عدل وتسامح‏


 

كتب الاستاذ نبيل عمر فى جريدة الاهرام اليوم الثلاثاء 25 مارس 2008  فى عموده اوراق خاصة عدد 44304 السنة 132.

يصعب علي المرء احيانا ان يصدق أننا لم نعد نتمتع بهذا القدر من التسامح الذي كنا عليه‏,‏ وأن أفكارا لا تمت إلي صحيح الدين بصلة تسيطر علينا‏,‏ وتتعارض أيضا في جوهرها مع حقوق المواطنة المتساوية التي كفلها الدستور والقانون لكل مصري‏,‏ بغض النظر عن دينه‏,‏ أو عرقه‏,‏ أو لونه‏,‏ أو عقيدته‏,‏ أو ثروته‏,‏ أو جنسه‏.‏وحين كتبت عن أزمة الطالبة البهائية التي رفض رئيس كنترول الثانوية العامة قبول استمارتها لأنها كتبت في خانة الديانة بهائية‏,‏ كان غايتي هو الدفاع عن صحيح الدين الحنيف وحقوق المواطنة معا‏,‏ لكن عددا من القراء تصوروا شيئا آخر‏,‏ وأرسل لي فريد عبدالعزيز رسالة الكترونية بعنوان أتقي الله يا رجل يقول فيها‏:‏ هو الإسلام ناقص مصائب‏,‏ وربنا قال في كتابه العزيز إن الدين عند الله الإسلام‏,‏ وحدوووه‏,‏ اتقي الله يا رجل ولا أنت بهائي‏.‏

أما خالد سيد حسن فقد كتب رسالته تحت عنوان سيدي العزيز‏,‏ ويقول فيها‏:‏ آسف لكلمة سيدي للأسباب التالية‏,‏ لايوجد غير ثلاث ديانات سماوية يعترف بها الدستور فمن أين أتت هذه الديانة‏,‏ وهل كل من يريد الشهرة يتكلم بالديمقراطية حتي لو بالتشكيك في معتقداتنا‏..‏إلخ‏.‏لم يكتف الأستاذان فريد وخالد وغيرهما بإبداء آرائهم‏,‏ لكنهم قرروا ان يفتشوا في الضمائر والسرائر‏,‏ ونسوا وهم يفعلون ذلك ان الكتاب العزيز هو كتاب المسلمين وموجه لكل من يؤمن به حرا مختارا دون إكراه‏,‏ فالسماء لا تجبر أحدا علي الإيمان برسالتها‏,‏ الله وحده هو صاحب الكلمة في الحكم علي عباده وليس البشر الآخرون‏,‏ أما في الدولة فالناس سواسية أمام القانون في الحقوق والواجبات‏,‏ ولم يكن ذلك جديدا في تاريخ المسلمين في عصر النبوة أو بعدها‏,‏ وقد حكم المسلمون بلادا في الشرق البعيد كان أغلب سكانها يؤمنون بديانات غير سماوية وظلوا عليها دون إكراه‏!‏

وما كتبته لم يكن علي الإطلاق مناقشة في البهائية لا من قريب أو بعيد‏,‏ وإنما تحدثت عن حرية العقيدة وحقوق المواطنة‏,‏ ففي الدولة الحديثة من حق أي مواطن أن يؤمن بما يشاء دون ان يفرض ما يؤمن به علي الآخرين‏,‏ ودون ان يعاقب علي هذا الإيمان مهما كان رأينا فيه‏,‏ ومن هنا لا يجوز ان يرفض رئيس كنترول الثانوية العامة استمارة التقدم من طالبة بهائية لكونها بهائية‏!‏
العدل هو جوهر الدين والتسامح أهم مظاهره‏!‏

nomar@ahram.org.e

 نعليق:

 الاستاذ نبيل اولا شكرا جزيلا لمقالك الرائع ولا تزعل ممن ارسلوا لك هذه الخطابات لانهم ليسوا كثيرون والغالبية تؤيدك لانهم يفهمون صحيح الاسلام القائم على المحبة والعدل والتسامح والتعايش مع كل البشر فلا تتاثر بما قالوا لانه سياتى اليوم الذى يلومون فيه انفسهم على ماقالوه وعدم تحريهم للحقيقة . اما ماذكره السيد خالد : فالرد انها لا يوجد فى القرآن الكريم ذكر لثلاث ديانات ولا ايضا الدستور المصرى وارجو ان يعيد قرائتهم جيدا ليعلم   ما اقوله.ياخى الفاضل ان البشر وطنهم  الارض ولكن الاديان وطنها  القلوب. ولم تاتى الاديان لصناعة دول بل لفتح مدائن القلوب للمحبة والتسامح والتعايش مع بنى البشر. وقد سبق وان شرحت هذا فى مقال سابق لى يمكن مطالعته هنا

الأوسمة:

4 تعليقات to “عدل وتسامح‏”

  1. صاحب مدونة سفينة الفضاء Says:

    أقترح تصميم شعارات على المدونات للتضامن مع البهائيين في محنتهم في مصر
    و من جانبى قمت بمحاولة تصميم “بانر” و نشرته في مدونتى يقول — العلانية للبهائيين — ورق ومحفل ومدارس

  2. Smile Rose Says:

    شكرا لك كثيرا وساخذه منك

  3. صاحب مدونة سفينة الفضاء Says:

    أسف على العوده مرة أخرى للتوضيح
    دورى في وضعه كان فقط في كتابة العبارات و فكرتها لأنه كان الشعار البهائى المعروف و صاحبة الرمز الأصلى بشكله الفنى أرسلت لها و التى لم توافق فإستجبت لها و الأن سأحاول العودة لشعار كنت قد بدأت فيه ليحمل نفس الكلمات

  4. غير معروف Says:

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: