حسن ومرقص برافو


حضرت عرض فيلم حسن ومرقص وبصراحة هو فيلم اكثر من رائع به الكوميديا الانسانية من خلال عرض درامى يلقى الضوء على اخطر ما يواجه المجتمع من تعصب ويتسلسل عرض الفيلم الى اساس الفتنة الطائفية والتى تبدا للاسف من خلال الخطاب الدينى.

يعرض الفيلم لقضية التعايش بين المسيحيين والمسلمين من خلال أسرتين معتدلتين لرجلين، الأول  عالم لاهوت مسيحي بولس “عادل إمام”،  والثاني رجل مسلم محمود “عمر الشريف”، يعرف واجبات دينه ويعيش متديناً غير متطرفاً، لكن المتشددين من الطرفين  لا يتركوا الأسرتين ويقوموا بتهديد كل منهما، لانهم يدعون إلى التسامح ومحاربة الفكر المتطرف , ويرفض الاثنان بولس ومحمود الخضوع لهذه القوى المتطرفة وتكون النتيجة فكرة يبتدعها رجل الأمن – يقوم بتمثيل دوره عزت أبو عوف –   لحمايتهما، وهى ان يحدث تبادل للادوار وان يعيش عالم اللاهوت المسيحي وأسرته على أنهم مسلمون، ويعيش المسلم وأسرته على أنهم مسيحيون، ومع هذا التحول  تقع المفارقات والمطالبات والافشات، وتنفجر المواقف الكوميديا الهادفة، فالأسرتان تنتقلان إلى أماكن معيشة جديدة، ثم تفرض عليهم الظروف للانتقال والعيش سويا فى بيت واحد بالاسكندرية حيث تتصاعد الاحداث و ترتفع سخونة الفيلم وتتكشف القضايا الجانبية وتنقلب الاسرتان على بعضهما البعض بعد ان عرفا حقيقة كل منهما.واقولها بجد برافو عمر برافو عادل برافو جود نيوز

ويسدل الستار على قصة الفيلم بمشهد رائع حيث يلتهب الشارع ويقوم المتعصبون وهم الأغلبية بحرق الأخضر واليابس دون التفرقة بين مسلم ومسيحي، في هذه اللحظة ينقذ بولس زوجة الشيخ المسلم محمود من النيران التي تحرق الشقة، وينقذ الشيخ محمود زوجة بولس التي كانت ستدهسها الأقدام في الشارع وينتهي الفيلم باختراق الأسرتان للجمهور المتعصب  وايديهم بايادى بعض ورؤسهم عالية يتلقون قذف الحجارة من المتعصبين ولكنهم ثابتين عاقدين العزم ليقولوا لا للتعصب  ونعم  لانسانية الانسان.  لاننا   لم ناتى للدنيا لكى نتحكم ونقول مين يعيش ومين يموت فى رب للكون وبيقسم مابينا رزقنا والقوت . مفيش غيره يحاسبنا ومن فضله حيرحمنا ومن باب جنته حنفوت .

واليكم هذه الاغنية الجميلة التى تتحدث عن انسانية الانسان:

 

 

 

 

الأوسمة: , , , , ,

3 تعليقات to “حسن ومرقص برافو”

  1. هالة / تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه Says:

    فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة – The Culture of Defeat – بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
    هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
    ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

    http://www.ouregypt.us/Bgharib/main.html

  2. dahsan Says:

    مهما كانت الصعاب لابد ان نصل بالحق الى غايته وان طال الزمن قوى الشر عرض زائل مهما طال زمانها انها حرب بين قوى الشر الغير منظورة وبين المؤمنين انها الحرب بين اجناد الشر الروحية وابناء الله انها حرب يصنعاها الشيطان باسم دين هو صانعه ولكن لزمن ويقيد الشيطان وينتهى زرعه من على الارض وينعم المؤمنين بحضرت الله

  3. Smile Rose Says:

    طيور الظلام تختفى فى اول ضوء للنهار لانها تخشى حرارة الشمس ووهج ضوئها

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: