Archive for نوفمبر 28th, 2009

إيران تصادر نوبل شيرين عبادى

28-11-2009

نشر معهد الوارف للدراسات  الانسانية هذا الخبر العجيب الذى يحدث لاول مرة فى تاريخ جائزة نوبل للسلام:

بيان رسمي من معهد الوارف يعرب القائمون على معهد الوارف للدراسات الإنسانية في واشنطن عن عظيم استنكارهم لقيام السلطات الإيرانية بمصادرة جائزة نوبل للسلام التي حصلت عليها ناشطة حقوق الإنسان شيرين عبادي في العام 2003

 وكان من وزارة الخارجية النرويجية أن استدعت القائم بالأعمال الإيراني للاحتجاج على الأمر. وقال وزير خارجيتها يوناس غار ستوير في بيان رسمي إنه “تمت مصادرة الميدالية والدبلوما من خزينة الدكتورة عبادي في البنك، إضافة إلى عدد من متعلقاتها الشخصية الأخرى”.

هكذا تواصل دولة الملالي في إيران سياستها القمعية للإصلاحيين حيث تحتفي في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة بعنف مضاعف ضد الناشطة والحقوقية شيرين عبادي، موجهة صدمة جديدة للعالم بهذه السابقة التاريخية التي لم تشهدها مؤسسة جائزة نوبل منذ تأسيسها قبل 108 عاما، حين تقوم سلطات وطنية بمصادرة جائزتها للسلام.

هذا وكان معهد الوارف للدراسات الإنسانية قد اختار شيرين عبادي شخصية شهر تموز/يوليو 2009 للمعهد، تقديرا  لنضالها الذي لا يلين من أجل حقوق الإنسان في إيران والعالم. 

11-27-09-50-40.

http://www.alwaref.org/arabic/2009-03-01-17-32-58/199-2009-

الفنانون‮.. ‬حسين بيكار‮.. ‬كاتبا‮.. ‬شاعرا‮.. ‬فنانا‮!‬

28-11-2009
كتب ابراهيم عبد الملاك العدد 2812 الثلاثاء الموافق – 24 نوفمبر 2009  مقالا عن الاستاذ بيكار بمجلة صباح الخير فى ذكراة السابعة

جوه اللون طعم الكون‮.. ‬ومعنى وجوده‮.. ‬وندرة خلقه‮.. ‬فى طرف حروفه أنامل وده‮.. ‬ورقة طبعه‮.. ‬وشياكة لفظه‮.. ‬فى صحبة قلبه خير الدنيا‮.. ‬وفى صداقة عقله أعلى صور الوجدان‮.‬ حسين بيكار‮.. ‬خلاصة صدق البشر‮.. ‬ونقاء الإنسانية وأدب الدنيا بيكار‮.. ‬المعلم‮.. ‬الأخ‮.. ‬الصديق‮.. ‬الخال وكبير العيلة‮.‬ نموذج الإنسان الصح والقدوة الطاهرة‮.‬ غادرنا جسدا منذ سبع سنوات،‮ ‬لكننى أراه وأحاوره كل‮ ‬يوم‮.. ‬فوجوده الشفيف فى مشاعر كل من عرفوه‮.‬ وفيمن عرفت من بشر بهرت وأحببت واحترمت كثيرين،‮ ‬لكن ثلاثة منهم كان لهم تأثير علىّ‮ ‬فى وجودى‮.. ‬وعلاقتى بالناس وبالحياة‮.. ‬صلاح عبدالكريم ووالدى وحسين بيكار،‮ ‬لهذا أقول كثيرا إننى محظوظ‮.. ‬محظوظ بنماذج لآباء نادرى الوجود والعطاء‮.‬ عرفت صلاح عبدالكريم وأنا بعد طالب فى سنتى الأولى بكلية الفنون الجميلة الذى تبنانى فنيا‮.. ‬وعرفنى على أستاذه الجميل حسين بيكار‮.. ‬وعلى‮ ‬يديه نمت قدراتى على الكتابة والنقد‮.. ‬وقراءة الأعمال‮.‬

(more…)