Archive for مارس 20th, 2009

President Obama’s Naw-Ruz Messageتهنئة اوباما بالنيروز

20-03-2009

عيد النيروز

20-03-2009

flowers_128-800x60021 مارس هو عيد النيروز للبهائيين وايضا الايرانيين وهو عيد قديم بايران يحتلفون به فى بداية الربيع وكان عيد النيروز هو بداية السنة المصرية القديمة

النيروز أو عيد رأس السنة المصرية هو أول يوم في السنة الزراعية الجديدة.. وقد أتت لفظة نيروز من الكلمة القبطية (ني ـ يارؤو) وهي تعني الأنهار، وذلك لأن ذاك الوقت من العام هو ميعاد أكتمال موسم فيضان النيل.. ولما دخل اليونانيين مصر أضافوا حرف السي للأعراب (مثل أنطوني وأنطونيوس) فأصبحت “نيروس” فظنها العرب نيروز الفارسية ..ولارتباط النيروز بالنيل أبدلوا الراء باللام فصارت نيلوس ومنها أشتق العرب لفظة النيل العربية

كل عام والبهائيين بخير وسلام

” طوبى لمن فاز باليوم الأول من شهر البهاء الذي جعله الله لهذا الاسم العظيم” .

نهنئكم بحلول عيد النوروز، كل عام وانتم بالف خير

نوروز 166 بديع

للمزيد عن النيروز اقرا باقى تاموضوع

(more…)

حكم البهائيين 16 مارس 2009على قناة العربية

20-03-2009

إسلاميون ورجال دين يؤيدون حكم وضع «-» أمام خانة ديانة البهائيين

20-03-2009

top_head-d985d8b5d8b1d989كتب طارق صلاح فىالمصرىاليوم 19-3-2009  مايلى:

أيد إسلاميون ورجال دين، حكم المحكمة الإدارية العليا، بوضع علامة «-» أمام خانة الديانة لغير المسلمين والمسيحيين واليهود، وأجمعوا على أن وضع أى ديانة أخرى، أمام خانة أصحاب غير هذه الديانات هو أمر خطير، بينما طالب منتصر الزيات، محامى الجماعة الإسلامية، بإثبات ديانة غير المنتمين لهذه الديانات فى البطاقات الشخصية.

وقال محمود عزت، الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة تبارك الحكم، وإن علامة «-» هى الحل الوحيد أمام غير المسلم والمسيحى واليهودى، مؤكداً عدم مخالفة الحكم للشريعة، مطالباً وسائل الإعلام بالتفرغ للاهتمام بالقضايا العامة الكبرى الأكثر أهمية من قضية البهائيين.

وقال الشيخ جمال قطب، الرئيس الأسبق للجنة الفتوى بالأزهر الشريف، إن الحكم يعكس الحرص على حرية المواطنين، وطالب الدولة بأن تكون على قدر هذه المسؤولية.

وقال الشيخ يوسف البدرى، الداعية الإسلامى، إن حكم المحكمة الإدارية العليا لا غضاضة فيه، وأنه استند على ما أمامه من تشريعات وقوانين، مطالباً بإصدار قانون يعمل على الحد من مثل هذه الفتن، التى يوظفها البهائيون فى مصر، واعتبر البدرى أن البهائيين حصلو على انتصار بهذا الحكم، مؤكداً أنهم قطعوا شوطاً كبيراً فى الوصول إلى هذه الغاية، التى تتمثل فى محاولة نشر الديانة البهائية فى مصر، وتابع: «يجب علينا الانتباه لـ(المكر) والخداع الذى يقوم به البهائيون، حتى لا نجد أنفسنا أمام (فتنة) كبرى».

من جانبه، طالب منتصر الزيات، محامى الجماعة الإسلامية، بإثبات ديانة الشخص فى البطاقة الشخصية مهما كانت.

وأضاف: «توجد أحكام شرعية كثيرة تبنى على بيانات البطاقة، لذلك من الواجب أن تسجل الديانة التى يعتقد فيها صاحبها، فى بطاقته الشخصية»، مؤكداً أن الجدل حول قضية البهائيين سيستمر طويلاً، وحذر من ظهور حالة «فتنة»، إن لم تنتبه الدولة لمثل هذه الأمور.