الاطفال البدون فى مصر


نشرت جريدة الاهالى يوم 23 يوليو الجارى 2008 ص 11 هذا المقال الذى يشير الى مأساة الاطفال البهائيين  وقد كتبت ايضا الشبكة الاسلامية للدفاع عن حقوق البهائيين  و مدونة البهائية فى مصر فى هذا الموضوع  نقلا عن  مدونة بهائى مصرى  والتى عرضت لمأساة احد الاسر التى لم تستطيع ادخال بناتها بالمدارس الموجودة بالقاهرة .

الأوسمة: , , , , , , , , , ,

2 تعليقان to “الاطفال البدون فى مصر”

  1. حسن ابراهيم Says:

    يا عالم إنظروا كيف يحكمون

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إلى الأخوان والأخوات العاملين بمنظمات وهيئات ومراكز حقوق الانسان والأحرار الشرفاء الأفاضل بالعالم المحترمين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إنظروا كيف وزير الداخلية بدولة الامارات العربية يتلاعب بشعور المواطنين البدون تجنس من جعل نفسه بدون بالسنة 1983 على مزاجه يعني كل من هب ودب يمكن أن يصبح بدون وعلى مرآة ومسمع الدولة وأجهزتها
    ودولة القمر تجنس خلال عشر أيام وبين يوم وليلة يغير جنسيته إلى جنسية الامارات والذين جعلوهم بدون ظلما وجورا ينتظرون الفرج منذ أكثر من ست وثلاثين سنة بعد إن قامت الاتحاد والدولة لم تعترف فيهم وفي جوازات والوثائق التي كانوا يحملونها من الإمارتهم .. التي شربت عليها الدهر أي أكثر من خمسين سنة و دفن فيها جدودهم وعاشوا آبائهم مواطنين وإنولد عيالهم في تلك الإمارة .. بعد الاتحاد وجعلوهم بدون ظلما وجورا ويتلاعبون بنا كيف ما شاؤوا وعلى مر السنين لقبونا بمسميات شتى .. غير مبين – بدون – لا يحمل وثائق – وغدا الله يعلم
    بالله عليكم من أولي بهذا الحق من جعل نفسه بدون أو الذين جعلوهم بدون ظلما وجورا
    يا ترى دنيا حظوظ ولا قوة الظالم على المظلوم
    ما هذه الدولة برأييكم لا تعرف أرقام البدون الذين عندها والمسؤلين كذبوا بتاريخ 20 ديسمبر 2006 بأنهم حصروا أسماء كافة المستحقين وإصدار 1294 جواز سفر ل294 أسرة وتسليمها قريبا وها قريبا لم يأتي الي اليوم وما رأيكم فيمن يملكون وثائق أكثر من خمسين سنة ألا أنهم إنظلموا بهذه الدولة كل هذه السنين وإلى يومنا هذا وإلى أن يشاء الله
    المنشور بجريدة البيان الاماراتية على الرابط :
    http://www.albayan.ae/servlet/Satellite?c=Article&cid=1165936907315&pagename=Albayan%2FArticle%2FFullDetail
    2006-12-20 01:14:44 UAE
    إعداد كشوف الدفعة الأولى من مستحقي الجنسية

    أنجزت اللجنة المكلفة بحل مشكلة الجنسية كشوف الدفعة الأولى من المستحقين الذين لا يحملون أوراقاً ثبوتية والذين ثبت وجودهم في الدولة قبل إعلان الاتحاد

    وأكد العميد محمد سالم بن عويضة الخييلي مدير الإدارة العامة للجنسية والإقامة أن اللجنة التي تم تشكيلها تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية لحل مشكلة عديمي الجنسية والتي بدأت عملها في منتصف ابريل الماضي انتهت مؤخراً من انجاز الدفعة الأولى من كشوف المستحقين.

    أبوظبي ـ ماجدة ملاوي:

    وايضا بتاريخ 7 إكتوبر 2007 بجريدة البيان الاماراتية بهذا الرابط :
    http://www.albayan.ae/servlet/Satellite?c=Article&cid=1191671990682&pagename=Albayan%2FArticle%2FFullDetail
    2007-10-07 01:05:32 UAE
    حصر أسماء كافة المستحقين وإصدار 1294 جواز سفر لـ 296 أسرة وتسليمها قريباً
    إغلاق ملف عديمي الجنسية قبل نهاية العام
    انتهت اللجنة المكلفة بإنهاء مشكلة عديمي الجنسية من حصر أسماء كافة المستحقين لجنسية الدولة من الدفعتين الأولى والثانية (النهائية) من عديمي الجنسية الذين لا يحملون أوراقا ثبوتية لإغلاق هذا الملف قبل نهاية العام الحالي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة حثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
    وأصدرت اللجنة 1294 جواز سفر جديدا لنحو 296 أسرة من عديمي الجنسية وسيتم تسليم الجوازات الجديدة لمستحقيها قريبا.
    وأكد العميد عبدالعزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي في وزارة الداخلية رئيس اللجنة المشتركة لدراسة ملفات عديمي الجنسية ان اللجنة قامت بدراسة كافة الملفات المقدمة لها بكل دقة وموضوعية، في الوقت الذي تعمل فيه الأجهزة الأمنية المختصة على خط مواز للتأكد من البيانات التي تقدم بها أصحاب العلاقة لنيل الجنسية وتم الانتهاء وحصر كافة الأعداد وإغلاق باب التقديم.
    وقال ان اللجنة استكملت كافة الإجراءات الخاصة بتجنيس الدفعة الأولى ممن تنطبق عليهم شروط القرار الذي أصدره صاحب السمو رئيس الدولة، والمتضمن وجوب أن يكون المتقدم مقيما في الدولة بصورة دائمة ومتواصلة وذلك منذ ما قبل قيام الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971 وألا يخفي أي معلومات أو وثائق من شأنها أن تدل على جنسيته السابقة وأن يكون من حسني السيرة والسلوك ولم يرتكب أي جرائم مخلة بالشرف والأمانة.
    وأشار إلى ظهور عدة حالات من التزوير والتلاعب في الاوراق والإدلاء ببيانات كاذبة تم تقديمها للجنة للحصول على جنسية الدولة بالرغم من جنسياتهم الذين يحاولون إخفاءها كما تبين وجود حالات من المتسللين إلى ارض الدولة بطريقة غير مشروعة ممن يدعون وجودهم في الدولة منذ سنوات إلى غير ذلك من وسائل التحايل والتضليل.
    وقال الشريفي إن العمل جار على قدم وساق، لاستكمال إجراءات حصر وتجنيس الدفعة الثانية (النهائية) بالسرعة الممكنة، وقبل نهاية هذا العام ليغلق بذلك هذا الملف بشكل نهائي، وذلك وفقا لما وجه به صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في الإسراع بمعالجة أوضاع هذه الشريحة، إلى جانب الدعم والمتابعة من خلال الجهود المشتركة لوزارة الداخلية ووزارة شؤون الرئاسة.
    وشدد على ضرورة ان يبادر كل فرد يدعي أنه لا يحمل أوراقاً ثبوتية ولا تنطبق عليه شروط القرار المشار إليها، إلى تصويب وضعه القانوني أو مغادرة الدولة، وإلا سيتم التعامل معه بوصفه مخالفا لقانون دخول وإقامة الأجانب وستتخذ بحقه كافة الإجراءات القانونية المنصوص عليها في هذا الصدد
    أبوظبي ـ ماجدة ملاوي
    هنا المهزلة
    http://emaratalyoum.com/CS/articles.aspx?HeadlineID=17436
    المواطن حسن ناصحاً «البدون»: صوّبوا أوضاعكم بأي وسيلة
    أبوظبي ــ الإمارات اليوم
    تصوير: مصطفى قاسمي
    قال المواطن حسن عبدالرحمن إن «طموحاته حالياً كبيرة جداً بعد تسلَمه جنسية دولة الإمارات، يأتي الزواج على رأسها»، مشيراً إلى أنه «سيسعى أيضاً إلى استكمال دراساته العليا، ومضاعفة جهوده لرد الجميل للوطن»، داعياً عديمي الجنسية (البدون) إلى السعي لتصويب أوضاعهم القانونية «بأي وسيلة ممكنة».
    وكانت وزارة شؤون الرئاسة وافقت أول من أمس على منح الموظف الحكومي حسن عبدالرحـمن الذي لم يكن يحمل أوراقاً ثبوتية، جنسية الدولة، استجـابة لتوصية وجهها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية، إلى اللجنة الاستشارية لمنحـه الجـنسية، نظراً «لمبادرته الإيجابية في تصـويب أوضاعه القـانونية، إثر قيامه بالسعي للحصـول على جـواز جمهوريـة جزر القمر من أجل الحصول على إقامـة مشروعـة في الدولة».
    روى المواطن حسن عبدالرحمن لـ«الإمارات اليوم» تفاصيل مسعاه لتحقيق وضع قانوني في الدولة، قائلاً: «التحقت بالعمل في القطاع الحكومي عام 1987، وكنت منذ عام 1983 من المصنّفين ضمن عديمي الجنسية (البدون) ومع ذلك حصلت على العمل والمسكن والرعاية والعلاج في المستشفيات، وغيرها من الخدمات الإنسانية الضرورية، ما جعلني أحرص دوماً على العمل بجد وإخلاص».
    وأضاف «كنت دائماً أحدّث نفسي عن طريقة تحقيق حلم حياتي في تصحيح وضعي القانوني لأحصل على الطمأنينة والاستقرار النفسي والاجتماعي، حتى قرأت في 14 يونيو الماضي خبراً في «الإمارات اليوم» غيّر مجرى حياتي، إذ كان لقاً مع رئيس مجلس إدارة شركة «كومورو غلف» القابضة في دبي، أكد فيه أن الفرصة متاحة أمام أي شخص للمواطنة الاقتصادية في دولة جزر القمر، خصوصاً للعرب والمسلمين مقابل دفع مبلغ مالي استثماري، وبناءً عليه يُسمح لكل المستثمرين الراغبين في العمل أو التملّك في جزر القمر ، ثم علمت أن الشركة تتولى وبشكل حصري منح الجنسية القمرية للراغبين، بالتنسيق مع حكومة جزر القمر ما يعزز الثقة والطمأنينة لدى الراغبين في التملك الحرّ أو الاستثمار فيها، فبادرت على الفور بتقديم طلبي للحصول على جنسية جزر القمر، بعد حصولي من «الإمارات اليوم» على أرقام هواتف الشركة، وتقدمت بطلبي للحصول على جنسية جزر القمر من ممثل الحكومة القمرية في الإمارات».
    وقال حسن إنه بعد مرور 10 أيام تسلَّم الجنسية القمرية مرفقاً معها رسالة شكر من الرئيس القمري لإسهامه في الاستثمار الاقتصادي في الجزر، ثم استكمل بقية المبلغ المستحق ودفعه لممثليهم في الدولة.
    ونصح حسن عديمي الجنسية بضرورة تصويب أوضاعهم؛ «لأن البلاد تستحق كل خير»، مؤكداً رفضه «الركون إلى التواكل دون عمل حقيقي وواقعي يقوده في النهاية إلى تحقيق الأهداف».
    وبعد حصوله على جنسية الإمارات تقدَّم حسن بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كما أثنى على الدعم المتواصل الذي يقدمه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، معرباً عن امتنانه للفتة الكريمة والتوصية التي أصدرها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية، بشأن تجنيسه وإنهاء حالته اللاشرعية.
    /7/2008 7:22:16 AM15
    http://emaratalyoum.com/CS/articles.aspx?HeadlineID=17722
    آلاف الاتصالات تلقتها «كومورو غلف» سعياً وراء الإقامة المشروعة في الدولة
    «البدون» يتجهون لتصويب أوضاعهم
    الإمارات اليوم –أبوظبي
    شركة «كومورو غلف» أدرجت طلباً على موقعها الإلكتروني للراغبين في الحصول على جنسية جزر القمر. تصوير: ساتيش كومار

    حفز تحوّل الموظف الحكومي حسن عبدالرحمن من «عديم جنسية» إلى «مواطن إماراتي» الأسبوع الماضي آلافاً من «البدون» لتصويب أوضاعهم القانونية، فشرعوا بتقديم طلبات الحصول على جنسية دولة جزر القمر، عبر شركة «كومورو غلف» في دبي، مقتفين أثر حسن الذي حصل قبل ذلك على الجنسية القمرية.

    وأعلن المسؤول في شركة «كومورو غلف» ناصر دسوقي لـ«الإمارات اليوم» أن «الشركة استقبلت في الأيام القليلة الماضية آلاف المكالمات، من أشخاص لا يحملون أوراقاً ثبوتية يستفسرون فيها عن كيفية الحصول على جنسية جزر القمر».

    وأشار الى أن «العاملين في الشركة يعملون حالياً على دراسة استمارات الاشتراك التي قدمها الراغبون عن طريق الموقع الإلكتروني، على أن يتم الاتصال بهم بعد إعطاء الأولوية للطلبات العاجلة ذات الطابع الإنساني».
    وأكد أن «المتصلين جميعاً يرغبون في تصويب أوضاعهم القانونية، والحصول على جنسية الإمارات، أو الإقامة المشروعة فيها». لافتاً إلى أن «الشركة فوجئت فعلياً بهذا الكمّ الهائل من الاتصالات من الدولة وخارجها أيضاً، ولذلك وفرت طلبات على موقعها الإلكتروني، لتخفيف الضغط عن موظفيها».
    وشركة «كومورو غلف» تمتلك تخويلاً حصرياً من الحكومة القمرية، لمنح جواز سفر وجنسية جزر القمر للراغبين فيها.

    وكان الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، أوصى في الثامن من الشهر الجاري، بمنح حسن عبدالرحمن الجنسية الإماراتية، بعد نشر قصة حصوله على الجنسية القمرية في «الإمارات اليوم». وشجّع في تصريحات وزعتها وكالة أنباء الإمارات (وام) «أيّ حلول أو جهود تقود الى تصويب الأوضاع القانونية لعديمي الجنسية، وتفضي إلى الحدّ من ظاهرة الإقامة غير المشروعة في الدولة، نظراً لما ينطوي عليه ذلك من مخاطر متعددة الأوجه على الفرد والمجتمع عموماً».

    إلى ذلك، طالب متصلون بـ «الإمارات اليوم» وزارة الداخلية بتنسيق العمل على منحهم جنسية جزر القمر «ما دامت جهودهم الخاصة تصبّ في آخر الأمر ضمن جهود وزارة الداخلية الرامية إلى تصويب الأوضاع القانونية لمن لا يحملون أوراقاً ثبوتية». وأرسلت «الإمارات اليوم» رسالة خطية إلى إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الوزارة، لمعرفة موقفها حيال هذا الموضوع، غير أنها لم تتلق رداً رسمياً حتى الآن.

    ولا توجد أرقام رسمية قطعية لعدد عديمي الجنسية في الإمارات، لكن الدولة قررت العام الماضي تجنيس 1294 منهم، علماً أن هناك كثيرين من هذه الفئة، أتلفوا جوازات سفرهم الأصلية في العقود الثلاثة الماضية، وادعوا أنهم لا يحملون وثائق، أملاً بالحصول على الجنسية الإماراتية. يشار إلى أن اللجنة المنبثقة عن وزارة الداخلية، والمكلفة حلّ مشكلة عديمي الجنسية، تعتمد معايير خاصة عند إعداد كشوف مستحقي الجنسية، وهي أن يكون المستحقون مقيمين بصورة دائمة ومتواصلة في الدولة، منذ ما قبل قيام الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971، على ألا يخفوا أية معلومات أو وثائق من شأنها أن تدل على جنسيتهم السابقة، وأن يكونوا من حسني السيرة والسلوك، ولم يرتكبوا أية جرائم مخلة بالشرف والأمانة.
    17/7/2008 5:58:04 AM

    http://emaratalyoum.com/CS/articles.aspx?HeadlineID=18301
    «الداخلية» توصي بتجنيس «المستحقين» ضمن 25 منتسباً إليها
    دراسة «الحلول الممكنة» لقضية البدون
    الإمارات اليوم – أبوظبي
    أبلغت مصادر مطلعة «الإمارات اليوم» بأن وزارة الداخلية بصدد دراسة «الحلول الممكنة لمعالجة مشكلة «البدون» وصولاً إلى الحل الأمثل الذي يحقق مصلحة الدولة والمجتمع على حدّ سواء، ويرضي جميع الأطراف المعنية بهذه المسألة».
    وقالت تلك المصادر إنه «وبعد المبادرات الفردية التي قام بها أشخاص من عديمي الجنسية من مختلف فئات المجتمع إلى جانب عدد من الطلبات التي تلقتها الوزارة من قِبل منتسبين لها لا يحملون أوراقاً ثبوتية بلغ عددهم 25 طلباً، شرعت الوزارة في تشكيل لجنة مهمتها دراسة المستجدات الأخيرة التي طرأت على هذا الملف، في ظل بحث أفراد من تلك الفئة عن حلول مختلفة، الأمر الذي استدعى تنظيم العملية برمّتها، تجنباً لوقوع أيّ منهم ضحية نصب واحتيال، إذ قد يستغلهم بعض ضعاف النفوس من أصحاب الشركات الوهمية التي راجت أخيراً، أو يغرّرون بهم، للحصول على جنسيات قد لا تكون معتمدة أو حتى مزورة».
    وتوقعت المصادر أن تتمخض جهود «الداخلية» عن بدء حصر جميع أفراد فئة عديمي الجنسية، ومعرفة الحجم الحقيقي لهم، تمهيداً لوضع تصوّرات ومقترحات للمعالجة الشاملة، وعبر آليات فاعلة، ومن ثم رفعها إلى سمو وزير الداخلية للبتّ فيها.
    وكانت وزارة الداخلية أعلنت أنها بدأت في إعداد مذكرات لوزارة شؤون الرئاسة توصي فيها بتجنيس مَن يستحق الجنسية الإماراتية، ضمن قائمة مؤلفة من 25 منتسباً إليها، حال استيفائهم الشروط كافة، بما فيها شرط إظهار الجنسية السابقة، ممن لا يحملون أوراقاً ثبوتية، وتصويب أوضاعهم مع ذويهم.
    ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الداخلية، فإن هؤلاء الأشخاص كانوا قد تقدموا بطلبات لتمكينهم من الحصول على جنسية دولة جزر القمر، تمهيداً لتصويب أوضاعهم القانونية.
    وطلب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية، «منح غير المستحقين من الواردة أسماؤهم في القائمة إقامات، وإعفاءهم من جميع الغرامات المترتبة عليهم، تقديراً لمبادرتهم التي تؤكد حُسن النية تجاه احترام سيادة القانون وإرادة المجتمع».
    إلى ذلك قال مدير عام مكتب سمو وزير الداخلية، اللواء ناصر لخريباني النعيمي: «إن الوزارة ستأخذ بأيدي منتسبيها، وغيرهم لتصويب أوضاعهم القانونية بالسبل المتاحة كافة، خصوصاً بعد أن لمست تحركاً إيجابياً عارماً بهذا الصدد من قبل مختلف فئات عديمي الجنسية»، محذراً في الوقت نفسه «من اللجوء إلى أي مؤسسات أو شركات وهمية، ما لم تكن تلك الشركات مخولة فعلياً بهذا الإجراء»، داعياً إلى «التأكد من مدى قانونيتها حتى لا يقع أحد ضحية عمليات النصب والاحتيال».
    وأكد أن شرطة أبوظبي قامت بدورها بالتحري ومخاطبة إدارة شركة «كومورو غلف القابضة»، التي ورد ذكرها بطلبات المنتسبين كوسيط يمكن من خلاله الحصول على جنسية دولة جزر القمر أسوة بما قام به المواطن حسن عبدالرحمن الذي نشرت «الإمارات اليوم» قصته «حصرياً». وتابع أن وزارة الداخلية ليس لديها أي تحفّظ على التعامل مع تلك الشركة أو غيرها حال امتلاكها كل شروط الترخيص الذي يخولها لذلك».
    وكان المواطن حسن عبدالرحمن قد حصل على جنسية دولة جزر القمر للحصول على إقامة شرعية في الدولة، إلا أن وزارة الداخلية قامت بدراسة حالته في ضوء مبادرته الإيجابية، حيث تم منحه جنسية دولة الإمارات بعد استيفائه شرط إظهار جنسية سابقة.
    وأكد سمو وزير الداخلية في تصريح سابق «أن الوزارة بدورها تشجع أي حلول أو جهود تقود إلى تصويب الأوضاع القانونية وتفضي إلى الحد من ظاهرة الإقامة غير المشروعة في الدولة، نظراً لما ينطوي على ذلك من مخاطر متعددة الأوجه على الفرد والمجتمع عموماً».
    وحثَّ اللواء النعيمي كل المخالفين لقانون الإقامة ممن لا يحملون أوراقً ثبوتية على «إيجاد الطرق المناسبة لتصويب أوضاعهم أسوة بباقي المبادرين»، لافتاً إلى «أن شرطة أبوظبي، وبتوجيهات سمو الوزير، تدعم أي جهود من شأنها إنهاء حالة الوجود غير الشرعي أو خرق أي من القوانين الأخرى الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار ودرء خطر الجريمة».
    22/7/2008 6:26:51 AM
    بالله عليكم إنظروا كيف المسئولين يتخبطون بهذه المهزلة وكل يوم يطلعون كذبة جديدة بخصوص هذه القضية من 20 ديسمبر 2006 الى اليوم .. ولكم الحكم
    إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس تذكر قدرة الله عليك
    من سمع أخيه المسلم ينادي ولم يجبه فليس بمسلم
    ألا لعنة الله على القوم الظالمين … والله المستعان
    أخوانكم البدون المظلومين / حسن ابراهيم / الامارات

  2. Smile Rose Says:

    الاخ حسن ابراهيم
    اولا اشكرك على الايضاح بالنسبة لدولة الامارات الشقيقة ولو ان الامر مختلف بالنسبة لاطفال البهائيين لانهم ولدوا حديثا لابوين مصريين وتمتنه الدولة عن استخراج شهادات ميلاد لهم الان .
    ثانيا ادعو الله ان تحل قريبا مشكلاتكم وعليكم المثابرة فى اخذ الحقوق بالتعاون مع المسئولين فى بلادكم الكريمة وكلى ثقة فى رحمة الله عليكم وعلينا جميعا

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: