مصريون ضد التمييز الدينى


   p1010023.JPG    mared.jpg    p1010021.JPG

يوم 9 اكتوبر كنت على موعد و لقاء اعضاء من مجموعة مصريون ضد التمييز الدينى لاول مرة  فى سهرة محبة رمضانية على ضفاف نهر النيل العظيم الذى يجرى وينشر الخير والنماء فى ربوع مصر من الاف السنين بدون ان يمنع او يفرق بين اى انسان ان يتمتع بمائه العذب من كل جنسيات العالم التى تراه,  وفى كل العصور وعلى مدى التاريخ لم يمنع كل من وفد الى ارض مصر من كل الاديان من هذا الحق حق الارتواء من ماؤه العذب . فهل لنا جميعا ان نتخذ منه المثل فى عدم التمييز.

خلال عام سابق كنا نتبادل الاراءعن طريق الانترنت حول عدم التمييز الدينى بين افراد الشعب المصرى وكيف نشارك فى فكرة عدم التمييز على اساس الدين التى لاقت فكرتها الموافقة من بعض الشخصيات المصرية الاصيلة من مختلف الديانات والهدف هو تعزيز ثقافة المواطنة والتسامح الدينى وقبول الاخر حتى يصبح المجتمع خالى من كل التعصبات التى عانينا منها الكثير والتى تؤثر سلبا على بلدنا الجميلة مصر وعلى امنها وسلامتها. وقد كانت جلسة اجتماعية فيها الروح المصرية الجميلة والكل كان سعيد فهذا اول لقاء للمجموعة وهم جميعا بدرجة عالية من الثقافة  منهم الاطباء والمهندسين والمحاسبين والمحامين وعلماء فيزياء نووية ورجال اعمال وربات بيوت يعنى خليط يمثل شريحة من الشعب المصرى المتعدد  التنوع. وتمنى الجميع التواصل فى سبيل تعزيز ثقافة التسامح الدينى ومنع التمييز لكل المصريين.

والمؤسسين للمجموعة هم اصدقاء من ايام الجامعة ربطتهم صداقة امتدت عبر الزمن ورغم السفر والترحال ولكن حب مصر جمعهم فى هذا الهدف النبيل ومن مؤسسين المجموعة الاول حضر  الدكتور محمد منير مجاهد نائب الرئيس التنفيذى للدراسات والشئون النووية بهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء.

 وللتعريف بالمجموعة واهداف انشائها حسب ما جاء فى بيان التأسيس:

 نحن مجموعة من المصريين نتفق رغم تنوع خلفياتنا الدينية والسياسية والعرقية والاجتماعية أن أخطر أنواع التمييز على مستقبل مصر هو التمييز الديني، لأنه يشطر المجتمع، ويكرس ثقافة الفرز ثم العزل ثم القطع والبتر الكامل مما يقوض دعائم الوطن والمواطنة ولهذا نعلن تأسيس “مصريون ضد التمييز الديني” كياناً ديمقراطياً مفتوحاً لكل المصريين المناهضين للتمييز الديني يهدف إلى ما يلي:

1- الدعوة إلى إعلاء قيم حرية الفكر والاعتقاد وتعميق ثقافة حقوق المواطنة، التصدي الفعال لكل أشكال التمييز الديني أيا كان مصدره

2- العمل بكل الوسائل الممكنة على إلغاء كل أشكال التمييز بين المواطنين المصريين في القوانين والأوراق الرسمية والتعليم والإعلام.

3- الدفاع عن حقوق المواطنة الكاملة لجميع المصريين وتأكيد أنهم متساوون تماما في كل الحقوق والواجبات بما في ذلك حرية الاعتقاد والعبادة، وإعلاء شأن المواطنة

4- المطالبة بالتجريم القانوني لكل ممارسات التمييز بين المواطنين، وعلى الأخص التمييز على أساس الدين، والملاحقة القضائية لكل من تثبت ممارسته التمييز ضد أي مواطن أو مواطنة بسبب الاعتقاد الديني.

5- العمل على تحقيق المساواة الكاملة في جميع الإجراءات المتبعة عند إنشاء وترميم دور العبادة دون تفرقة على أساس الديانة، والسعي لاستصدار القانون الموحد لدور العبادة.

6- السعي إلى القضاء على التمييز من خلال تنمية الطابع المدني الديمقراطي للدولة المصرية، واستحداث آليات وقوانين لتكافؤ الفرص وما يستتبع ذلك من إجراءات لدعمها وإنشاء مؤسسات عامة تضطلع بمهمة تلقي الشكاوى الخاصة بالتمييز والبت فيها.

الى كل اعضاء المجموعة اقدم باقة ورد وفل وياسمين لسعيهم فى تعزيز فكرة التسامح والسلام الاجتماعى.

                                               images.jpg

30 تعليق to “مصريون ضد التمييز الدينى”

  1. فيصل Says:

    منصفون وشجعان في نفس الوقت

    والله صفات حميدة جدا

    هنيئا لمصر ابناء وبنات أوفياء مثل هؤلاء

  2. Smile Rose Says:

    فعلا هم مجموعة فى غاية الشجاعة ربنا يوفقهم ليصلوا بالفكرة الى كل شار ع وكل حارة وكل قرية صغيرة فى بحرى او فى الصعيد وكل مدينة وكل نجع حتى تتطهر ارض مصر من جميع التعصبات التى تعصف بها

  3. د.م/ محمد منير مجاهد Says:

    فعلا كانت أمسية جميلة وقد سعدت بمقابلة الدكتورة باسمة وزميلات وزملاء آخرين لأول مرة، أود فقط تصحيح معلومة وردت في مقال الدكتورة باسمة حيث تكرمت ووصفتني برئيس المجموعة وهذا غير صحيح لسبب بسيط وهو أنه لا يوجد رئيس لهذه المجموعة ولو وجد مثل هذا المنصب فسوف يكون بالانتخاب، وفي الحقيقة لقد كنت واحد من المبادرين الأوائل ولكن المجموعة بشكلها الحالي يعود إلى مساهمات الجميع.

    المهم أرجو أن تتكرر مثل هذه الأمسيات والرحلات لتعميق أواصر المحبة بين أعضاء المجموعة من ناحية وللنقاش وجها لوجه حول القضايا موضع الاهتمام.

  4. nora Says:

    We had a great time talking about different issues and look forward to achieve positive results. Thank you Basma to introduce me to the group and give me a chance to know about them.

  5. Smile Rose Says:

    شكرا د مجاهد ولو اننا نعتبرك ذلك وانك محق فى موضوع الانتخاب وساصحح المعلومة

  6. thelightway Says:

    ليت هذا الشعار يرتفع فى الافق
    حتى تزداد اواصر المحبة بين الناس

  7. Smile Rose Says:

    yes nora inshallah

  8. Smile Rose Says:

    نعم لايت واى
    من بقك لباب السما

  9. Naim Sabry Says:

    الدكتورة بسـمة

    أشـكرك على باقة الورد وأتمنى أن تنجح المجموعة قريبا فى مواجهة كل أشـكال التمييز الدينى والعرقى بين الناس جميعا .

    نـعـيـم صـبـرى

  10. Smile Rose Says:

    ان شاء الله يااستاذ نعيم بفضل جهود كل افراد المجموعة ولم اكن اعلم انك كاتب وشاعر له كل هذه الدواوين
    http://www.naimsabry.com/

  11. امال رياض Says:

    هذا ما هو مطلوب من فرد مثقف وواعى بما يتطلبه الوقت الحاضر من القضاء على كل التعصبات وكل تمييز بين إنسان وإنسان . فنحن نفخر بكم كمثال لوحدة إنسانية تعمل على الترابط الإنسانى وتقف امام تلك الآفات التى أصابت البشر من تعصبات

    لكم كل التوفيق والنجاح فيما يحقق للجنس البشرى وحدته وعدم تفرقة

  12. Ismail El-Naggar Says:

    Thanks for the roses and hope we’lll succeed

  13. Smile Rose Says:

    شكرا امال
    ونرجو ان تتوسع الدائرة فى كل جزء من مصر ننادى بالتسامح والتعايش السلمى والعودة الى الماضى الجميل الذى كان يعيش فية كل الجنسيات والاعراق بمصر والمصرييون يقولون لهم انت فى بيتك واحنا ضيوف

  14. Smile Rose Says:

    الاستاذ اسماعيل
    شكرا دخولك مدونتى وان شاء الله ربنا يقوى الجميع لخير مصر

  15. ألاميره أوسه Says:

    أتمنى لكم التوفيق من كل قلبى وأرجو أن تحل مشكلة الهويه وكل مشاكلكم
    مش عارفه أزاى وصل الحال بمصر لكده
    أنا أشد على أيديكم حقآ أنتم شجعان وأقوياء

  16. Shero Says:

    الأستاذة الدكتورة
    السادة المحترمين / مصريون ضد التمييز الدينى

    بعقولكم وأفكاركم المستنيرة سوف تصنعون مستقبل أفضل لهذا الشعب الطيب الأصيل . أرجو لكم التوفيق ولكم منى كل الإحترام والتقدير

    http://wehaveadream.wordpress.com/

  17. Smile Rose Says:

    الاميرة اوسة
    دخلت مدونتك الجميلة واعجبنى الشعار الذى وضعتية : بالحب الوطن يتسع للجميع”
    شكرا لكى كلامك الرقيق وموآزرتنا فى مانحن فية من فقدان الهوية ادعى لنا يوم 30 اكتوبر الحالى سيكون الحكم فى قضية الاورراق الثبوتية بمحكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة

  18. Smile Rose Says:

    السيد شيرو
    اشكرك على تمنياتك لنا بنجاح اهداف المجموعة وشكرا

  19. سعيد ابوطالب Says:

    لم اشعر بفرح حقيقى منذ امد بعيد،فالحزن والقهر عرف طرقيه الدائم الى كل فئات الشعب وما العنف والتطرف والتمييز الا تنفيسا لما يمارس علينا،فرحت بلقائكم وخاصة من لا اعرفهم من قبل مثل الكاتب نعيم صبرى و الدكتور النشيط ابن البلد سيتى شنودة والسيدة المبجلة راندا جمال والدكتورة بسمة موسى.
    كلما قابلت هذه الوجوه الجميلة ساردد مع محيى الدين بن عربى
    لقد صار قلبى قابلا كل صورة
    فمرعى لغزلان ودير لرهبان
    وبيت لاوثان وكعبة طائف
    والواح توراة ومصحف قران
    ادين بدين الحب انى توجهت
    ركائبه،فالحب دينى وايمانى
    م:سعيد ابوطالب

  20. thelightway Says:

    الاستاذ سعيد
    لقد قرات تعليقك واحزنني ما تشعر به ولكن تاكد ان ( بعد العسر يسرا)
    ( وان بعد كل شدة رخاء ومع كل كدر صفاء )

    وحتى الرسل والانبياء كانوا يعانون اشد المعاناة على الارض ولكن الروح تستبشر عند شريعة الله سبحانه وتعالى

    http://thelightway.wordpress.com/

  21. Smile Rose Says:

    المهندس سعيد ابو طالب
    سعدت جدا بوجودك وجميع الاصدقاء وان شاء الله نكررها فى منقاشات عمل للمجموعة .جميل شعر محى الدين العربى . اما عن الفرح يارب دايما تعيش فرحح وسعيد ولا يدخل الحزن قلبك لان الحزن يخمد حرارة محبتنا لله تحياتى لك وللمجموعة دمتم لمصرنا الغالية

  22. mr.atef Says:

    لماذا يعتقد المسلمون أن الأديان هى اليهودية والمسيحية والإسلام فقط ويقصرون اعتقادهم على الأديان الكبرى ويرفضون زرادشت وبوذا والبرهما وكنفشيوس وغيرهم ناهيك عن حضرة بهاء الله فليس بمفرده الذى تعرض للرفض ؟
    ولماذا ينظر المسلمون إلى موضوع حرية العقيدة بجمود وتحجر ؟
    وهل الإسلام يبيح قتل المرتد كما يدعون من يسمون أنفسهم فقهاء الشريعة الإسلامية ؟

    إجابة السؤال :

    يقول الله عز وجل فى القرءان المقدس من سورة النساء : –

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( ورسلاً قد قصصنـــــهم عليك من قبل ورسلاً لم نقصصهم عليك وكلم الله موسى تكليماً ( 164 )
    رسلاً مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزاً حكيماً ( 165 ) .

    بعد إذ قال الله أنه ليس كل الأنبياء ولا كل الرسالات مذكورين فى القرءان وليس القرءان فقط بل الكتب المقدسة الأخرى السابقة كالتوراة والإنجيل أيضاً وكان ذلك لحكمة إلهية منها أن معظم الديانات غير المذكورة ليس لها تأثير عالمى فى تاريخ العمران البشرى كاليهودية والمسيحية والإسلام وكان تأثير معظمها محدود جغرافياً وزمنياً .
    علاوة على أن هذه الرسائل لم يكن الغرض منها أن تكون مرجعاً للتاريخ الروحى للبشرية بقدر ما كانت رسالة تنويرية لقوم فى زمن معين لهم عاداتهم وتقاليدهم وأفكارهم ونمطهم الحضارى وثقافةهم ولهم أساليبهم وطرقهم الخاصة التى تناسب عصرهم وجاءت هذه الرسالة لتزيل كثير من التناقضات لتهيئ الطريق بين الفرد وخالقة لتنقية الروح من رواسب فكرية كانت عائقاً بين التواصل بين الإنسان والله وقد كانت الرسالة تخاطب إنسان العصر بلغته حتى تكون قريبة لمستوى تفكيره .
    ويقول الله فى سورة الكهف : –

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا اعتدنا للظــــــلمين ناراً أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوى الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا ( 29 ) .
    فالآية المقدسة تؤكد أن قضية الإيمان قضية شخصية ومن حق الإنسان أن يعتقد ما يراه صحيحا والذى يعاقب البشر على سوء معتقداتهم هو الله والله فقط . كما نرى أنه وضع الإنسان فى موضع الخيار وهذا بديهياً حتى يكون مستحقاً للحساب والثواب والعقاب وأعطى الإسلام حرية الإختيار بين الإيمان والكفر فما بالك بين الاختلاف فى الدين مع الإقرار بعبادة الجميع للواحد الأحد
    فلماذا يضيق أفق الناس بمصادرة حرية الاعتقاد ويتدخلون فى اختصاصات الخالق التى لم يفوضهم إياها قط لأنها من خصوصيات العلاقة بين الإنســــــــــــــان والله . التى بمقتضاها تنصب للإنسان موازين العدالة الإلهية حين تقوم قيامته إما الجنة وإما النار وبئس القرار فهناك حكمة إلهية لتوفير حرية العقيدة للإنسان ( إنا هديناه النجدين فلا اقتحم العقبة وما أدراك ما العقبة …………. إلخ ) .
    ربما يرفض المسلمون حرية العقيدة للبشر لأنها ضمن مقررات حقوق الإنسان واعتبار ميثاق حقوق الإنسان منهج غربى بينما الإنسان لديهم ليس له حقوق إلا ما يقرره المجتمع الأبوى والسلطة السياسية والدينية للمجتمع . فهل ننتبه إلى أهمية برامج الإصلاح ونستفيد من معطياتها وجوانبها الإيجابية لخير الإنسان المغيب دائما المغلوب على أمره أبداً فسحقاً لمن يزيفون إرادته وإعدامه حياً وسلب حريته ومقاومة حقوقه الأساسية من أجل البقاء كإنسان . سحقاً للجمود والتحجر وضيق الأفق والبلادة والتخلف .
    حرية العقيدة والتعبير فى الإسلام
    الإسلام يبيح حرية العقيدة والرأي ولا ينص على قتل المرتد والآيات تؤكد هذا المفهوم (لا إكراه في الدين) والنص الآخر الذي لا يقل روعة (وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) كما أن الآيات العديدة التي تذكر من آمن ثم كفر أنه لا يقتل حتى ولو دخل وخرج العديد من المرات (إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا) .
    فلو تم تنفيذ حكم قتل المرتد ما قال الله ثم كفروا ثم أمنوا ثم كفروا والتي تعنى أن الفرد دخل الإسلام وخرج أكثر من مرة وبالتالي ليس هناك حكم قتل المرتد كما يقول الغقهاء أقصد الجهلاء الذين شوهوا دينهم وكانوا سنداً لأعداء الدين وأعطوا لهم حجة للطعن فى دينهم وخلقوا بأفكارهم مجتمعاً منغلقاً منفراً جعل كثير من الإسلاميين يهربون من مجتمعات إسلامية ويطلبون حق اللجوء السياسى فى بلاد يعتبرونها كافرة وقد وفرت لهم هذه البلدان الحماية وحرية التعبير .
    والأحاديث التى يستند إليها هؤلاء فى قتل المرتد وهى : (لا يحل دم امريء مسلم الا بثلاث: قاتل النفس والثيب الزاني والتارك لدينه المفارق للجماعة) وحديث (من بدَّل دينه فاقتلوه) وحديث (أهل عرينة الذين جاؤوا للعلاج في المدينة فلما ارتدوا وهربوا بالابل لم يكتف الرسول ص بقتلهم بل سمل عيونهم وقطع أطرافهم)،
    الأحاديث لا تصل بالتأكيد لحجية القرءان لتهدم نصاً واضح الدلالة فى القرءان بمعنى أن الحديث لا يبلغ في القوة مهما بلغ درجة أن يهدم ركنا هاما من الإسلام مثل مبدأ عدم الاكراه، فالنص القرآني هو المرجع النهائي عند الخلاف، فإذا جاء نص من الحديث يخالف النص القرآني صراحةً، بشكل يقطع الطريق على المفهوم القرآني ألغاه النص القرآني بشكلٍ آلي، فعندما تقول الآية أن مبدأ الاكراه ملغي جملة وتفصيلا، ملغي فلا يستخدم ضد أي إنسان،
    فقتال أبو بكر للمرتدين لم يكن بسبب الردة بل لأنهم رفضوا دفع الضرائب السيادية للدولة وهو ما يقصده بـــ عقال بعير علاوة على أنهم أعملوا القتل فى المسلمين ونهبوا بيت المال . لم يقاتلهم أبو بكر بسبب تغيير آرائهم أو تركهم للإسلام، بل بسبب مهاجمة المدينة، وقطع الطريق، ونهب القوافل، واستباحة الحرمات، وقتل العباد، والإفساد في الأرض .
    وقتل الرسول أهل عرينة لأنهم قتلوا عدداً من المسلمون وساقوا الإبل وهربوا وليس بسبب الردة عن الإسلام وتغيير أرائهم .
    ولو صح الحديث من بدل دينه فاقتلوه ما اعتنق المسيحيون الإسلام ولا اليهود ولا المشركين والكفار لأنهم سيقتلون من قومهم . ويكون الإسلام مصيدة الداخل فيه مولود والخارج منه مفقود .
    ÷ذا كانت حرية العقيدة هذه فلسفة الإسلام فلماذا تكرهون البهائيين على عدم ذكر دينهم فى الأوراق الثبوتية التى تصدرها مصلحة الأحوال المدنية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والتى تعوق حياتهم وتمتعهم بحقوق المواطنة وتعد من صور التمييز ضدهم لعدم مساواتهم بغيرهم وإهداراً لمواثيق حقوق الإنسان .
    مع أنهم يدفعون الضرائب السيادية للدولة وليس بينهم من يناهض الدولة والسلطان . ليس بينهم مسلحون لهم أغراض سياسية بل يطيعون قوانين البلاد .وشعارهم الأخوة العالمية والمحبة الإنسانية .

  23. Smile Rose Says:

    شكرا استاذعاطف على تفسيرك للايات
    والاسلام فعلا جاء ليعلم الناس التسلمح والعيش فى سلام مع كل افرادة الاسرة البشرية ولكن كعادة البشر فى كل زمان وكل ديانة لم يستمعوا جيدا لكل القران ولم يقراؤه بتانى لانه بشر بالنبأ العظيم الذى هم فيه مختلفون ولكنهم لايعلمون

  24. وائل صلاح Says:

    اقول لكم ولجميع المتأمرين على الاسلام…..الاسلام هو الحل.

  25. وائل صلاح Says:

    الاسلام هو الحل

  26. Smile Rose Says:

    عندك حق وائل الاسلام الصجيح الذى انزله الله الذى يدعوا للمجبة والتسامح هو الذى نجتاجه اليوم ليقف ضد العنف والقتل والدمار وينشر العدل فى كل الديار . الاسلام الذى يعلم الناس كيف يعيشون مع بعضهم رغم الاختلاف

  27. Smile Rose Says:

    الاخ وائل لا احد يتامر على الاسلام من اين جائك هذا المفهوم والشعور؟؟
    لماذا تشعر بهذا ؟؟؟ ا
    لدين لله ….والله لم يوكل عنه اى بشر لمحاسبة البشر

  28. على عبدالله Says:

    دائما مشغوول جدا بمصر وشعب مصر الغلبان — وباقولة يابشمهندس أنت بتنفخ فى أربة مقطوعة وليست مخرومة — الكلام دة للسيد المهندس // سعيد أبو طالب –
    على عبداللة

  29. mk Says:

    مصر ان ينصلح حالها ولا هي ولا اي دوله عربية اخرى بدون الإلتزام بتعاليم الدين الإسلامي الذي ختم الله به الرسائل والكتب السماوية حيث وضح فيه وفصل به جميع ما يحتاجه الجنس البشري من اخلاق وفضائل تساعده لتحديات الحياه .

  30. mk Says:

    الرجوع الى الإسلام هو الحل

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: