الفتنة والفتانون


مقالة جديدة للاستاذ نبيل عمر نشر بجريدة الاهرام 1ابريل 2008 عدد 44311 السنة 132 فى عمودة اوراق خاصة

لو سألنا مسلما أو مسيحيا أو يهوديا أو بوذيا أو هندوسيا أو‏..‏ عن دينه‏,‏ فلن تتوقف كلمات الورع والتبجيل والخشوع والزهو في وصفه‏,‏ وهذا أمر طبيعي‏,‏ فلو لم يكن علي يقين من جمال وكمال دينه لكفر به أو هجره إلي دين آخر‏والدين في حياة الانسان أشد التصاقا بكيانه وكينونته من أصله وعرقه ولون بشرته وجنسه‏,‏ وكما أننا لايجوز أن نسب عرقا أو نهين لون بشرة أو نحط من قدر جنس‏,‏ يجب ألا نهين دينا أو نسيء إليه‏!‏وأتصور أن نجاح مصر عالميا في حذف ومحو الإساءة للأديان من حرية التعبير واعتبارها انتهاكا لحقوق الانسان هو أول خطوة جادة للحد من حملات الكراهية التي يشنها غربيون متعصبون علي الإسلام‏,‏ ومن المنطقي أن احترام حقوق الآخر يبدأ باحترام عقيدته وديانته‏,‏ فلا قيمة لأن نؤمن بحرية العقيدة ثم نسب ونشتم ونستهزئ ونهين عقائد الآخرين‏,‏ متصورين أننا الأفضل عند الله والأكثر قربا وإيمانا به‏!‏

صحيح أن أوروبا قد أدارت ظهرها قليلا أو كثيرا للدين‏,‏ وتزامن خروجها من تخلف القرون الوسطي إلي معارف العصر الحديث بالتمرد علي سلطة الدين المتمثلة في رجال الكنيسة واحتكارهم السماء يوزعون بركاتها ولعناتها كيفما يشاءون‏,‏ لكن هذا لايشكل سببا في إدراج سب الدين أو إهانة أصحابه ضمن حرية التعبير‏,‏ لأن هذا النوع من الحرية يماثل إشعال النيران في غابات جافة تهب عليها الرياح‏!‏ والمدهش حقا أن أغلب الإساءات والإهانات والتحريض علي الكراهية لاتحدث في الغالب إلا بين أصحاب الديانات السماوية كما لو ان اهلها عاجزون عن فهم جوهر هذه الديانات‏,‏ أو غارقون في متاهة السياسة ومصالحها المادية‏!‏ومن هنا قد نفهم سر إصرار النائب الهولندي الغبي علي اذاعه فيلمه المسيء للاسلام‏,‏ فهو سياسة في سياسة‏,‏ وقد رأيت بعضا منه‏,‏ وقد وصفته بالغبي‏,‏ لأنه وقع عن عمد في خطأ ساذج‏,‏ وهو اعتبار الإسلام وتصرفات بعض المسلمين شيئا واحدا‏,‏ فصور له جهله أن عنف وتطرف وإرهاب بعض المسلمين هو الإسلام‏,‏ كما لو أننا بالضبط نظن أن عصابات المافيا هي كل أمريكا وليس بعض المنحرفين فيها‏,‏ أو أن نساء الدعارة هي كل أوروبا وليست بعض المنحرفات فيها‏!‏إن اخراج إهانة الدين من حرية التعبير هو أول حائط صد أمام الفتنة وأول حربة في قلب الفتانين‏

4 تعليقات to “الفتنة والفتانون”

  1. doctoraydy2008 Says:

    الله ينور عليك ياشيخ..يارب يهدي الناس كلها

  2. sophy19 Says:

    فعلا فيه ناس عندها مبدأ و عندها ضمير و كمان عندهم فضائل .. في حفظ حمايه الله

  3. Smile Rose Says:

    فعلا يادكتورة ربنا يكتر من امثاله

  4. Farag Says:

    مقالة الاستاذ نبيل عمر (اوراق خاصة)
    تدليل على فهمه لحقيقة الدين والانسان , فالدين ينير العقل ويهدى كل واحد لفعل الخير ويأمر بالمعروف .
    .فأوجة شكرى وأعتزازى لشخصكم وداعى الله تعالى بأدخال الفرح والسرور عليك , فمن وقف بجانب المظلوم أو الضعيف لم ينساة رب الكون. ومن أبتغى وأفترى فلندعو له بالغفران.
    ياسيد نبيل لقد نسى الكثيروخاصة رجال الدين المتعصبين رفقة رسول الله (صلعم) فلنتذكر حديث الرسول الشريف ” كونوا كرماء لضيوفكم ولو كانو كفارا” .
    فخلود صبيه من أبناء وطنهم صغيرة السن لم تتنفس بأى خطاء تجاه الدين لانها تأمن بحقيقة المصطفى .ولكن لن ترحم من الكلام السخيف. ورفض أدخالها الاختبار.
    فالكثير قامو يناقشون أمورا لاعلاقه لها البتة وشعرو بالاضطراب.
    لكتابة عقيدتها فى استمارة الاختبار. فلماذا هذا الخوف والرعب أن الله تعالى يحفظ دينه القديم والجديد .
    فلا تشعرياأيها الكاتب بالخجل وتأنيب الضمير بل كن على يقين بأنك نقطة نور حقا وذو عقل منير .

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: