اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة


n109226065376_2173نادى الدين البهائى بالمساواة بين النساء والرجال فى الحقوق والواجبات وكانت السيدة زرين تاج اول امراة تعلن هذا فى ايران مهد الديانة البهائية فقد اعلنت هذا فى مؤتمر عام عقد بمدينة بدشت عام 1848  وكان لهذا الاعلان فى هذا الوقت دوى واسع واحدث ضجة فى الاوساط الدينية  والمجتمع الايرانى مما حدى بهم تكفير هذه السيدة العظيمة بل  واتهامها بابشع التهم واصدروا فتوى باعدامها وكانت هى تعلم يوم اعدامها واهدت غطاء راسها الحريرى لجلاديها ليتم اعدامها به خنقا …وهى راضية عما دافعت به عن بنات جنسها . هى التى لقبت بقرة العين وهى التى لقبت بام سلمى ولقبت ايضا بفاطمة الزهراء ولقبت ايضا بالطاهرة . وقد ذكرها مسئول الحكومة الايرانية فى اثناء تنصيب السيدة شيرين العبادى المحامية الايرانية التى حصلت على جائزة نوبل منذ 3 اعوام قال المسئول الايرانى ” ان ايران من اوائل الدول التى دافعت عن حقوق المراة من منتصف القرن التاسع عشر  وكان هناك السيدة  زرين تاج التى دفعت حياتها ثمنا  لدفاعها عن بنات جنسها ولقبت بالطاهرة . ” ….واليوم تدافع السيدة شيرين العبادى عن حقوق البهائيين وهى سيدة مسلمة شجاعة وتدافع عن البهائيين من منطلق  ان الاسلام يوفر الحقوق  والضمانات للعيش بكل كرامة ومحبة  لجميع البشر .

وبمناسبة اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة وجهت شبكة منظمات حقوق المرأة فى مصر نداء  من  القاهرة فى: 20 نوفمبر 2008 بهذه المناسبة  : تؤكد الشبكة التزامها بالعمل من أجل تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين الرجال والنساء ومواجهة جميع أشكال العنف والتمييز التى تهدر الكرامة الإنسانية وتهدد استقرار الأسرة والمجتمع. وبهذه المناسبة نظمت شبكة منظمات حقوق المرأة يوم 23 نوفمبر احتفالات فى عدد من المحافظات المصرية وهى القاهرة والإسكندرية وإلمنيا وسوهاج والعريش، وتتوجه بنداء من أجل وقف جميع أشكال العنف والتمييز والممارسات المهينة والتى مازالت تعانى منها ملايين النساء فى جميع أرجاء العالم. وترى شبكة الجمعيات أن النساء يتعرضن لكل هذه الإنتهاكات بسبب انتشار قيم ثقافية معادية للمرأة، وغياب العدالة الاجتماعية، وهيمنة بُنى تشريعية لا توفر الحماية الكافية للنساء، بل أحيانا ما تضفى شرعية على بعض اشكال العنف والممارسات المهينة.

وفى هذا اليوم اعلنت الشبكة عن بالغ قلقها إزاء استمرار تعرض المرأة فى مصر والبلدان العربية لمختلف أشكال العنف من قتل باسم الشرف، واغتصاب، وتحرش جنسى، والإيذاء البدنى إلى غير ذلك من أشكال العنف الناجمة عن ممارسات اجتماعية مثل الزواج المبكر، وتدنى وضعية النساء داخل الأسرة وفى المجتمع، فضلا عن العنف الناجم عن الفقر والتهميش والذى تتحمل النساء والأطفال تبعاته الرئيسية. وتثنى الجمعيات أعضاء الشبكة على أية خطوات إيجابية  يجرى اتخاذها من أجل وقف العنف ضد النساء والفتيات مثل تجريم ختان الإناث فى مصر، إلا أنها تؤكد أن مثل هذه الخطوات تظل محدودة طالما كان الجزاء القانونى لا يتناسب وحجم الجريمة وطالما ظلت الثقافة السائدة لا تعبأ بالقانون لتبقى ملايين الفتيات عرضة لممارسة هذا النوع من العنف البدنى والنفسى.

وتؤكد شبكة منظمات حقوق المرأة أن مواجهة العنف ضد النساء يبدأ من الاعتراف السياسى والثقافى بأن العنف جريمة ومهانة وأن الصمت عليه تواطؤ وإهانة. ومن ثم ينبغى على الدولة أن تتحمل مسئوليتها باتخاذ التدابير التشريعية اللازمة لتجريم جميع أشكال العنف ضد النساء بما يتفق مع ما نص عليه الدستور المصرى والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص. كما تدعو إلى فتح المجال أمام القوى الفاعلة فى المجتمع وخاصة منظمات المجتمع المدنى والإعلام والمؤسسات التربوية من أجل تعزيز دورها فى نشر ثقافة المساواة ومناهضة القيم المهينة والمهدرة للكرامة والتى تؤدى إلى تفشى العنف بشكل عام وضد النساء والأطفال بشكل خاص.

وأخيرا فإن الجمعيات الأعضاء فى الشبكة إذ تشدد على التزامها بالعمل من أجل وضع حد للممارسات المهينة وفى مقدمتها العنف ضد النساء، فإنها تنتهز مناسبة الاحتفال باليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة لتعلن تضامنها مع كافة القوى والحركات الداعية إلى وقف العنف فى جميع أرجاء الأرض.

الجمعيات المصرية الأعضاء بشبكة منظمات حقوق المرأة فى مصر
جمعية بدر الطوايل (سوهاج)
جمعية المرأة السيناوية (العريش)
جمعية المرأة والتنمية (الإسكندرية)
جمعية المرأة والمجتمع
الجمعية المصرية للتنمية الشاملة
الجمعية المصرية للمشاركة المجتمعية
مركز قضايا المرأة المصرية
ملتقي تنمية المرأة
الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية.
المؤسسة المصرية لتنمية الأسرة

nwro@theallianceforarabwomen.org

Press Release

Cairo, 20.11.2008

An appeal from the Networking of Women’s Rights Organizations (NWRO)
On the Occasion of
The International Day for the Elimination of Violence against Women

On the occasion of The International Day for the Elimination of Violence against Women, the Networking of Women’s Rights Organizations (NWRO) reinstates the commitment to work for gender equality and equal opportunities, and to fight all forms of violence and discrimination violating human dignity and threatening the stability of families and societies. On this occasion, the NWRO launches on November 23, 2008, a series of events in a number of Egyptian governorates: Cairo, Alexandria, Menya, Sohag and Areesh.  That calls for an end to all forms of violence, discrimination and degrading practices women are still suffering all over the world. NWRO firmly believes that women are exposed to such violations due to the deeply-rooted discriminatory cultural values and the domination of legislative structures that don’t provide sufficient protection for women. In many countries, they rather legitimize certain forms of gender-based violence and degrading practices.
On this day, NWRO expresses its deep concern for the exposure of women in Egypt and the Arab region to different types of violence:  Honor crimes, Rape, Sexual Harassment, Physical Abuse as well as other violent social practices including: Early Marriage, Low status of women in the family and society, in addition to violence resulting from poverty and marginalization to women and children as the directly affected groups.
NWRO endorses all positive steps taken to end violence against women and girls e.g. the criminalization of Female Genital Mutilation in Egypt. Such steps are, however, limited given that the legal penalties do not correspond to the ferocity of such crimes. Besides, since the common culture does not give the law much credit, millions of girls would continue to be vulnerable to such kinds of physical and psychological abuse.
NWRO pinpoints that combating violence against women starts from political and cultural acknowledgment that violence is a crime and silence is a disgrace. Therefore, the state is encouraged to assume the responsibility of developing the legislative measures necessary to criminalize all practices of violence against women in accordance with the Egyptian laws and the international human rights instruments. Furthermore, NWRO calls for creating an empowering legal and political environment for the civil society, media and educational institutions to promote their role in disseminating a culture of equality and fighting the degrading values behind the spread of violence, in general, and violence against women and children, in particular.
Finally, the members of NWRO reaffirm their commitment to work for putting an end to all degrading practices, especially violence against women.  They also seize the occasion of The International Day for the Elimination of Violence against Women to announce their support to all groups and movements calling to end violence all over the World.

Members of NWRO
Badr Community Development Association for Comprehensive Development (Sohag)
Society for Sinaii Women’s Rights (El-Arish)
Association for Women in Development (Alexandria)
Association for Women and Society
Egyptian Association for Comprehensive Development
Egyptian Association for Community Participation Enhancement
Center for Egyptian Women’s Legal Assistance Foundation
Forum for Women in Development
Coptic Evangelical Organization
Egyptian Association for Family

الأوسمة: , , , , , , , , , , , ,

9 تعليقات to “اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة”

  1. ناهيد Says:

    خواطر متواضعة كتبتها منذ فترة، لعل فيها ما يناسب عنوان المدونة مع تمنياتي لكم بمزيد من التوفيق في خدماتكم الجليلة المتواصلة:

    واحد + واحد

    قوي أنت برجولتك
    و قوية أنا بأنوثتي
    رجولتك ليست حصرا في عنفوان جسدك
    و أنوثتي ليست وقفا على جاذبية جسدي

    رجولتك كامنة في شهامتك، و شجاعتك،
    و فتوتك، و مروءتك:
    الشهامة في الترفع عن الدنايا و إن بالـَغَتْ في تحديك
    و الشجاعة في دفع الظلم حتى عمن ظلمك
    و الفتوة مع المعوز و لو على حساب قوتك
    و المروءة مع الضعيف و إن كان عدوك

    و أنوثتي كامنة في نقاء أمومتي، و فيض عاطفتي، و ذكاء فطرتي، و هدوء طبيعتي:
    حب بني الإنسان بنقاء أمومتي
    و دفع الضيم عن المظلوم بفيض عاطفتي
    و الخروج من المآزق بذكاء فطرتي
    و نشر السلام بهدوء طبيعتي

    أحدنا يكمل الآخر
    فلم لا نجتمع
    و لم لا نتحد
    نخرق جدار المنقول
    و نتجاوز المعقول
    فيصبح :
    واحد + واحد = خمسة

    سئمت من صورتك في مرآتي …
    ألم تسأم من صورتي في مرآتك ؟!

    وجهان نحن لعملة واحدة
    هي الإنسان
    فلم لا نكون إنسانا
    بوجه واحد

    تغير الزمان
    و لم نتغير
    الصورة لن تتغير
    حتى نكسر المرآة
    تغيير متبادل
    تغيير من الداخل
    يعقبه تغيير من الخارج
    وينعكس على ما حولنا
    و من حولنا

    دع الأيدي تتشابك
    و الأرجل تتسابق
    و الامتيازات تتناغم
    و الفروقات تفقد قتامتها

    حتى نسرح في آفاق رحيبة
    و نبني معا دنيا جديدة
    و عالما غير العالم …
    في المنزل
    و في الشارع
    في دور العلم و المعاهد
    و المتاجر و المصانع
    في مجالس صنع القرار
    و حيث تدار شئون البلاد

    و معا …
    ننشد شعرا لا يكتب
    و نفجر ينبوعا لا ينضب
    و نخلق ربيعا لا يبرح

    28 يونيو 2008 ناهيد

  2. Smile Rose Says:

    ممتازة وخلاقة كالعهد بكى ناهيد شكرا لكى

  3. Altahirah_Netherland Says:

    رجل كَانَ مريضَ ومُتعِب من الشغّلُ كُلّ يوم بينما زوجته تَبقى في البيت.
    أرادَها أَنْ تَرى ما يمَرَّ به لذا صَلّى:

    ربي: أَذْهبُ للعَمَل كُلّ يوم 8 ساعاتِ بينما تبْقى زوجتَي في البيت. أُريدُها أَنْ تَعْرفَ ما أَمْرُّ به، لذا رجاءً إسمح لجسمِينا بالتبادل لمدّة يوم. آمين. ‘
    الله، في حكمتِه اللانهائيةِ، مَنحَ الرجلَ أمنيته.
    الصباح التالي، كما هو متوقع، الرجل صَحا كإمرأة. –

    نهض باكرا، جهز الفطوراً، صَحّى الأطفالُ جهز ملابسَ مدرستِهم،

    § جهز مطبقيات غَذّاهم،
    § أوصلَهم إلى المدرسة بالسيارة،
    § رَجعَ للبيت و
    § إلتقطَ التنظيف الجافُ، أَخذَه إلى المنظفين و
    § تَوقّفَ في المصرفِ للقيَاْم بإيداع،
    § مر على البقالةِ للتسوّق ،
    § ثمّ ذَهبَ إلى البيت بالسيارة لتنظيف وترتيب مشترياته من البقالة،
    § دَفع الفواتيرُ ووَازنَ دفترُ الصكوك.
    § نظّفَ صندوقَ فضلاتِ القطّةَ وغسّلَ الكلبَ.
    § ثمّ أصبحت الساعة الواحدة ظهرا . وهو عجّلَ لترتيب الأسِرّةِ،

  4. Altahirah_Netherland Says:

    § وإنهاء الغسيل،
    § وتكنيس الأرضيات،
    § ومسح الغبار، و
    § تنظّفْ أرضيةَ المطبخَ وتجفيفها.
    § ثم رَكضتْ إلى المدرسةِ لإلتِقاط الأطفالِ و
    § الدَخول مَعهم في جدل لانهائي وهم بالطّريق إلى البيت.
    § تجهيز وجبة خفيفة حليباً وكوكيز و
    § وحس الأطفالِ لعَمَل واجبهم المدرسي،
    § ثمّ البَدء بأعمال الكوي و
    § ومُرَاقَب التلفزيون بينما يكَوى الملابس.
    § في 4:30 بَدأَ بتَقْشير البطاطا و
    § غسيل الخضارِ للسلطةِ،
    § يُقطّعُ الفاصولياء الجديدة للعشاءِ.
    § بعد العشاءِ، نظّفَ المطبخَ،
    § أدار غسالةُ الصحون،
    § رتب المكوى المَطْوي،
    § غسّلَ الأطفالُ، ووَضعَهم إلى السريرِ.
    § في 9 مساءً هو إستنزفَ، ومع ذلك أعماله الرتيبة اليومية لَمْ تُنهي،
    § ذهب للسرير وهو يتُوقّعَ بعض اللحظات الحميمة، والتي إستطاعَ العُبُور بها بدون شكوى.
    الصباح التالي، صَحا وسَجدَ فوراً بالسريرِ وقالَ:
    ربي، أنا لا أَعْرفُ ما أنا كُنْتُ أَعتقدُ. أنا كُنْتُ خاطئَ جداً لحَسَد ي
    وأنا شاكر لوجود زوجةِ قادرة على بَقاء في البيت طِوال النهار.
    رجاءً، أوه! أوه! رجاءً، دعنا نعود إلى ما كنا عليه. ‘

  5. Altahirah_Netherland Says:

    الرب، في حكمتِه اللانهائيةِ، أجَابه:

    ‘ عبدي، أَشْعرُ بأنّك تَعلّمتَ درسَكَ وأنا سَأكُونُ سعيد لتَغيير الأشياءِ لتَعُودُ إلى طبيعتها.

    ولكنك يَجِبُ أَنْ تنتظرُ تسعة شهورَ مع ذلك. فلقد حَبلتَ ليلة أمس. ‘

  6. Altahirah_Netherland Says:

    Hello Dr Smile Rose.

    I recived E-mail about women’s Favorite e-mail of the year.

    A man was sick and tired of going to work every day while his wife stayed home.

    He wanted her to see what he went through so he prayed:

    ‘Dear Lord: I go to work every day and put in 8 hours while my wife merely stays at

    home. I want her to know what I go through, so please allow her body to switch with mine for a day. Amen.’

    God, in his infinite wisdom, granted the man’s wish.

    The next morning, sure enough, the man awoke as a woman.

    – He arose, cooked breakfast for his mate,
    awakened the kids,
    set out their school clothes,
    fed them breakfast,
    packed their lunches,
    drove them to school,
    came home and
    picked up the dry cleaning,
    took it to the cleaners and
    stopped at the bank to make a deposit,
    went grocery shopping,
    then drove home to put away the groceries,
    paid the bills and
    balanced the check book.
    He cleaned the cat’s litter box and bathed the dog.
    Then it was already 1P.M. and he hurried to make the beds,
    do the laundry,
    vacuum,
    dust, and
    sweep and
    Mop the kitchen floor.
    Ran to the school to pick up the kids and
    got into an argument with them on the way home.

  7. Altahirah_Netherland Says:

    Set out milk and cookies and
    got the kids organized to do their homework,
    then set up the ironing board and
    watched TV while he did the ironing.
    At 4:30 he began peeling potatoes and
    washing vegetables for salad,
    breaded the pork chops and
    snapped fresh beans for supper.
    After supper, he cleaned the kitchen,
    ran the dishwasher,
    folded laundry,
    bathed the kids, and put them to bed.
    At 9 P.M. he was exhausted and, though his daily chores weren’t finished,
    he went to bed where he was expected to make love, which he managed to get through without complaint.

    The next morning, he awoke and immediately knelt by the bed and said:
    -‘
    Lord, I don’t know what I was thinking. I was so wrong to envy my
    wife’s being able to stay home all day. Please, oh! oh! please, let us trade back.’

    The Lord, in his infinite wisdom, replied:


    I feel you have learned your lesson and I will be happy to change things back to the way
    they were. You’ll just have to wait nine months though.

    You got pregnant last night.’

  8. Smile Rose Says:

    شكرا طاهرة على هذه القصة اللطيفة التى تشرح معاناة المراة اليومية ولا يشعر بها الرجل للاسف فى معظم البلدان . وعندما كنا ندرس الطب كان استاذا لنا يشرح لنا قدرة المراة على التحمل وكان يقول للرجال هل تقدروا ان تتحملوا وضع شنطة تزن من 7 الى 10 كيلوا على بطونكم لمدة 9 اشهر فكان الطلبة لا يردون وقد فهموا مغزى السؤال وهو قدرة المراة على تحمل الام الحمل والولادة 9 اشهر وهنا غلى وهن كما جاء بالقران الكريم

  9. Altahirah_Netherland Says:

    الاحت الدكتوره المحترمه:

    لقد استلمت هذا الايميل بمناسبه اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المراه .

    وحاولت ان اترجمه الى العربيه وتمنيت ان تقرأه كل امراه حتى تعرف كل أمرأه مدى قدرتها على

    التحمل (الجسدى والنفسى ) بالمقابل …..

    وتحياتى لك ولعائلتك .

    الطاهره

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: