طفل بدون


طفل بدون شهادة ميلاد 

 scan0013.jpg  scan0011.jpg scan0012.jpg

طبعا عارفين مشكلة البدون فى دول الخليج  . لذا وضعت عنوان المقال طفل بدون اى بدون هوية هذا هو حال الاطفال البهائيين المولودين منذ 4 سنوات يتسأ ل الكثير من الناس هو ايه مشكلة البهائيين. فقد كتبت سابقا فى مقال “الرقم القومى بمنأى عن الاديان” عن المشاكل التى يواجها البهائيين فى مصر بسبب امتناع مصلحة الاحوال المدنية عن اصدار اوراق ثبوتية للبهائيين والتى تشمل شهادات الميلادو بطاقات الرقم القومى وشهادات الوفاة وعقود الزواج  وغيرها. وساتناول اليوم الحديث عن الصعوبات التى يواجها البهائيين بسبب الامتناع عن اصدار شهادات ميلاد للاطفال والذى يعتبر  اشرف حق للانسان وهو حق الحياة الذى وهبه الله لهم على ارض مصر , فمصلحة الاحوال المدنية تمتنع عن اعطاءه لهؤلاء الاطفال حديثى الولادة  متناسية تماما بنود اتفاقية حقوق الطفل التى اصدرتها الامم المتحدة فى20  نوفمبر من عام 1989 والتى انفردت من بين كل المواثيق الدولية بسرعة الاستجابة التي قوبلت بها ، و خير دليل على ذلك العدد الذي لم يسبق له مثيل من الدول التي انضمت اليها من مختلف انحاء العالم ومن بينها مصر التى وقعت عليها فى 5 فبرايرمن عام 1990 وصدقت عليها فى 6 يوليو من نفس العام لتدمج بذلك بنود الاتفاقية فى النظام القانونى لمصر بنص المادة 151 من الدستور المصرى.

 والمشكلة الاخرى التى يواجهها الاطفال البهائيين الحاصلين من قبل على شهادات ميلاد ورقية هى  استبدالها باالاخرى الالكترونية حيث يتم تعديل هذه الاوراق من قبل الهيئات الحكومية كنوع من تحديث البيانات وادماجها فى البيانات الالكترونية للحكومة. وقد عرضت سابقا موضوع التوأم عماد ونانسى وعمرهم 14 عام الان ولا يملكون شهادة ميلاد وقد تأجلت القضية الى 30 اكتوبر للنطق بالحكم وممكن الرجوع اليها لمعرفة التفاصيل.

ان الاثار السلبية نتيجة هذا الامتناع هو حرمان هؤلاء الاطفال من :

  1. الحق فى الحياة
  2. الحق فى اكتساب اسما له منذ يوم مولده
  3.  والحق فى اكتساب الجنسية
  4. الحق فى اخذ التطعيمات الاجبارية ضد الامراض والاوبئة الفتاكة
  5. الحق فى التعليم
  6. الحق فى الرعاية الصحية و دخول المستشفيات اذا مرضوا.
  7. ومايستتبع ذلك من حرمان الام العاملة من اخذ اجازة رعاية طفل لانه لا يوجد لابنها شهادة ميلاد والتى يستلزم  تقديمها الى جهة العمل لاستحقاقها الاجازة.  وهذه الاجازة لمن لا يعلم  تكفلها الدولة لكل المصريات حديثى الولادة ومدتها ثلاثة اشهر مدفوعة الاجر.
  8. حق الوالد او الوالدة فى اخذ اعانة معيشة لانجابه اطفال.
  9. وما يستتبع ذلك من ان جميع الاوراق الثبوتية الاخرى يشترط استخراجها وجود شهادة الميلاد الالكترونية …… وهذا موضوع كبير ساشرحة المرة القادمة.

 سوف استعرض معكم بعض بنود اتفاقية حقوق الطفل لمناقشة اذا كانت تطبق بدون تمييز لكل الاطفال المصريين :

المادة 2:1 تحترم الدول الأطراف الحقوق الموضحة في هذه الاتفاقية وتضمنها لكل طفل يخضع لولايتها دون أي نوع من أنواع التمييز. بغض النظر عن عنصر الطفل أو والديه أو الوصي القانوني عليه أو لونهم أو جنسهم أو لغتهم أو دينهم أو رأيهم السياسي أو غيره أو أصلهم القومي أو الاثني أو الاجتماعي، أو ثروتهم، أو عجزهم، أو مولدهم أو أي وضع آخر.

 المادة 2– تتخذ الدول الأطراف جميع التدابير المناسبة لتكفل للطفل الحماية من جميع أشكال التمييز أو العقاب القائمة على أساس مركز والدي الطفل أو الأوصياء القانونيين عليه أو أعضاء الأسرة، أو أنشطتهم أو آرائهم المعبر عنها أو معتقداتهم.

المادة 4: تتخذ الدول الأطراف كل التدابير التشريعية والإدارية وغيرها من التدابير الملائمة لإعمال الحقوق المعترف بها في هذه الاتفاقية. وفيما يتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، تتخذ الدول الأطراف هذه التدابير إلى أقصى حدود مواردها المتاحة، وحيثما يلزم، في إطار التعاون الدولي

.المادة 6:1 تعترف الدول الأطراف بأن لكل طفل حقاً اصيلاً في الحياة.2- تكفل الدول الأطراف إلى أقصى حد ممكن بقاء الطفل ونموه. 

المادة 7. 1 يسجل الطفل بعد ولادته فوراً ويكون له الحق منذ ولادته في اسم والحق في اكتساب جنسية، ويكون له قدر الإمكان، الحق في معرفة والديه وتلقي رعايتهما.2– تكفل الدول الأطراف إعمال هذه الحقوق وفقاً لقانونها الوطني والتزاماتها بموجب الصكوك الدولية المتصلة بهذا الميدان ولا سيما حيثما يعتبر الطفل عديم الجنسية في حال عدم القيام بذلك.

ولى بعض الاستفسارات عن تطبيق مصر لهذه البنود السابقة:

فالناظر للمادة 2:1 يجد انها تذكر دينهم وليس الدين الذى تفرضه مصلحة الاحوال المدنية على البهائيين.

المادة 2  تتخذ الدول الأطراف جميع التدابير المناسبة لتكفل للطفل الحماية من جميع أشكال التمييز أو العقاب القائمة على اساس المعتقد والسؤال اوجهة “للمجلس القومى للامومة والطفولة” ماهى التدابير التى اتخذها المجلس لرفع معاناة الاطفال البهائيين ولماذا يعاقب هؤلاء الابرياء وهم بعد لم يكبروا ولم يقرروا اى الديانات التى يريدون اعتناقها؟؟

. المادة 4: ماهى التدابير التى اتخذتها الدولة لاعمال الحقوق الواردة فى الاتفاقية تجاه الاطفال البهائيين هل هى سلبا ام ايجابا

المادة 6:1- اين حق الحياة لهذا للطفل البهائى  والذى من المفترض ان تكفله الدولة .

 المادة 7. 1: البند يفول اذا لم تعطى الدولة لهؤلاء الاطفال الجنسية والتى هى فى شهادة الميلاد فيصبح الاطفال البهائيين اليوم عديمى الجنسية كما جاء بالاتفاقية اى بدووووووووون  …… ارجوا ان يرد على احد ويقول لى هل هناك عذاب اكثر من هذا يواجهة اى مصرى على ارضها غير البهائيين…………..

7 تعليقات to “طفل بدون”

  1. امال رياض Says:

    طيب لماذا لا نعطى كل ذى حق حقه ان هذا التمييز سوف يخلق جيلآ غير سوي بهائيين كانوا او غير البهائيين ولمذا لا تتبق قوانين قد اتفق عليها من قبل وهى قوانين تحمى حقوق الأفراد سواء
    لعل تحمل الأيام القادمة للإنسان شرعية حقوقة الإنسانية التى وهبها الله لكافة بنى الإنسان

  2. فيصل Says:

    شكرا عزيزتنا صاحبة المدونة على البحث الشامل في خلفية الموضوع والوصلات الى مواد اتفاقيات حقوق الانسان والدستور المصري لكي يفهم الزائر بانك لم تخترعي ما تكتبيه هنا عن عبث وشكرا ايضا على تحليل جوانب المشكلة بما لايترك لأحد ان لايدرك هدر حقوق هؤلاء الاطفال الابرياء ويأسف لهم ويدافع عن حقوقهم(إلا ان اغلق عينه وسمعه وقلبه وعقله وانسانيته)

    ندعو الله ان يعجل عليكم بالفرج ويفتح العقول المتصلبة ويلين القلوب المتحجرة
    وهو يمهل ولا يهمل
    وهو السميع المجيب

  3. sonyaelhamamsy Says:

    استمع كثيرا من التصريحات والاقوال الرنانة التي تنادي برعاية الاطفال وحفظ صحتهم وتعليمهم دون النظر الى جنس او دين او عرق
    واجد ان الحقيقية غير ذلك
    اتقوا الله حتى يرحمنا الله برحمته ولا تقولوا مالاتفعلوا فالله لا يرضى ابدا عما يحدث على هذه الارض المباركة
    (ان الله لا يغير ما قوم حتى يغيروا ما بانفسهم) صدق الله العظيم

  4. Smile Rose Says:

    الاخت امال
    فى الحقبقة اتمنى مثلك ان تحل الامور قريبا

  5. Smile Rose Says:

    الاستاذ فيصل
    شكرا دخولك لمدونتى ودائما تضيف بمداخلتكالكثير

  6. Smile Rose Says:

    الاخت سونيا
    لكى كل الحق فكل المواثيق والاتفاقيات هى حبر على ورق

  7. اين حق الحياة ؟ « بـا قــــة و ر د Says:

    […] وحقهم فى التعليم ,وقد كتبت سابقا مقالة بعنوان طفل بدون  اود ان  اعيد نشرها للتذكرة بالحقوق الضائعة للاطفال […]

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: