مصر هى البيت الكبير


100_07441

      كانت هذه هى كلمة الفنانة الرقيقة جومانة مراد والتى كانت بندوة نظمتها كنيسة  ” سيدة الكرمل ” بمناسبة مرور 800 عام لرهبة الفرنسسكان  تحت عنوان ” الولاء والانتماء” وكانت اجابتها عن سؤال وجهته لها احدى الشابات هل انتمى فقط لبيتى ولعائلتى ام  لمدرستى ام لبلدى ام للوطن العربى الذى نعيش فيه ام لافريقيا التى نحن جزء منها  انها انتماء ات كثيرة ولا اعرف بمن ابدا ؟  وقد رد عليها الاستاذ امين فهيم والذى كان احد المتحدثين وهو اول من ادخل فكرة المنظمات غير الحكومية بمصر , كان رده جميلا عندما قال لها اذا كان لديك قدرة على العطاء والمحبة فلتعطيهم للجميع  لانهم جميعا متداخلين ببعضهم ولاتقدرى ان تاخذى انتماء واحد وتتركى الاخر .

 وقد زدت انا على هذا بان الله علمنا ” مالارض الا وطن واحد والبشر جميعا سكانه ”  وايضا “كلكم اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد “. بهذه المبادىء تعلمت ان اخدم كل من حولى بغض النظر عن اى اختلافات لاى اسباب .

ان  بلاد اوروبية تخلصت من التعصبات الدينية عبر تدريسها للاطفال فى المدارس جميعا مادة واحدة تسمى الاخلاقيات  تدرس فضيلة فى كل درس وتاخذ من الاديان التسعة الكبيرة الموجودة بالعالم النصوص التى ذكرت بها عن هذه الفضيلة  وبهذا يتعرف الطفل على  الاديان الاخرى وان بها نفس الفضائل التى توجد بديانته فيعرف ان اساس الاديان واحد وانها جميعا من اله واحد فتصفو روح الاطفال ولا يشعرون باغتراب فى التعامل مع غيرهم من اصحاب الديانات الاخرى ويستمر الاندماج والعمل المشترك مع الاخرين لما بعد هذه المرحلة المهمة فى تكوين فكرووجدان الطفل الى الحياة الواسعة الرحبة التى تقبل فقط من يبنى ولا يهدم .

اما الاخت الفاضلة  سميحةراغب مديرة مدرسة القديس يوسف بالزمالك  حكت عن تجربتها الانسانية الرائعة والتى اتمنى ان تطبقها كل المدارس الحكومية حتى نزيل اثار التعصب التى تعصف بالمجتمع فقالت ان لديها الف طفل  بالف اسرة وهى دائما تجتمع مع اولياء الامور حتى ترسى معهم مبادىء المدرسة حتى يتفق الجميع . من ضمن نصائحها لهم فأنه قبل التعليم لابد ان نعلم الاولاد كيف يحبون بعضهم… ورفعت شعارات مثل التسامح وقبول الاخر والتضامن مع الغير وايضا خرجت بهم خارج اسوار المدرسة فى مشاركة مجتمعية لزيارة المدارس الحكومية والمساهمة فى تنظيفها وتزيننها وزيارة الاحياء الفقيرة والتعرف على الناس بها مثل الدويقة وحى الزبالين  واحدثت  يوم اسمته يوم الجمال ليخرج الاطفال فيه الى الشوارع المحيطة ينظفونها  ويكونو قدوة الى الناس بهذه المناطق للمحافظة عليها . وعملت يوم الفقير للتضامن مع الفقراء وكيفية مساعدتهم وغيرها من الافكار التى لم يتسع الوقت لان تتحدث بها واتمنى ان ياتى بها منسق النداوت كمتحدثة فى لقاء اخر لتعرض افكارها حتى يتحمس غيرها الى تقديم المزيد للخدمات  للمجتمع

اننا  جميعنا ومن حولنا من شعوب من اصل واحد فكل العالم وطن واحد…. هيا معنا نتحد جميعنا معا …هذه طريقة الحياة

وقال السيد اميل منسق الندوة والمحاور الذكى ان جون كيندى رئيس الولايات المتحدة بالستينات كان يقول اثناء حملته الانتخابية ” لا تقل ماذا تعطينى امريكا  بل قل مالذى يجب  على ان اعطيه لامريكا ”  وانا اردد مع هذه الجملة الاخيرة يجب ان نعطى من وقتنا جهدا تطوعيا لخدمة بلدنا وبابسط الطرق وان ننسى الانا وننحيها جانبا  وان نعلى من قيم التسامح والتعايش السلمى مثال ذلك:

 لو قمنا بحملة لتنظيف الحى الذى نعيش فية

ان نتعاهد على الا نلوث مياه النيل

لو قللنا من اهدار المياه والكهرباء

لو تبرعنا بالادوية الزائدة بمنازلنا لاقرب مستوصف خيرى او مستشفى صغير للمرضى الفقراء

لو دربنا ابنائنا على روح الخدمة

لو امتنعنا عن رمى الفضلات بالشارع

لو لم نسرف فى عمل  الماكولات ونرمى نصفها

لو امتنع كل اب عن التدخين فى داخل منزله حتى لايصاب اطفاله بالحساسية ويهدر اموالا طائلة بعد ذلك

الامثلة كثيرة ياريت تزيدونى بافكاركم وكيف ممكن ان نبدا  لمن له تجارب سابقة.

واخيرا اقول  ان الامل دائما هو قوة الدفع  لبناء حضارة انسانية عظيمة  نتمناها لاولادنا واحفادنا من بعدنا  و يشارك فيها الجميع واثناء هذا العمل يجب ان نشطب من قاموس حياتنا كل انواع التعصبات

باقة ورد اهديها الى الزميل اميل لدعوته لى لحضور الندوة والى رهبان هذه الكنيسة التى اعادت لى ذكريات طفولة جميلة مع جيرانى المسيحيين واثنى على نظافتها وجمالها

الأوسمة: , , , , , , , , , ,

2 تعليقان to “مصر هى البيت الكبير”

  1. fosho Says:

    أكيد أستمتعتي بهذا اللقاء الودود الجميل وخرجتى بأفكار جديدة فالناس كما تفضلتى أوراق غصن واحد وهم يشبهون حديقة بها أزهار متنوعة ومختلفة ولكن الإختلاف عمره ما كان سبب الفرقة والكره بل الأختلاف يزيد المجموعة جمالا وقوة ,
    أتمنى أن يتعلم كل أطفالنا التسامح ومحبة الآخرين وقبول من هو مختلف لأننا جميعا خلق الله ولو علمنا أطفالنا أن ينظروا إلى غيرهم من خلال محبة الله ومن خلال أنهم جميعا خلق الله سيحبون بعضهم البعض
    أتمنى أيضا أن يتعلم أطفلنا قبل أن ينظفوا الشوارع أن لا يلقوا بأوراق الحلويات في شوارعهم أو إلقاء كيس الزبالة خارج الصندوق المخصص له.
    أيضا زيارة دور الأيتام والمرضى ،
    أيضا يوجد العديد من الجمعيات الخيرية التى تطلب التبرع بمجهودات الناس وليس بمالهم فقط فياريت من عندها أى موهبة في أعمال التطريز أو المأكولات …………..أن تقدم جهودها لهذه الجمعيات .
    شكرا لكى عرضك الطيب وباقة ورد لكى وللجميع
    وقد كتبت بمدونتى عن يوم اليتيم
    http://fosho.wordpress.com/

  2. Smile Rose Says:

    شكرا لك فوشو وشكرا لنصيحتك
    يوجد العديد من الجمعيات الخيرية التى تطلب التبرع بمجهودات الناس وليس بمالهم فقط فياريت من عندها أى موهبة في أعمال التطريز أو المأكولات …………..أن تقدم جهودها لهذه الجمعيات .

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: