انهض وتكلم


  poverty.jpg 

  38million-children1.jpg “انهض وتكلم

 كان هذا هو شعار الحملة العالمية لمكافحة الفقر.

اليوم العالمى لمكافحة الفقر 17 اكتوبر للعام التانى على التوالى ووقف . 38.8  مليون انسان فى كل قارات العالم  ضد الفقر محطما الرقم القياسى فى موسوعة جينيس لاكبر وقفة احتجاجية فى الحركات الاجتماعية والتى كانت فى العام الماضى ولنفس الهدف حيث وقف 23.5 مليون انسان من جميع انحاء العالم

من المعروف انه يوجد فى العالم اكثر من مليار انسان يعيش تحت خط الفقر  يموت منهم يوميا 150 الف انسان جوعا وعطشا ومرضا. وقد أطلقت “الحملة العالمية لمكافحة الفقر” فى يناير عام 2005 أثناء انعقاد المنتدى الاجتماعي العالمي” في يورتو أليجري بالبرازيل، وقد صرح نيلسون مانديلا فى الثالث من ابريل عام 2005: إن النداء العالمي لمكافحة الفقر يحتل مكانة في العالم كحركة إجتماعية موازية لحملة للقضاء على العبودية  والتضامن العالمي ضد العنصرية” . وقد كان هناك مشاركة عربية من قبل حيث صدر اعلان القاهرة فى 12 مايو 2005 م متضامنا مع الاعلان العالمى

شارك الملايين في التحرك العالمي والتعبير عن رفض الفقر. وطالبوا حكوماتهم وزعماء العالم بتنفيذ وعودهم بانجاز اهداف الالفية للتنمية والقضاء على الفقر المدقع بحلول العام  2015. من العمال الى الطلاب، ومجموعات النساء الى مجموعات المجتمع المدني، اتحدّ الناس مطالبين زعماء وملوك العالم بمنح مساعدات اكثر وبنوعية أفضل للبلدان الأكثر فقراً، وبتوفير شروط تجارة اكثر عدالة، وبالغاء ديون  البلدان النامية، وضمان المساواة الجنسية والمطالبة كذلك بشفافية ومحاسبة اكبر لحكوماتهم. للحصول على معلومات اكثر عن نشاطات “قفوا وتكلموا” ونسخة فيديو عن العام الماضي، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: www.standagainstpoverty.org 

 ان تحقيق التّضامن الاجتماعيّ.امر حتمى لمكافحة الفقر  فلقد كان وما زال العوز داء يهدّد السّعادة البشريّة والاستقرار الاجتماعيّ، ومن ثمّ توالت المحاولات للسّيطرة عليه.  وإن صادف بعضها نجاحًا محدودًا، إلاّ أنّ الفقر قد طال أمده واستشرى خطره في وقتنا الحاضر، وهو أقوى عامل يعوّق جهود الإصلاح والتّنمية في أكثر المجتمعات.  وقد امتدّت شروره الآن إلى العلاقات بين الدّول لتجعل منه وممّا ينجم عنه من تخلّف، أزمة حادّة عظيمة التّعقيد.

 إن كانت المساواة المطلقة مستحيلة وعديمة الجدوى، فإنّ من المؤكّد أنّ لتكديس الثّروات في أيدي الأغنياء مخاطر ونكسات لا يستهان بهما.  ففي تفشّي الفقر المدقع إلى جوار الغنى الفاحش مضار محقّقة تهدّد السّكينة الّتى ينشدها الجميع، وإجحاف يدعو إلى إعادة التّنظيم والتّنسيق حتّى يحصل كلّ على نصيب من ضرورات الحياة الكريمة.  وإن كان تفاوت الثّروات أمرًا لا مفرّ منه، فإنّ في الاعتدال والتّوازن ما يحقّق كثيرًا من القيم والمنافع، ويتيح لكلّ فرد حظًّا من نعم الحياة.  لقد أرسى بهاء الله، جلّ ذكره، هذا المبدأ على أساس دينيّ ووجدانيّ، كما أوصى بوضع تشريع يكفل المواساة والمؤازرة بين بني الإنسان، كحقّ للفقراء، بقدر ما هما واجب على الأغنياء. يقول الله فى محكم كتابه :     

 يا أغنياء الأرض : الفقراء أمانتي بينكم، إذاً فاحفظوا أمانتي كما ينبغي ولا تنصرفوا تماماً إلى راحة أنفسكم.                         

       يا أبناء التّراب : خبّروا الأغنياء بأنين الفقراء في الأسحار لئلا يهلكوا من غفلتهم ويحرموا من سدرة الإقبال   

   (الكرم والجود من خصالي فهينئاً لمن تزيّن بخصالي).

 وقد استطاعت ماليزيا التى تعتبر من اكثر النماذج نجاحا فى مكافحة الفقر خلال ثلاثة عقود (1970-2000م) تخفيض معدل الفقر من 52.4% إلى 5.5%. وتقوم فلسفة التنمية في ماليزيا على فكرة أن “النمو الاقتصادي يقود إلى المساواة في الدخل”، وعليه فإن مكاسب التطور الاقتصادي يجب أن تنعكس إيجابياً على المواطنين في تحسين نوعية حياتهم بما يشمل توفير الضروريات من الغذاء والعلاج والتعليم والأمن، وأن يكون أول المستفيدين من هذا النمو الاقتصادي هم الفقراء والعاطلون عن العمل والمرضى والمجموعات العرقية الأكثر فقراً في المجتمع والأقاليم الأقل نمواً. واللافت في تجربة ماليزيا أن الحكومة وجهت برامج تقليل الفقر التي تم تنفيذها لتقوية الوحدة الوطنية بين الأعراق المختلفة المكونة للشعب الماليزي، واستخدمت هذه البرامج كوسيلة سلمية لاقتسام ثمار النمو الاقتصادي، حيث كان التفاوت الكبير في الدخول، وعدم العدالة في توزيع الثروة سبباً في وقوع اشتباكات دامية بين الملايو (يشكلون الأغلبية 55%) والصينيين (يشكلون الأقلية 25%) في مايو 1969.وبذلك ساهمت جهود تقليل الفقر بجدارة في تقليل التوترات العرقية وترسيخ الاستقرار السياسي والاجتماعي الذي صار عنواناً لنهضة ماليزيا وازدهارها الاقتصادي.

الأوسمة: , , , ,

8 تعليقات to “انهض وتكلم”

  1. امال رياض Says:

    أكيد الفقر من أكبر مشكلات العالم النامى فهناك فجوة كبيرة جدآ بين الفقر والغنى
    هناك من يمتلكون كل شىء حتى الرفاهيات الحياتية وغيرهم لم يجدوا قوت يومهم
    وهذه الظاهرة تدل على عدم إعتدال فى التوازن المعيشى للفرد ومثل ما ذكرتى سيدتى
    لبد من تفاوت ولكن يجب ان يكون هناك إعادة تخطيط من أجل حياة معتدلة للجميع

    شكرآ على ما قدمتية من موضوع يمس شريحة كبيرة من سكان العالم

  2. thelightway Says:

    نعم ان الفقر ضرب بقاع كبيرة من الارض وان لم ننتبه لما الم بالبشرية فستكون النتيجة قاسية

  3. nora Says:

    If it is in the interest of the world to get rid of poverty as a target, definitly the target will be achieved….let’s hope it is the majority of nations’ target. I like the idea as it came in your article, that it is regarded parallel to slavery…
    You always bring up vital issues… there must be a beginning to handle…

  4. فيصل Says:

    تفضل الإمام علي رضي الله عنه:
    «لو كان الفقر رجلا لقتلته»

    وتحاول الحكومات .. بعضها للمظاهر … ولكن اكثرها عن صدق نية ان تجد حلا لذلك ولكن الظاهر ان الحل ليس بيد الحكومات (ولو ان هذه الحكومات تستطيع حتما ان تساعد اكثر) , ولكن يبدو ان جذور هذه المعضلة هي انها مشكلة روحانية وحتى قبل ان تكون مشكلة اقتصاد وماديات فلذلك ولابد ان يكون الحل ، حلا يأخذ بأهمية الروحانيات وتغيير القلوب بدرجة يقوم العالم الإنساني بأجمعه لمساعدة الفقراء في المحلة والمدينة والقرية و ومكان العمل
    ولن ينفع كحل نهائي أو شبه نهائي ان تسن قوانين جديدة أو انشاء ضرائب جديدة فقط ولن يكون الحل بيد الحكومات حلا كافيا

  5. smile rose Says:

    فعلا قيصل كل محاولات البشر لابد ان يغلفها الحلول الربانية التى ارسلها الله للبشر عن طريق الرسل

  6. Shero Says:

    الفقر كلمة عقيمة يجب أن تشطب من قاموس اللغة فلا يصح أن يكون هناك جائع أو فقير فى هذا العالم الملئ بالثروات والتى وهبها الخالق لجميع سكان هذه الأرض . ولذلك يجب أن تضيق الهوة بين الغنى الفاحش والفقر المدقع

    يتفضل حضرة عبد البهاء
    عندما نرى بأنَّ الفقر قد تحّول إلى حالة من الحرمان فأنَّ ذلك دلالة على أنَّ هناك نوع من الاستبداد والطغيان

    وقد كتبت عن هذا الموضوع من قبل فى مدونتى
    http://wehaveadream.wordpress.com/

  7. Smile Rose Says:

    الاخ شيرو
    سعدت جدا بمقالك الجميل عن الفقر وارجو من اصدقاء المدونة ان يقراؤه ويسعدوا به على هذا الرابط:« »الدين البهائى يدعو إلى تحقيق التضامن الإجتماعى بين البشر
    http://wehaveadream.wordpress.com/2007/05/06/%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%87%d8%a7%d8%a6%d9%89-%d9%8a%d8%af%d8%b9%d9%88-%d8%a5%d9%84%d9%89-%d8%aa%d8%ad%d9%82%d9%8a%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b6%d8%a7%d9%85%d9%86-%d8%a7/

  8. mr.atef Says:

    مصر خامس دول العالم مستورد للسلاح بعد السعودية ودول الخليج بينما اسرائيل هى ثالث اكبر مورد للسلاح على مستوى العالم . لو تم استخدام المال الذى ينفقونه على السلاح وهو بالمليارات فى تحقيق التنمية وتطوير التعليم لاختفى الفقر من جميع الدول العربية . لو استثمرت السعودية عشر مخصصات الزكاة فى مشروعات تنموية فى السودان واليمن لاختفى مرض السل من هذه البلاد التى تسجل أعلى نسبة على مستوى العالم بسبب سوء التغذية وانتشار الفقر .
    ولكن ماذا تفعل السعودية ودول الخليج العربى بأموال الزكاة . إنهم يوجهون هذه الأموال إلى الإرهابيين فى العراق وإثارة الفتنة بين السنة والشيعة ويقدمون الزكاة لتنظيم القاعدة لقتل الأبرياء كل يوم باسم الدين يسقط ضحايا أبرياء كل يوم وبأموال الزكاة التى قررها الله لإطعام هؤلاء الضحايا وليس لقتلهم .
    وقد نبه حضرة بهاء الله إلى توجيه نفقات التسليخ إلى تحقيق التنمية والرخاء للبشرية وقد كان سابقاً لعصره فى تقديم البلسم الشافى لأمراض البشرية فهل من متعظ

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: