمية ،لكن  أيضا رؤيته كانت  الواضحة للعيان  في تقييمه  للمثل العليا . ودعا الناس للارتفاع فوق فهمهم للواقع ، إلى مستوى أعلى الحقيقة على المستويين الروحي و الاجتماعي.”

واضاف ان حضرة عبد البهاء قد ترك بشخصيته تاثيرا كبيرا على من قابلوه فالبرغم انه جاء من ثقافة مختلفة وانه شخصية روحانية الا انه كان بارعا و جاذبية خاصة

ويقول د موجان مؤمن .: لقد اعطت رحلات حضرة عبد البهاء الى اوروبا وامريكا نظرة واسعة عن الدين البهائى فى ثلاث قارات و9 دول عرفت الدين البهائى . ففى بداية دورته بعد صعود حضرة بهاء الله عام 1892 كان الدين مجهولا الا فى بعض بلدان الشرق الاوسط وفى نهاية عهده حتى صعوده 1921. اصبح أعداد كبيرة من الناس يعرفون عن الدين ، وكان الانطباع إيجابيا  فى اوروبا والامريكتين واسيا والباسيفيك واستراليا وجنوب افريقيا  اى كل ربوع العالم.. لذا اعتبرت رحلاته للغرب هى اكبر حدث دينى فى القرن العشرين.

يقول السيد كينيث باورز أنه من المستحيل أن نتصور وضع البهائيين بالولايات المتحدة من دون الأخذ فى الاعتبار  ‘زيارة عبد البهاء للغرب من خلال حياته وخطبه ، وهو الذي كان تجسيدا لتعاليم حضرة بهاء الله. لقد كان مصدر إلهام لعدد من البهائيين الأول ليس فقط لنشر الدعوة  ولكن بنفس القدر من الأهمية لتحمل كل انواع الامتحانات . لقد كان بلباقته وحكمته ومحبته  مثالا يحتذى به.

ويقول فيروزكاظم زادة : كانت نتيجة رحلاته للغرب هو  تحمس البهائيين لنشر افكاره للعموم ومازال اثر هذه الزيارات قائما فى الجامعة البهائية حتى الان .

ودعا بيت العدل الاعظم فى رسالة للبهائيين فى العالم الى النظر الى ماحققه حضرة عبد البهاء من انجاز كمثل اعلى للدين البهائى مشيرا الى  مايمكننا القيام به لمواجهة التحديات في وقتنا الحاضر.

(more…)