Archive for 18 نوفمبر، 2008

البهائيون ينتظرون تنفيذ احكام القضاء

18-11-2008

كتب محمد ماهر فى جريدة المال 17-11-2008 الصفحة قبل الاخيرة مايلى :

al-mal-18112008

فاعليات اليوم العالمى للتسامح

18-11-2008

international-tolerance-date-16-nov-2008-024100_0454

شهدت القاهرة عاصمة الثقافة العربية يومى 15 و 16 نوفمبر 3 احتفاليات بيوم التسامح العالمى  كان الاحتفال الاول  بامبريال الزمالك .وسط حضور ومشاركة نخبة كبيرة من الشخصيات العامة، وعدد كبير من الناشطين حيث أقام المركز المصري للتنمية والدراسات الديمقراطية بالتعاون مع الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي وتم تكريم العديد من المؤسسات والشخصيات التي ساهمت في نشر روح التسامح في المجتمع المصري، منهم مصريين ضد التمييز الدينى  .

  ثم جاءت المبادرة بتأسيس نادي أنصار الديمقراطية للعمل على نشر ثقافة الديمقراطية بين مختلف الأفراد في المجتمع في إطار بناء وتدعيم ثقافة تكفل ممارسة ديمقراطية تعلي من قيم حرية الرأي والتعبير وقبول الآخر والتسامح واحترام القانون وقيم العمل وإرساء قواعد المسئولية والشفافية في إطار إيمان كامل بالمواطنة باعتبارها مناط الحقوق والواجبات في المجتمع.

يوم 16 نوفمبر بفندق بيراميزا احتفل اليوم الأحد, مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف والمنظمة العربية للاصلاح الجنائى  باليوم العالمى للتسامح،وتضمن الاحتفال عروض فيديو وموسيقى تخت شرقى. كما جرى تكريم عدد من الشخصيات بالإضافة إلى حضور لفيف من الشخصيات العامة ورجال المجتمع المدنى .من جانبه قال أحمد سميح مدير المركز : أن احتفالنا اليوم يتضمن اعتذاراً لكل المصريين الذين مورس ضدهم نوع من التعصب أو التمييز، ونعتبره يوماً لتذكير الجميع بحاجة المجتمع المصرى إلى بث رسالة التسامح، وضرورة نبذ كل مظاهر التعصب بين المصريين والتمييز والاضطهاد. حضر بعض من رموز الاقباط والبهائيين. وتم اقتراح ان يكون عام 2009 عام التسامح  وهى فكرة  ممتازة ارجو ان تنال حظها فى التفعيل .

 وفى نفس اليوم ايضا  وتحت رعاية اتحاد الشباب الليبرالى المصرى، شهدت مكتبة “البلد” مساء أمس الأحد، أول احتفالية شبابية وحقوقية للاحتفال باليوم العالمى للتسامح فى مصر، حضر الاحتفالية مجموعة من الشباب وشباب جماعة “شباب ضد التمييز” والدكتورة بسمة جمال محمد موسى أستاذ طب الأسنان بجامعة القاهرة وعضو جماعة “مصريين ضد التمييز“. تناول الاحتفال مناقشة بين الشباب حول قيمة التسامح من وجهة نظرهم، ومدى الحاجة لمثل هذا اليوم، خاصة فى ظل وجود تمييز الدينى بين فئات المجتمع. واتفق الشباب الحاضرون على أن التسامح يعنى الاحترام والقبول والتقدير للتنوع الثرى لثقافات عالمنا، ولإشكال التعبير والصفات الإنسانية لدينا، ويتعزز هذا التسامح بالمعرفة والانفتاح والاتصال وحرية الفكر والضمير والمعتقد، وأنه لا يعنى المساواة أو التنازل أو التساهل، بل هو قبول كل شىء، واتخاذ موقف إيجابى فيه والإقرار بحق الآخرين فى التمتع بحقوق الإنسان وحرياته الأساسية المعترف بها عالمياً . وكان اعلان خطبة باسم وجينا منسقى اليوم ايضا.

100_0467

كان من الملاحظ  وجود ثلاث فرق موسيقية شبابية فى الاحتفاليات الثلاث السابقة وهذا يدل على دور الفنون فى ترويج فكرة التسامح والسلام  . كانت كل اغنياتهم فيها الامل والتسامح  منها فرقة صدفة وفرقة اسكندريلا  وفرقة تخت شرقى. وايضا كانت الفاعليات فى كل احتفالية تضم اكثر من جهة مما يدل على ان فكرة التسامح يريدها المجتمع المصرى ان تظل دائما فى المقدمة.

باقة ورد اهديها الى كل من ساهم او شارك فى هذه الاحتفاليات  والى كل من ينشر فكرة التسامح ويفعلها .

للمزيد عن اليوم فى المواقع الالكترونية والمدونات اذهب الى هذه الروابط:

(more…)